أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
النائب البكار : القانون يمنع الحكومة من إلغاء دعم الخبز انخفاض أسعار الأراضي بين 10% - 30% إصابة رئيس كازاخستان بكورونا "الرواشدة والبكار" : المرحلة القادمة ستكون صعبة اقتصاديا على الجميع طقس الأحد .. أجواء حارة نسبياً نهاراً ومعتدلة ليلاً مصر تسجل 1497 إصابة جديدة بفيروس كورونا و 32 وفاة اصابة شخص اثر مشاجرة وقعت داخل احدى الخمّارات شرق عمّان طائرة تعيد أردنيين من 3 دول اوروبية الاوقاف تنتظر ترتيبات السعودية بشأن موسم الحج النائب البكار يؤكد ضرورة تحسين كفاءة التحصيل الضريبي الحكومة: توضيحات حول افتتاح برك السباحة ورياض الأطفال الرزاز : هذا أهم قرار اتخذته الحكومة خلال الأزمة أكثر من مائة صحفي وناشر يطالبون بتكفيل الزميل فراعنة وضمان حقه في المحاكمة المعادلة - أسماء الإمارات تُسجل وفاة واحدة و626 إصابة جديدة بفيروس كورونا واشنطن تستعد لمظاهرة مليونية ضد العنصرية مصابو كورونا يتجاوزون حاجز الـ7 ملايين جودة: الأردن لديه خيارات مفتوحة للرد على الاحتلال العضايلة : لا قرار بفتح المطارات وسنلغي الحظر بشكل كامل بهذه الحالة فقط العضايلة : فتح رياض الأطفال عند معدل منخفض الخطورة 33 وفاة جديدة بكورونا في العراق
الصفحة الرئيسية عربي و دولي حكومة الوفاق تنتزع مزيدا من مناطق طرابلس من...

حكومة الوفاق تنتزع مزيدا من مناطق طرابلس من قوات حفتر

حكومة الوفاق تنتزع مزيدا من مناطق طرابلس من قوات حفتر

23-05-2020 02:13 AM

زاد الاردن الاخباري -

حققت حكومة الوفاق الوطني بمساعدة تركيا تقدما مفاجئا في الأسابيع الأخيرة فسيطرت على سلسلة من البلدات كانت تحت سيطرة قوات حفتر. كما سيطرت على قاعدة الوطية الجوية الاستراتيجية ودمرت عددا من منظومات حفتر الدفاعية الروسية الصنع.

استعادت الحكومة الليبية المعترف بها دوليا مناطق من جنوب طرابلس الجمعة من قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) المتمركزة في شرق البلاد بقيادة خليفة حفتر الذي تتعرض حملته التي بدأت قبل 13 شهرا لانتزاع السيطرة على العاصمة لمزيد من الضغط.

وقال مقاتلو حكومة الوفاق الوطني إنهم تقدموا في عدة مناطق من جنوب العاصمة واجتاحوا موقعا عسكريا. وقال الجيش الوطني الليبي إنه انسحب بالفعل من تلك المناطق كبادرة إنسانية في شهر رمضان.

وحققت حكومة الوفاق الوطني بمساعدة تركيا تقدما مفاجئا في الأسابيع الأخيرة فسيطرت على سلسلة من البلدات كانت تحت سيطرة الجيش الوطني الليبي كما سيطرت على قاعدة الوطية الجوية الاستراتيجية ودمرت عددا من منظومات الجيش الوطني الدفاعية الروسية الصنع.

وتعهد الجيش الوطني الليبي المدعوم من الإمارات وروسيا ومصر بالرد بحملة جوية ضخمة وأعلن المتحدث باسمه أحمد المسماري يوم الخميس عن حصوله حديثا على أربع طائرات حربية.

وفي حين حذر دبلوماسيون من خطر جولة جديدة من التصعيد في الوقت الذي يضخ فيه الداعمون الخارجيون لطرفي الحرب أسلحة جديدة انتقلت بؤرة الصراع إلى ترهونة أكبر معقل لا يزال في أيدي الجيش الوطني الليبي في شمال غرب البلاد.

وسيطرت حكومة الوفاق الوطني على الأصابعة وهي على طريق إمداد استراتيجي لترهونة الأمر الذي زاد الضغط على قوات الجيش الوطني الليبي في البلدة التي تتعرض للقصف منذ أسابيع.

وقال مصدر في الجيش الوطني الليبي إن قوات حكومة الوفاق الوطني تتجمع لمهاجمة ترهونة وقال إن الجيش الوطني أسقط طائرة مسيرة هناك.

وقالت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا في بيان أعلنت الولايات المتحدة أنها تدعمه إنها تتابع التعبئة في ترهونة ”بقلق كبير“ محذرة جميع الأطراف من أي أعمال قصاص.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع