أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
تسارع مخيف في قلب الأقطاب المغناطيسية للأرض غزة ترسل فريقا طبيا لمواجهة كورونا بالضفة فلسطين تمدد الاغلاق لمدة 9 أيام تراجع مبيعات الألبسة والأحذية 90% إيران على أعتاب 12 ألف وفاة بكورونا السعودية : قرارات هامة بشأن الحجر الصحي بيان من الضمان حول شروط استحقاق بدل إجازة الأمومة وزير الصحة: يجري التحقق من فعالية "كت" كورونا الأردني روسيا: 198 وفاة و 6368 إصابة جديدة بكورونا فلسطين : 306 إصابات جديدة بكورونا جابر: لم تثبُت إصابة طبيب البشير الملك يشيد بإجراءات البنك المركزي جابر: إصابتين غير محليتين بفيروس كورونا في المملكة العقبة تستقبل باخرة برازيلية عملاقة زواتي: نهدف إلى جعل الأردن مركزا اقليميا لتبادل الطاقة ولم نعد كما كنا في 2011 العضايلة: مجلس الوزراء وافق على تسوية ضريبية لـ228 شركة مؤتمر صحفي قرابة الخامسة مساء في رئاسة الوزراء موظفو جامعة "التكنولوجيا" يعتصمون عن بعد احتجاجا على مضاعفة رسوم نموذجية اليرموك التنمية : 9 احداث في داري الرصيفة ومادبا يتقدمون لامتحان التوجيهي التفتيش على أكثر من 106 آلاف منشأة واغلاق 2300 منها لعدم التزامها بإجراءات السلامة العامة
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك قرية عمرها 300 عام للبيع مقابل ثمن بخس

قرية عمرها 300 عام للبيع مقابل ثمن بخس

قرية عمرها 300 عام للبيع مقابل ثمن بخس

30-05-2020 02:54 AM

زاد الاردن الاخباري -

ربما تسببت جائحة فيروس كورونا المستجد، في ركود سوق العقارات العالمي، فحتى في دولة السويد، التي لم يتم إغلاقها بالكامل، تم عرض قرية للبيع مقابل 70 مليون كرونة سويدية (ما يعادل 7.3 مليون دولار).

وبحسب تقرير لشبكة "سي إن بي سي"، فإن القرية هي ساترا برون، وتقع في ضواحي العاصمة السويدية ستوكهولم، ويعود تاريخها إلى العام 1700 عندما اكتشف الطبيب صمويل سكراج مصدرًا للمياه بها واشترى الأرض المحيطة، ثم قام ببناء منزل، ومستشفى، وكنيسة.

كان هذا في الوقت الذي ازدادت فيه شعبية الينابيع الطبيعية، حيث كان يُعتقد أن الشرب والاستحمام في مياه عالية الجودة له تأثير على إعادة التوازن والشفاء وتحسن صحة الفرد ورفاهيته.

وانتشرت آنذاك الأحاديث حول "الخصائص العلاجية" لمياه ساترا برون، وانجذبت النخبة المحلية لبناء منازل صيفية بالقرب، والتي تم التبرع بها بعد ذلك لأصحاب الأرض الأصليين.

ثم في الأربعينيات من القرن الثامن عشر، تم شراء الأراضي والمنازل من قبل أسقف مدينة فاستيراس، والذي تنازل عنها بعد بضع سنوات إلى جامعة أوبسالا- واحدة من أفضل جامعات البلاد.

​في عام 2002، باعت الجامعة ساترا برون إلى 16 من رواد الأعمال المحليين ومنذ ذلك الحين تم تشغيل القرية كمنتجع صحي ومكان لعقد المناسبات.

منذ عام 2015، عملت شركة لتعبئة الزجاجات في القرية أيضًا، والتي يشملها الآن عرض البيع. وتعد القرية واحدة من سبعة ينابيع تحصل على أعلى تصنيف لنقاء المياه في السويد.

تمتد القرية عبر ما يقرب من 60 فدانًا، ويتبعها 84 فدانًا أخرى من الأراضي غير المطورة المدرجة في عرض البيع.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع