أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
استقرار أسعار الذهب في الأردن لجنة مشتركة لمتابعة تحديات قطاع التخليص ونقل البضائع الطراونة: على الحكومة تهيئة المدارس للتعليم عن بعد القواسمي: حركة شرائية "دون المستوى" خلال الجمعة البيضاء نتائج غير مبشرة لدواء مضاد لكورونا 4 مشاريع طاقة متجددة ببتير بالكرك فلسطين ستوصي بتشديد الإجراءات على الحدود أوميكرون متحور جديد من كورونا .. تعرفوا عليه أوميكرون .. جنوب أفريقيا تعتبر قرار تعليق السفر غير مبرر عطية يدعو الحواتمة للافراج عن المعتقلين حريق محل سجاد شهير بالزرقاء الحسامي يدعو الحكومة لاتخاذ إجراءات صارمة لمواجهة متحورات كورونا بورصة عمّان تنخفض 0.27% في أسبوع أجواء حارة نسبيا في الأغوار والعقبة السبت هل يقدم الأردن على اغلاق المعابر مع الاحتلال “الأوبئة” يوصي بإجراء فحص تسلسل جيني لأشخاص دخلوا الأردن قبل 14 يوما وفاة 52 طبيبا اردنيا بكورونا آخرهم الدكتور قاسم المغربي خبير الصحة الاردني المعاني يكشف خفايا المتحور الجديد الجنوب افريقي شهادات جامعية أردنية مع وقف التنفيذ النائب البدول تسأل عن تبرعات قدمت لطلبة جامعات اردنية
الصفحة الرئيسية أردنيات المعاني يكتب : عندما كانت مياه البلدية لا تنقطع

المعاني يكتب : عندما كانت مياه البلدية لا تنقطع

المعاني يكتب : عندما كانت مياه البلدية لا تنقطع

20-10-2021 11:15 PM

زاد الاردن الاخباري -

انتقد الوزير الاسبق الدكتور وليد المعاني تأخير تنفيذ المشاريع في الأردن بعد اقرارها، ما يكلف الدولة مبالغا أكبر، قائلا: “ندبنا حظوظنا دائما. وعرفنا مشاكلنا منذ عشرات السنين ووضعنا الاستراتيجيات المتعاقبة والحلول لها، ولم نفعل شيئا في وقته”.
وأضاف المعاني، “ننفذ الأمر ونحن خائفون وبعد سنوات من وجوب تنفيذه، وننفذه بكلفة عالية”.
وقال، “فكرنا في الديسي في مطلع الألفية الثانية وفي الربط السككي وفي القطار السريع وفي قناة البحرين. نفذنا جر مياه الديسي بعد عشر سنوات وبضعف الكلفة، ولم نضع قضيب سكة حديد واحد، وعارضنا العالم في قناة البحرين وما زلنا نتحدث عنها الى أن قال وزير المياه أنها ماتت. وقررنا باصا سريعا نفذناه متأخرين وبالقطعة وبكلفة أعلى”.
وتابع، “أقول هذا وأنا اسمع معالي الصديق وزير المياه يقول أن السدود التي نشرب منها هي سد الوحدة على الرغم من أنه لم يمتلىء لنصفه مرة واحدة، ومن سد الموجب الذي جف. إذن نحن نتدبر أمرنا من الديسي الذي سنضخ منه اكثر من المعتاد (125 مليون مترا مكعبا) وكذلك من آبار جوفية هنا وهناك”.
وبين المعاني، “لازلنا نبحث في البدائل ونحن نعلم أن لا حل الا تحلية مياه خليج العقبة، ونقل المياه المحلاة لبقية أنحاء البلاد (مشروع الناقل الوطني) طاقته 250 مليون متر مكعب”.
وأكد أنه علينا أن نبدأ اليوم قبل غد وأن لا نتردد أو نخاف من المشككين (تم تأهيل ائتلافات عالمية بحمد الله)، قضية المياه قضية سيادة وقضية حياة أو موت فلا يجب التأجيل في حلها أو التردد فيه، وليشمر مدعو الاستثمار عن سواعدهم ولنبن أكبر محطة لتحلية المياه في العالم (ولا نتوقف عند مرحلة أولى)، وليوصلوا المياه لنا لنسيلها في شبكاتنا وسندفع لهم أثمان المياه وأرباحهم.
وختم حديثه بقوله، دعونا مرة نعود لما كنا عليه في الخمسينيات والستينيات عندما كانت مياه البلدية لا تنقطع.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع