أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
حصيلة ضبط المتسولين بالأردن الكشف عن سبب الإرباك بالمراكز الصحية تسمم عائلة بسبب الطعام في ماركا الحكومة: انخفاض أسعار المشتقات النفطية عالميا الفايز : نسعى لعودة تدريجية وآمنة للمواقع السياحية نص مسودة النظام المعدل للخدمة المدنية طبيب لكل 400 شخص في الأردن مناقشة موازنة 5 جهات حكومية تحذير من الصقيع ضبط 30 مركبة تسير عكس السير جرش : العثور على جثة معلقة بعامود كهرباء المصفاة : إلغاء الاستثناء لنا يعني إيقاف التكرير الاثنين .. ارتفاع قليل على درجات الحرارة. زواتي: رفع إنتاج غاز الريشة من 9 إلى 28 ملايين قدم مكعب خلال العامين الماضيين “كورونا” يحرم مخيم عزمي المفتي بإربد من طبيب الفقراء بايدن سيمنع دخول غير الأميركيين من 30 دولة القضاة: قطار كهربائي لنقل الطلبـة بدايـة الفصـل الثاني مجلس الوزراء يقر تخفيض رسوم تصاريح العمال الزراعيين غير الاردنيين العمل توضح: لم نسع لحل البطالة واستحداث وظائف على حساب القطاع الخاص العطاءات الحكومية: شطب وحرمان من يثبت تسببه بهدر المال العام
الصفحة الرئيسية عربي و دولي توضيح بشأن مقتل قائد في الحرس الثوري

توضيح بشأن مقتل قائد في الحرس الثوري

توضيح بشأن مقتل قائد في الحرس الثوري

01-12-2020 11:41 AM

زاد الاردن الاخباري -

نفى علي ربيعي، المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، علمه باستهداف قيادي في الحرس الثوري في غارة جوية بطائرة مسيرة على الحدود العراقية السورية.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية: "لم أتلق أي تقارير حول استهداف قيادي في الحرس الثوري بطائرة مسيرة على الحدود السورية العراقية".

وفي وقت سابق نقلت وكالة أنباء تسنيم الإيرانية عن مصدر مطلع نفيه ما تردد عن مقتل، مسلم شهدان، أحد قادة الحرس الثوري الإيراني، خلال غارة بطائرة مسيرة على الحدود العراقية مع سوريا.

وقالت الوكالة الإيرانية في هذا الصدد: "نفى مصدر مطلع شائعات عن غارة جوية على مواقع وعربات ومستشارين إيرانيين على الحدود السورية العراقية ... وذكرت وسائل إعلام تابعة للنظام الصهيوني مقتل قائد إيراني في هذا الهجوم الجوي".

وكانت وسائل إعلام أفادت نقلا عن مصادر عراقية، أن مسلم شهدان قتل في هجوم بطائرة مسيرة مساء الأحد، وأن ثلاثة من مرافقيه قتلوا أيضا.

ورأت وكالة أنباء تسنيم أن مثل هذه التصريحات تأتي على خلفية اغتيال الفيزيائي النووي الإيراني، محسن فخري زاده، "بهدف التأثير على الرأي العام".

وكان فخري زاده تعرض لعملية اغتيال في محافظة طهران في 27 نوفمبر، وأصيب إثرها بجروح خطيرة وتوفي في المستشفى.

وأكدت وزارة الدفاع الإيرانية أن العالم المقتول كان رئيس منظمة البحث والابتكار بالوزارة، فيما ذكر رئيس مجلس النواب الإيراني، محمد باقر قاليباف، أن فخري زاده شغل أيضا منصب نائب وزير الدفاع في البلاد.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع