أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
عالم بريطاني : كورونا باق للأبد باريس: مركب لبنان يغرق الملقي عضوا بالهيئة الاستشارية الفخرية العليا في لاهاي للعدل الدولي راصد:أكثر من 100 شاهد ومشتكى عليه في قضايا تتعلق بالمال الفاسد المرصد العمالي: اغلاق الحضانات ورياض الأطفال سيساهم في انسحاب المرأة من سوق العمل العقبة: عودة حركة نقل المسافرين والشاحنات بحرا بين الأردن ومصر خلال أيام وزير السياحة: نراجع اشتراطات السفر والإجراءات المتبعة في المطارات وبروتوكولات الحجر الصحي العضايلة للأردنيين : شهادتكم بي مصدر اعتزاز ورضى لايفنى بالفيديو: السفير الأمريكي يوجه رسالة للشعب الأردني ضبط منزل حول لمحطة بيع مياه بالزرقاء وفاة مرشح نيابي بكورونا طبيب أردني يخطف الأضواء بإيطاليا عبيدات يوضح حول دراسة اكسفورد تركيا تحبس أردنيا بتهمة التجسس للإمارات عبيدات: وزارة الصحة ليست لكورونا فقط عببيدات: المنظومة الصحية الأردنية (مش واقعة) عبيدات حزين على وقف صلاة الجمعة القوائم النهائية للمترشحين خلال يومين إزالة أكشاك القهوة بشارع الأردن 29 وفاة و2648 إصابة جديدة كورونا
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة الخوف من كورونا يتفشى .. تهافت على مختبرات...

الخوف من كورونا يتفشى.. تهافت على مختبرات الفحص (صور)

الخوف من كورونا يتفشى .. تهافت على مختبرات الفحص (صور)

29-09-2020 04:05 PM

زاد الاردن الاخباري -

تملكتني مشاعر الخوف من الإصابة بكورونا، وذلك دفعني لإجراء 12 فحصا، خلال الأسابيع القليلة الماضية، للكشف عن إصابتي من عدمها”، هكذا وصف شاب ما يحس به، وهو يسمع الأخبار عن التزايد اليومي الكبير في أعداد الإصابات والوفيات جراء الجائحة.

حالة هذا الشاب، الذي طلب عدم نشر اسمه، تشابهها عشرات الحالات، في وقت بدأت فيه المراكز المتخصصة بإجراء فحص الكشف عن الفيروس تشهد تزاحما كبيرا من المواطنين.
يأتي ذلك متزامنا، مع الإعلان رسميا عن دخول الأردن في مرحلة التفشي المجتمعي لفيروس كورونا، الذي ترافق بزيادة “كبيرة” في أعداد الوفيات والإصابات بـ”كيوفيد-19″.

لا يختلف الحال كثيرا بين المستشفيات الحكومية، والخاصة، العشرات، إن لم يكن المئات يتواجدون داخل مراكز الفحص المتخصصة، فيما يعتبر الشاب نفسه أن “فترة انتظار النتيجة هي أصعب واكثر وطأة عليه من إجراء الفحص نفسه”.

ويبدو أن حالة من الخوف بدأت تطفو على السطح، مع وصول عدد الوفيات جراء الفيروس إلى 51 حالة، وفي ظل تسجيل 9226 إصابة حتى مساء أمس الاثنين
الكثيرون بدأوا يشكون بأي عارض يصيبهم، خصوصا إذا ما ارتبط بالجهاز التنفسي. يخشون أن يكونون مصابون بكورونا، خصوصا وأن بؤر الفيروس باتت منتشرة في كل مكان، فيما سجلت إصابات في عشرات المؤسسات الرسمية والخاصة.

التفشي المجتمعي كما أعلنت لجنة الأوبئة سابقا، مرحلة بات يتعذر معها تحديد مصدر العدوى، حيث تتزايد الإصابات “مجهولة المصدر” إلى درجة يتعذر معها تقصي المصدر الأصلي للعدوى.

وكان وزير الدولة لشؤون الإعلام والاتصال أمجد عودة العضايلة أعلن في إيجاز صحفي أمس الاثنين، أنه سيتم تخصيص محطات ثابتة للتقصي الوبائي في المحافظات، يمكن للمواطنين مراجعتها لإجراء فحوصات PCR في حال كانت لديهم أعراض، أو كانوا مخالطين، أو تم الاشتباه بإصابتهم، هذا بالإضافة إلى دور فرق التقصي المتحركة، التي تقوم بتتبع المخالطين، وإجراء الفحوصات كما هو معتاد.

الشاب نفسه، ما يزال يشعر بحالة من عدم الطمأنينة ولا الراحة، رغم إنه أخضع نفسه لـ12 فحصا في مختبرات القطاع الخاص.

وبالإضافة إلى المستشفيات الحكومة، تجرى فحوصات الكشف عن كورونا في زهاء 50 مختبرا ومستشفى في القطاع الخاص، وبينما تجري الحكومة الفحص بالمجان، لمن يظهر عليه أعراض، أو يتلقى إشعارا من تطبيق “أمان” يفيد بمخالطته لأحد المصابين، تتراوح كلفة الفحص في القطاع الخاص، بين 25 و45 دينارا.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع