أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
احتمال ضعيف لزخات من المطر الخميس الروابدة عضوا بهيئة مديري مياه اليرموك رئيس البرازيل يتعافى من كورونا في ساعات الرجوب : أنا مشروع شهيد إصابات كورونا حول العالم تتخطى 12 مليونا والوفيات تتجاوز 549 ألفا الطراونة: القضية الفلسطينية في أخطر مراحلها “النقابات العمالية المستقلة” تُعبر عن قلقها من تطبيق ” الإعسار” على لافارج تكهنات بالجملة في الأردن حول «لغم» توقيت الانتخابات الأمانة : تعليمات معدلة للمطاعم المتنقلة ماذا تعرف عن المزارع الريفية الترفيهية في الاردن ؟ العسعس: التحدي الأكبر هو توفير السيولة وسنداتنا لم تتأثر كما باقي الدول الأردن يمنع 100 شاحنة سورية من دخول أراضيه لماذا غاب جابر عن مؤتمر رئاسة الوزراء ؟ زوج الأميرة راية بنت الحسين أعلن إسلامه وفاة جديدة بفيروس كورونا بفلسطين وفاة خمسيني خلال مشاجرة بين عائلتين في المفرق الاتحاد الأردني يُعمم تعليمات إقامة الوديات النائب الخزاعلة: الدولة "لن تقصر" مع غير القادرين على دفع تكاليف العودة للأردن تعليمات جديدة للطلبة الأردنيين في الخارج العجارمة : العودة للغرف الصفية العام القادم مرهون بتوصيات " الاوبئة "
الصفحة الرئيسية علوم و تكنولوجيا دراسة: فيروس كورونا يهاجم خلايا الجسم مثل...

دراسة: فيروس كورونا يهاجم خلايا الجسم مثل "الزومبي"

دراسة: فيروس كورونا يهاجم خلايا الجسم مثل "الزومبي"

29-06-2020 04:13 AM

زاد الاردن الاخباري -

وصفت دراسة عملية حديثة الطريقة التي ينقض فيها فيروس كورونا على الخلايا البشرية، في صورة تتشابه مع هجوم "الزومبي" في الأفلام.

وذكر العلماء الذين نشروا دراستهم في دورية "الخلية" العلمية، الجمعة الماضية، أن فيروس كورونا عندما يصيب خلية بشرية فإنه يطلق وحشا داخل الإنسان.

وتصبح الخلايا البشرية أسيرة لفيروس كورونا وتمتثل لتعليماته، فتخرج الخلية المصابة شيئا من قبيل المخالب المحاطة بجسميات فيروسية.

وبحسب وصف الدراسة، فإن هذه "الخلايا الزومبية المشوهة" تستخدم تلك المخالب للوصول إلى الخلايا المجاورة التي تبدو سليمة، حيث تحقنها بسمها الفيروسي وتحديدا في مركز القيادة الوراثية في تلك الخلية، وينتج بالتالي "زومبي آخر".

وشارك في الدراسة فريق دولي بقيادة باحثين في جامعة كاليفورنيا، ويقول هؤلاء إن كورونا يستخدم هذه المخالب أو البراعم لتعزيز قدرته في الاستيلاء على خلايا جديدة وتثبيت العدوى في الخلايا البشرية المصابة.

ويعتقد العلماء أن هناك سلسلة من الأدوية التي يمكن أن تعطل ما سموه الاستيلاء الفيروسي على الخلايات البشرية أو على الأقل إبطاء العملية، وكانت هذه الأدوية تستخدم في علاج السرطان.

ويرجح العلماء أن في وسع هذه الأدوية النجاح في المهمة الجديدة إذ إنها تنشط في نهاية المطاف الفلوبوديا التي تقلل من الالتهابات.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع