أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الأطباء المعينين في المستشفيات الميدانية - أسماء برنت فوق 47 دولارا للمرة الأولى منذ آذار ماكرون: تجاوزنا ذروة الموجة الثانية 12 منطقة جغرافية تنتج المحاصيل الزراعية بالأردن 12 منطقة جغرافية تنتج المحاصيل الزراعية بالأردن خلاف بين الأمن وشبان بسبب الكمامات أسهم أوروبا تغلق عند ذروة 9 أشهر بحث تأجيل استيفاء أقساط قروض المزارعين النعيمي: إعادة علاوة المعلمين تعكس التزامنا حالات كورونا المتعافية في المشافي تتجاوز المُدخلة الضمان يستثني عاملين من تأمين الشيخوخة رئيس الوزراء يصدر بلاغ إعداد مشروعي قانون الموازنة العامة وقانون موازنات الوحدات الحكومية آلية دفع مخالفات أوامر الدفاع إلكترونيا فوز بايدن رسميا في بنسلفانيا تنفيذ قرار (الادارية العليا) بخصوص اتحاد الجمعيات أوروبا توقع عقدا لشراء 160 مليون جرعة الأردن يرفض أي محاولة لتغيير الوضع القائم في المسجد الأقصى المبارك العايد: نتطلع إلى زيادة دور الإعلام تنموياً السعودية توجه رسالة إلى مجلس الأمن تنويه هام من التربية حول تصريح النعيمي
الصفحة الرئيسية عربي و دولي الأمم المتحدة: التطبيع دافع للسلام الفلسطيني...

الأمم المتحدة: التطبيع دافع للسلام الفلسطيني الإسرائيلي

الأمم المتحدة: التطبيع دافع للسلام الفلسطيني الإسرائيلي

27-10-2020 01:46 AM

زاد الاردن الاخباري -

شددت الأمم المتحدة على ضرورة أن تساعد اتفاقيات التطبيع بين إسرائيل وكل من الإمارات والبحرين والسودان على “خلق سبل جديدة للتعاون، لدفع السلام الإسرائيلي الفلسطيني”.
جاء ذلك خلال الجلسة الشهرية لمجلس الأمن الدولي، التي عقدت عبر دائرة تليفزيونية، الإثنين، بشأن الحالة في الشرق الأوسط، بما في ذلك القضية الفلسطينية.

وفي إفادته خلال الجلسة، قال منسق الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف: “الالتزام بحل الدولتين، بما يتماشى مع قرارات الأمم المتحدة والقانون الدولي، لا يزال يؤكده إجماع إقليمي ودولي واسع”.

ومنذ أبريل/ نيسان 2014، توقفت مفاوضات السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، بسبب رفض تل أبيب وقف الاستيطان والقبول بحدود ما قبل حرب 1967 أساسا لحل الدولتين.

وأضاف ملادينوف: “آمل بصدق أن تظهر سبل جديدة للتعاون، لدفع السلام الإسرائيلي الفلسطيني، ويجب أن تساعد اتفاقيات التطبيع بين إسرائيل و3 دول عربية (الإمارات والبحرين والسودان) على خلق مثل هذه الفرص”.

وفي 23 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، أعلن السودان تطبيع علاقاته مع إسرائيل، ليصبح بذلك الدولة العربية الخامسة، التي تتفق رسميا على السلام مع إسرائيل، بعد البحرين والإمارات (2020)، وقبلهما الأردن (1994) ومصر (1979).

وحذر المنسق الأممي “بشدة” من “انهيار السلطة الفلسطينية، بسبب الأزمة المالية”، وقال: “تنبع الأزمة في المقام الأول من انهيار عائدات الضرائب المحلية خلال حالة الطوارئ الناجمة عن فيروس كورونا ورفض الحكومة الفلسطينية استلام إيرادات المقاصة”.

وناشد القيادة الفلسطينية بـ”استئناف تنسيقها مع إسرائيل، وقبول عائدات المقاصة، وهي أموال تخص الشعب الفلسطيني ولا يمكن استبدالها بتمويل من المانحين”.

وشدد على “عدم شرعية البناء الاستيطاني الإسرائيلي في الأرض الفلسطينية المحتلة، وأن بناء 5 آلاف وحدة استيطانية في الضفة يثير خطرا كبيرا، وهو غير قانوني بموجب القانون الدولي، وعقبة في طريق السلام ويقوض حل الدولتين”.

وتشير تقديرات إسرائيلية وفلسطينية إلى وجود نحو 650 ألف مستوطن في مستوطنات الضفة الغربية والقدس المحتلة، يسكنون في 164 مستوطنة، و116 بؤرة استيطانية غير مرخصة. (الأناضول)








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع