أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
وزير البيئة عن حادثة العقبة: تركيز الكلور بالبحر كان أقل بكثير من مياه الشرب اجتماع عربي تشاوري وزاري السبت في بيروت لا يستند إلى جدول أعمال الإقتصاد الرقمي: التوقيع على اتفاق "5G" بعد العيد انزال 5 صهاريج غاز كلورين في ميناء العقبة إردوغان يلوح بعرقلة انضمام السويد وفنلندا إلى الناتو محال حلويات في الأردن ترفع الأسعار حالة الطقس في الأردن السبت التربية: نحو 156 ألف طالب وطالبة يتقدمون لاختبار السبت ليفربول يعلن تمديد عقد النجم المصري محمد صلاح لـ"فترة طويلة" الصفدي يشارك في أعمال الاجتماع التشاوري لوزراء خارجية الدول العربية في لبنان مراكز فحص كورونا العاملة في الاردن خلال الاسبوع ارتفاع الرقم القياسي لأسعار الأسهم في بورصة عمان مختصون: الأردن في مرتبة جيدة بحماية الطيور من التكهرب الفايز: نشهد عودة لقوى الإرهاب والتطرف في سوريا طارق خطاب يعلن اعتزاله بعد اصابته الجديدة الأردن ثاني أقل الدول العربية في تكاليف الحج جنود الاحتلال يعتدون على جنازة امرأة فلسطينية - فيديو المسلمون يتدفقون على مكة في أول حج بعد الجائحة الأردن يلغي قرارات الإبعاد بحق السوريين الذين تم توطينهم في دول الاتحاد الاوروبي أسعار القمح عالميا تتراجع إلى مستويات ما قبل الحرب في أوكرانيا
الإصلاح الإداري ومقولة : (حط بالخرج)
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة الإصلاح الإداري ومقولة : (حط بالخرج)

الإصلاح الإداري ومقولة : (حط بالخرج)

26-12-2021 01:05 AM

جميل ان تأخذ الحكومة خطوة عملية للإصلاح الاداري في مؤسسات الدولة او ما يعرف اصطلاحا بالإدارة العامة،وهنا لا بد من تسجيل عدد من الملاحظات:
أولا: جاء خبر تشكيل اللجنة ملتبسا وغير واضح المرامي والاهداف ، فقد ركز على تشكيل اللجنة دون التركيز والشرح عن الدوافع والاهداف لملف كبير من هذا الحجم .
ثانيا: مرت الإدارة العامة بالكثير من الخطوات الاصلاحية عبر حكومات متعددة بعضها لم يستكمل ، فهل سيكون هناك استكمال لهذه الخطوات ،ام سنبدأ من الصفر .
ثالثا: هل هناك خطوات لالغاء مؤسسات متشابهة العمل ودمج اخرى تحقق ذات الأهداف.
رابعا: هل تفكر الحكومة بترشيق الجهاز الاداري وتخفيض النفقات والرواتب في ظل وجود ترهل اداري في العديد من المؤسسات والدوائر.
خامسا: هل لدى الحكومة اسلوب وطريقة جديدة لاختيار الموظفين على سوية عالية من التأهيل والقدرات بحيث يتم الابتعاد عن اسلوب التعيين على الدور كما هو معمول به حاليا .
سادسا: هل ستستعين الحكومة بمستشارين ومؤسسات لديها خبرات طويله للتعاطي مع هذا الهدف.
سابعا: هل ستكمل الحكومة مشوارها الى نهايته لتطوير الاداء الوظيفي في القطاع العام ،ام انها ستتراجع عند اول احتجاج يبديه موظفون مستفيدون من واقع الحال.
ثامنا: أتفهم قوة اللجنة في وجود عدد من الوزراء ،لكن العمل الميداني سيكون عبئه على موظفين سيقدمون مخرجات جاهزة للجنة،وربما استشاريين ايضا سيقدمون افكار ورؤى جاهزة ،وهنا اتساءل هل وجود عدد من الوزراء مبرر في ظل برامج وافكار ومصفوفات جاهزة.
تاسعا: أتمنى ان تفرض الحكومة هيبتها وقوتها وتكمل مشوار الإصلاح بكل تفاصيله ،حتى لا يقول الاردنيون مقولتهم للتعليق على امر لم ينجز وقيل حوله الكثير بمقوله هزلية دالة بعبارة ؛(حط بالخرج).








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع