أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
بني مصطفى : الحكومة لا تتخوف من التعديلات على قانوني الأحزاب والانتخاب - فيديو تفويض مدراء التربية بتحديد طبيعة دوام الطلبة غداً الكرك .. تعليق دوام الصفوف الثلاثة الأولى في مدارس القطرانة وسد السلطاني والأبيض إصابة ثلاثيني بمشاجرة مسلحة بالاغوار الشمالية وحالته سيئة بيان للعجارمة بشأن المستثمر في جورجيا تمويل أميركي لمخترع أردني بمجال الطاقة النظيفة توضيح جديد حول خطيب الجمعة المصاب بكورونا تعليق دوام الصفوف الثلاثة الأولى ورياض الأطفال في البادية الجنوبية سقوط أشجار يتسبب بإغلاق طريق الفيصلية-مأدبا بالأسماء .. مراكز التطعيم بجميع الجرعات الخميس الثقافة : لسنا الجهة المخولة بمنع عرض (اميرة) وفاة شاب افرج عنه محافظ البلقاء بشرط الصلاة مليار دينار صادرات الأردن من الدواء في عامين العرموطي: الحكومة لا تعلم ما بداخل اتفاق النوايا توضيح حول كمية اللحوم الجورحية المصدرة للاردن امطار في شمال الاردن .. والمزيد من السُحب الماطرة بالتفاصيل .. أهم قرارات مجلس الوزراء في جلسته المنعقدة اليوم اغلاق الطريق الصحراوي من جسر الحسينية إلى جرف الدراويش نظام معدِّل لرسوم تصاريح العمل لغير الاردنيين عربيات مفوضا بمجلس هيئة تنظيم الطَّيران المدني
الصفحة الرئيسية شؤون برلمانية العرموطي يستذكر زوجته في ذكرى وفاتها الرابعة

العرموطي يستذكر زوجته في ذكرى وفاتها الرابعة

العرموطي يستذكر زوجته في ذكرى وفاتها الرابعة

16-10-2021 01:46 PM

زاد الاردن الاخباري -

استذكر النائب المحامي صالح العرموطي عبر صفحته الرسمية على موقع فيسبوك زوجته في ذكرى وفتها الرابعة بكلمات مؤثرة

وكتب العرموطي :


لقد طال الغياب

١٦/١٠/٢٠١٧

بسم الله

قال تعالى "إِنَّ الَّذِينَ سَبَقَتْ لَهُمْ مِّنَّا الْحُسْنَى أُوْلَئِكَ عَنْهَا مُبْعَدُونَ"

صاحبة الشرف الرفيع والمقام الأسمى و ركن البيت أم عماد الحبيبة الغالية يا منيرة الخير والمحبة والبركة والعطاء الدافق الذي لا ينضب ولا حدود له يا توأم الروح و رفيقة دربي ومسيرتي وصديقة عمري وصبايَ أفتقدتك اليوم وكل يوم لا بل بكل نفس من أنفاسي ها هي الأيام تمر بعد مرور ٤ سنوات عجاف قاحلة على بعدك عنا فما أسرع الساعات في اليوم وأسرع الأيام في الشهر وأسرع الشهور في السنة وأسرع السنة في العمر هزني رحيلك وأشعل قلبي فراقك وأضحى جرح نازف في أحشائي قد وهن العظم واشتغل الرأس شيبا لحزني.

يا من عشق قلبي حبك وتلوع بفراقك فسبحان قاهر العباد بالموت فقد نغص عليّ فراقك عيشتي ومسيرة دربي بالحياة.

يا من سكنتِ وتربعتِ على عرش قلبي وفؤادي وجوارحي بهدوء وسكينة ووقار

يا من عشق قلبي حبك ولم يعشق سواه أبد الدهر حتى يرث الله الأرض ومن عليها وأنت النموذج والقدوة بالدين والخلق والأدب والسماحة والوفاء والورع والعفة والطهر ونقاء السريرة وصفاء القلب والإيثار والتضحية والفداء اشتقت يا صاحبة النفس المطمئنة لطلتكِ البهية وضحكتكِ الوقورة وابتسامتك العذبة المحببة لقلبي والتي كانت ولا زالت زاد و مؤونة ونظراتك إليّ وأنتِ تنظرين بنظرة المحب العاشق اكتملت بالوقار والهيبة وخير كنز يضاف إلى رصيد الرجل الزوجة الصالحة أيتها الصالحة .

يا ويح قلبي ما أصعب فراقكِ شحرورة قلبي فراقكِ مر وأكثر من العلقم مرارا أتجرعه كل يوم وليلة في كل حركة من حركاتي وسكناتي ٤أعوام مضت يا ويحي من وحشة الطريق وطول السفر والغياب

فحزني عليكِ يا صاحبة النفس الزكية سرمد .....وليلي مُسهد وفكري مبدد ولكن الله يُحمد ويُعبد

لقد حنّ إليكِ المسجد الذي سرنا إليه مشيا على الأقدام في صلاة الفجر وحنّ إليكِ البيت الذي جمعنا تحت سقف واحد والذي لم تسكنيه سوى شهور معدودة وحنّ إليكِ الأولاد والأحفاد والأسرة وكلهم حولي وبقربي صباح مساء حفظهم ربي.

نلمح طيفك في كل زاوية من زوايا البيت الحزين لفراقكِ

أنظر لأولادنا فأجد في كل واحد منهم ملامح من ملامحك وخصلة من خصالك

والحديث رفيقة الدرب عنك هو حديث فضيلة وكرامة أوصيتينا بتقوى الله فنحن على العهد لا نحيد .

عشنا معا في هذه الدنيا بمرها قبل حلوها وكنتِ صابرة محتسبة قانعة خفيفة الظل طيبة المعشر .

ولقد بكيتك يا الحبيبة بكل جوارحي ولا زلت أبكيكِ

فحيّ الحبيبة منيرة وأُرسل لها حديقة من زهر قلبي يُثمرُ

لقد هجرت غرفتنا بعد رحيلك ولا أتحمل دخولها بعدك وأصبحت هائما على وجهي وأتحدث مع نفسي لقد طال الغياب يا معشوقتي واشتاق الحبيب لحبيبته فهل من لقاء يا غالية فقد أظلمت الدنيا في وجهي ببعدك عني

أتحسس وجودك بجانبي وبرفقتي في كل يوم وفي كل ساعة وفي كل وقت وحين .

آه ما أصعب بعدكِ وفراقكِ عني .

أكظم حزني ومعاناتي يا زينة النساء يا من كنتِ تنتظرين عودتي إلى البيت بفارغ الصبر ما أجمل وأروع عندما كان هاتفك يرن عليّ وأسمع صوتك وحديثك بدون منغصات وكل التمنيات بالخير والفلاح والعودة السالمة وأنت تقولين لي "نحن بانتظارك لا تتأخر" وما أجمل أن أدخل البيت وأجدك إما ساجدة بين يدي الله أو قارئة للقرآن.

فليعذرني الناس بحبي وعشقي الأزلي والسرمدي لك

زوجتي الحبيبة

أهديك كل حسناتي

وإنّا على فراقك لمحزونون ولا نقول إلا ما يرضى ربنا إنّا لله وإنّا إليه راجعون

ربي يرضى عليكِ و رحمك الله يا غاليتي وأظلك الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله والسلام عليكِ في عليين ورحمة الله وبركاته








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع