أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
طقس خريفي معتدل الخميس التنمية: التحفظ على 6 أشقاء بعد مقتل والدتهم المعاني: يجب وقف موافقات نشاطات التجمهر بالأسماء .. الصحة تعلن مراكز لقاح كورونا الخميس ضغط نيابي لعدم رفع أسعار المحروقات .. وتلويح بموقف حاسم البلبيسي: الأردن لم يسجل أي إصابة بمتحور دلتا بلس شاهد .. مذيع CNN يتناول الفلافل مع الأمير علي بن الحسين وسط شوارع عمّان (صور) د. الطراونة يكتب: فلترحل الحكومة الفاشلة غير مأسوف عليها ولي العهد يزور جانباً من فعاليات مؤتمر ومعرض الذكاء الاصطناعي لتكنولوجيا الدفاع والأمن السيبراني الأول اقرار مشروع قانون يمنع حبس المدين اذا كان المبلغ اقل من 5 آلاف دينار ميركل: تعلمت الكثير من الملك خلال خدمتي الأعلى للسكان : الاردن سيصبح مجتمعا هرماَ في 2050 مهيدات : الغذاء في الأردن يخلو من المواد المسرطنة توضيح هام بشأن إغلاق مدارس وإصابة عدد كبير من المعلمين بكورونا الروابدة: الاخوان وقفوا مع الدولة الاردنية دفاعا عن روحهم شاهد .. سجال حاد بين "سناء قموه" ومدير الغذاء والدواء افتتاح فعاليات الملتقى العلمي لأعضاء مشروع (MCPS) في الطفيلة التقنية المباشرة بتنفيذ مشروع التكييف المستدام لخفض استهلاك الطاقة في أنظمة التبريد منظمة الصحة تراقب سلالة جديدة من المتحورة دلتا الاتحاد يطلب الاستماع لإفادات الجزيرة حول مباراة العقبة
الجبنة الايطالية والجميد الاردني !
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة الجبنة الايطالية والجميد الاردني !

الجبنة الايطالية والجميد الاردني !

14-10-2021 02:51 AM

بعض المدافعين عن مخرجات لجنة التطوير السياسي في الشق الدستوري يستندون في توصية فصل الوزارة عن النيابة الى النموذجين البلجيكي والهولندي وليتهم بقوا صامتين فالصمت أكرم !

هؤلاء فعلوا تماما كمن قام باستخدام جبنة الموزاريلا الايطالية في البيتزا مكان الجميد لصناعة المنسف الاردني !

الفكرة ببساطة إما أن تقوم بنقل كامل الدستور البلجيكي او الهولندي كما هو بلا زيادة او نقصان من القيم السياسية والفكرية والاجتماعية والتشريعات القانونية المنبثقة عن ذلك وتسقطها بالبراشوت كقوالب جاهزة على الاردن او ان تقوم بدراسة الدستور الاردني وتطوراته وبواعث تحديثه وكيفية ذلك ومن ثم تخرج بخلاصات صحيحة بما فيها القانونية لتتسق مع المنظومة الاردنية التاريخية والتشريعية والحضارية بكل توازناتها ودقتها واحتياجات مجتمعها ..

نسي من يستند الى احكام الفصل بين النيابة والوزارة في بلجيكا وهولندا بأن الملك هناك لا يتمتع بأي صلاحيات نهائيا وهو حالة رمزية لا اكثر ليس له اي دور في الحكم سوى في جزئيات بسيطة تميل الى الحالة المعنوية لا الامور التنفيذية ونسي أيضا أن مجلس الاعيان ( الشيوخ ) لديهم منتخب ايضا بالاضافة لمجلس النواب ونسي أيضا ان الاحزاب هي التي تقود المجتمع ومنها تنبثق الحكومة من خلال تحالفات وائتلافات حكم وهي من تقرر لمن يتجه التكليف وليس الملك الذي ليس له من الامر شيء سوى تنفيذ رغبة النواب بمن اختاروه رئيسا للوزراء ونسي أيضا انهم حالة فدرالية ونسي أيضا ان من يحكم السلطة التنفيذية ويقودها ويصدر جميع القرار السيادية في الدولة هو رئيس الوزراء ونسي .. ونسي .. ونسي ..

دعونا من هذا الكلام كله ولست بصدد المناكفة ولست معنيا اساسا بتجارب الغير وصناعتهم لدساتيرهم لتطوير بلدانهم فما يعنيني فقط تطوير وطننا ودستورنا وفقا لاحتياجاتنا باعتبار اننا نصنع الدستور ولا يصنعنا لذلك كله اعود وأقول أن ما اجترحته لجنة التطوير والتحديث السياسي كان كارثة دستورية بكل معنى الكلمة يتوجب وقفها وسيصار الى تبيان ذلك وتوضيح مدى عمق الخلل الذي استحدثته اللجنة راجيا أشد الرجاء من اعضاء اللجنة المحترمين التزام الصمت فهو أكرم لهم خصوصا ان مهمتهم قد انتهت وقد اصبحت اللجنة منحلة حكما ..

المحامي بشير المومني








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع