أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الثلاثاء .. طقس بارد بوجهٍ عام اشتعال محطة محروقات بالعقبة - فيديو كريشان يوضح سبب سحب قانون الإدارة المحلية من مجلس النواب وثيقة - مذكرة نيابية بتمديد فترة السماح باسترداد العقار المسلماني يدعو الحكومة للمساعدة بتخفيض فحص الكورونا pcr الديمقراطيون يقدمون لائحة لمحاكمة تاريخية ضد ترامب الأردن يبحث خطط الشراكة مع دول التعاون الخليجي وزير الصحة: توجه لتأمين أكثر من مليون جرعة من لقاحات كورونا تصل قريبا من الصين فارس الحباشنة يكتب : إلى هالة زواتي وبشر خصاونة .. مصفاة البترول مش كراج بناشر! وزير النقل: حزمة اجراءات لدعم التكسي الأصفر قريبا بعد مرور مئة يوم على حكومة الخصاونة .. هيمنة المنهج العابر للحكومات فلسطين تدرس اغلاق الحدود مع الأردن الإمارات: لهذا السبب تأخر فتح سفارتنا في "إسرائيل" "تاكسي" يداهم معرض بدلات عرائس في إربد اصابة سيدة وابنائها الثلاث بحادث دهس على طريق المطار مياه اليرموك ترد على بلدية اربد بعد تهديدها بمقاضاتها العثور على جثة فتاة داخل منزلها في ماركا الصحة العالمية: كورونا قد يتحول إلى مرض جهازي حجم صادرات الأردن من الخضار لإسرائيل - أرقام إعلان شكل التعليم في الجامعات مطلع شباط
الصفحة الرئيسية عربي و دولي حكومة الوفاق تنتزع مزيدا من مناطق طرابلس من...

حكومة الوفاق تنتزع مزيدا من مناطق طرابلس من قوات حفتر

حكومة الوفاق تنتزع مزيدا من مناطق طرابلس من قوات حفتر

23-05-2020 02:13 AM

زاد الاردن الاخباري -

حققت حكومة الوفاق الوطني بمساعدة تركيا تقدما مفاجئا في الأسابيع الأخيرة فسيطرت على سلسلة من البلدات كانت تحت سيطرة قوات حفتر. كما سيطرت على قاعدة الوطية الجوية الاستراتيجية ودمرت عددا من منظومات حفتر الدفاعية الروسية الصنع.

استعادت الحكومة الليبية المعترف بها دوليا مناطق من جنوب طرابلس الجمعة من قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) المتمركزة في شرق البلاد بقيادة خليفة حفتر الذي تتعرض حملته التي بدأت قبل 13 شهرا لانتزاع السيطرة على العاصمة لمزيد من الضغط.

وقال مقاتلو حكومة الوفاق الوطني إنهم تقدموا في عدة مناطق من جنوب العاصمة واجتاحوا موقعا عسكريا. وقال الجيش الوطني الليبي إنه انسحب بالفعل من تلك المناطق كبادرة إنسانية في شهر رمضان.

وحققت حكومة الوفاق الوطني بمساعدة تركيا تقدما مفاجئا في الأسابيع الأخيرة فسيطرت على سلسلة من البلدات كانت تحت سيطرة الجيش الوطني الليبي كما سيطرت على قاعدة الوطية الجوية الاستراتيجية ودمرت عددا من منظومات الجيش الوطني الدفاعية الروسية الصنع.

وتعهد الجيش الوطني الليبي المدعوم من الإمارات وروسيا ومصر بالرد بحملة جوية ضخمة وأعلن المتحدث باسمه أحمد المسماري يوم الخميس عن حصوله حديثا على أربع طائرات حربية.

وفي حين حذر دبلوماسيون من خطر جولة جديدة من التصعيد في الوقت الذي يضخ فيه الداعمون الخارجيون لطرفي الحرب أسلحة جديدة انتقلت بؤرة الصراع إلى ترهونة أكبر معقل لا يزال في أيدي الجيش الوطني الليبي في شمال غرب البلاد.

وسيطرت حكومة الوفاق الوطني على الأصابعة وهي على طريق إمداد استراتيجي لترهونة الأمر الذي زاد الضغط على قوات الجيش الوطني الليبي في البلدة التي تتعرض للقصف منذ أسابيع.

وقال مصدر في الجيش الوطني الليبي إن قوات حكومة الوفاق الوطني تتجمع لمهاجمة ترهونة وقال إن الجيش الوطني أسقط طائرة مسيرة هناك.

وقالت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا في بيان أعلنت الولايات المتحدة أنها تدعمه إنها تتابع التعبئة في ترهونة ”بقلق كبير“ محذرة جميع الأطراف من أي أعمال قصاص.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع