أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
استمرار الهطل المطري في الشمال خلال الليل شركس: التردّد بأخذ المطاعيم خطرٌ على المجتمع النائب ربابعة: نريد استنطاق الحكومة من "إعلان النوايا" الشبول: مرحلة أخرى من مواجهة كورونا مطلع 2022 مطالبات بعدم رفع ضريبة مركبات الهايبرد: تزيد الأسعار 3000 دينار الحكومة تقرّ تعديلا على رسوم تصاريح العمل .. واعادة تشكيل مجلس ادارة بترا حجاوي يتحدث عن المشتبه باصابته بمتحوّر اوميكرون، ويتوقع حسم النتيجة الخميس بني مصطفى : الحكومة لا تتخوف من التعديلات على قانوني الأحزاب والانتخاب - فيديو تفويض مدراء التربية بتحديد طبيعة دوام الطلبة غداً الكرك .. تعليق دوام الصفوف الثلاثة الأولى في مدارس القطرانة وسد السلطاني والأبيض إصابة ثلاثيني بمشاجرة مسلحة بالاغوار الشمالية وحالته سيئة بيان للعجارمة بشأن المستثمر في جورجيا تمويل أميركي لمخترع أردني بمجال الطاقة النظيفة توضيح جديد حول خطيب الجمعة المصاب بكورونا تعليق دوام الصفوف الثلاثة الأولى ورياض الأطفال في البادية الجنوبية سقوط أشجار يتسبب بإغلاق طريق الفيصلية-مأدبا بالأسماء .. مراكز التطعيم بجميع الجرعات الخميس الثقافة : لسنا الجهة المخولة بمنع عرض (اميرة) وفاة شاب افرج عنه محافظ البلقاء بشرط الصلاة مليار دينار صادرات الأردن من الدواء في عامين
الصفحة الرئيسية أردنيات مهيدات: مصدر التسمم "مائيا" في جرش...

مهيدات: مصدر التسمم "مائيا" في جرش وعجلون

مهيدات: مصدر التسمم "مائيا" في جرش وعجلون

18-10-2021 09:12 PM

زاد الاردن الاخباري -

قال مدير عام مؤسسة الغذاء والدواء نزار مهيدات إن بعض حالات تسمم جرش جرى إدخالها للمستشفى احترازيا.

وأضاف مهيدات الإثنين أن المؤسسة بادرت باخذ العينات من الأغذية في مناطق التسمم للوقوف على أسبابه والتي اظهرت خلوها من أي نوع بكتيريا يتسبب بالتسمم.

ونفى مهيدات عدم وجود تأخير بتحرك المؤسسة ولكن طبيعة الفحوص تحتاج للوقت وأحيانا يحتاج ما لا يقل عن 72 ساعة.

وفيما يخص الأغذية اكد مهيدات خلوها من البكتيريا المسببة للتسمم وإنما مصدر التسمم كان مائيا في كل من جرش وعجلون.

ومن جهة اخرى أكد مهيدات توفر مطاعيم فايزر وأسترازينيكا وسينوفارم المضادة لكورونا في الأردن، ليتم توريدها إلى السوق الطبي من خلال وزارة الصحة لأنها تعطى بالمجان، وندرس إمكانية توفيرها في القطاع الخاص.

ولفت إلى الحرص على نوعية عالية من المطعوم وضمان لعدم تزويرها لا تزال وزارة الصحة هذ الجهة المستوردة الوحيدة من الشركات الصانعة.

وأشار إلى أن إعطاء المطاعيم يتم لكل من هو على الأرض الأردنية، وتكلفتها باهظة بما يقارب من 17 مليون سنويا يتم إنفاقها على المطاعيم.

ونوه بضرورة تفعيل اتفاقيات لتوريد المطاعيم من دول وشركات أخرى ليتسنى التوفر في الإنفاق على المطاعيم الأخرى.

وشدد على أنه لا بد من أن تكون الأدوية التي يتم تداولها في السوق مسجلة، من خلال وثائق تؤكد كأمونيتها وفعاليتها.

ونوه بأنه لا يوجد نقص في الأدوية في الأردن ولن يكون هناك نقص لأي دواء نحتاجه، وفق رصد هلا أخبار، ومخزوننا الاستراتيجي مطمئن.

ولفت إلى أكثر من 25 مصنع أدوية في الأردن، جزء منها لها أفرع في دول متقدمة فبالتالي القدرات الفنية والمواد الخام متوفرة، لكن ما يمنعنا من تصنيع الأدوية بشكل كامل هو الاتفاقيات المبرمة والتي تتيح توفر الدواء الأردني في الخارج.

وعن ارتفاع أسعار الدواء، أكد أنه يجري تخفيض أسعار الدواء بشكل يومي بناء على أسس لإعادة دراسة سعر الدواء، مبينا أن أشعار الأدوية المخفضة سوف يزيد.

وأشار إلى تخفيض أسعار 1200 دواء منذ بداية العام الحالي، بنسب متفاوتة، متوقعا زيادة أعداد الأدوية المخفض أسعارها مع توفر البدائل.

وبين أن المؤسسة تركز على زيادة أعداد الأدوية المسجلة لديها، لتحقيق التنافسية ووفرة في العلاج وتخفيض الأسعار، مع ضمان النوعية في الدواء.

وعن توتر مع شركات أدوية، قال إن ادور المؤسسة رقابي ونقف على مسافة واحدة من جميع الشركات، ولا يوجد أي احتقان مع الشركات.

وأكد أن المؤسسة تريد تصنيع الدواء والمحافظة على المستوردين للدواء.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع