أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
طهران: لا نقف مع أي تيار عراقي ضد آخر اذاعتان اردنيتان توقفان البث مؤقتا .. والسبب ! %29 نسبة مساهمة الطاقة المتجددة بتوليد الكهرباء بالأردن الأردن السادس عربيا على مؤشر تنمية السياحة والسفر وفاة أشهر طبيب نسائية وتوليد بالأردن الافراج عن مدير مؤسسة الموانىء السابق مجلس التعليم العالي يناقش اليوم تقارير تصنّف التخصصات إلى مشبعة وراكدة شهيد في القدس الأردن سابعا في عدد الدارسين بجامعات تركيا تمويل بحثي بمليون دينار من منظمة لجامعة أردنية الاردني يأكل 38 كلغم لحم سنويا انخفاض اسعار الذهب في الاردن ضبط حافلة تحمل 26 راكباً زائداً التربية: المدارس لن تقبل طلابا فوق طاقتها الاستيعابية الحراسيس: لا عدالة في الرواتب بين المؤسسات الحكومية وظائف شاغرة في القوات المسلحة الاردنية واشنطن تؤكد إصابة 5 أمريكيين في عملية القدس وفاة شاب عشريني دهسا في جرش الداخلية: الحركة على الجسر طبيعية منذ 3 أسابيع تراجع عجز الميزانية 14% حتى نهاية أيار
الصفحة الرئيسية أردنيات القواسمي: حركة شرائية "دون المستوى"...

القواسمي: حركة شرائية "دون المستوى" خلال الجمعة البيضاء

القواسمي: حركة شرائية "دون المستوى" خلال الجمعة البيضاء

27-11-2021 09:59 AM

زاد الاردن الاخباري -

قال ممثل قطاع الألبسة والأقمشة والأحذية والمجوهرات في غرفة تجارة الأردن أسعد القواسمي، اليوم السبت، إن الحركة الشرائية خلال "الجمعة البيضاء" كانت دون مستوياتها مقارنة مع الأعوام السابقة.

وأضاف أن التسوق يختلف عن الإقدام على الشراء، والبعض يتسوق في هذه المناسبات كنوع من الاطلاع وزيادة المعلومات فقط لا غير.

وأوضح أن عدم وجود السيولة الكافية بين المواطنين، والوقت الصعب الذي جاءت فيه حد من نجاح هذا الموسم من الجمعة البيضاء، حيث كانت محصورة في مناطق محددة وليس جميع أنحاء المملكة.

وحول قيام التاجر برفع الأسعار قبل أيام من الجمعة البيضاء لغايات إعادة تخفيضها، أكد القواسمي أن التخفيضات مختلفة ومتفاوتة وتعتمد على السلعة المباعة، وبعضها قد لا يكون منطقيا، خاصة في نسبة العروض التي قد تصل إلى 75%.

وبين أن الجمعة البيضاء جاءت في وقت صعب على التاجر ولا يوجد منفعة من التنزيلات، مطالبا بأن يكون هناك الكثير من الفعاليات في المستقبل والتي قد تعود بالفائدة على المواطن والتاجر معا.

يذكر أن "الجمعة السوداء" كما تسمى خارج الدول العربية هو اليوم الذي يأتي مباشرة بعد عيد الشكر بالولايات المتحدة، وعادة ما يكون نهاية تشرين الثاني/نوفمبر من كل عام، ويعد بداية موسم شراء هدايا عيد الميلاد، إذ تقدم أغلب المتاجر عروضا وتخفيضات كبيرة، لا سيما أن أغلب هدايا عيد الميلاد تشترى في ذلك اليوم، فإن أعدادا كبيرة من المستهلكين يتجمهرون فجر الجمعة خارج المتاجر الكبيرة ينتظرون فتح أبوابها لشراء ما يحتاجون.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع