أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
ممدوح العبادي: حكومة الرزاز لم تحقق شيئا من شعاراتها إرتفاع اصابات كورونا في الكرك الى 7 حالات خرجوا من سباق رئاسة الحكومة المرتقبة .. (اسماء) .. دستورياً : هل يعود الرزاز رئيساُ للحكومة المقبلة وهل يجوز اعادة تكليفة ؟ قسم الاعيان ليس تحت القبة. بطلت تفرق ، كله مثل بعضه ٤٣ مخالفة انتخابية تتعلق بالمال الأسود هل تعمدت الحكومة التأخر في إعلان أرقام المالية العامة؟ أسبوع حافل .. وملفات صعبة بانتظار الرئيس الجديد طقس الاثنين : ارتفاع اخر على درجات الحرارة من سيكون رئيس الوزراء الجديد؟ محال تجارية تتعثر بالتزاماتها ومطالب بإعفاءات من الإيجارات تسجيل وفاتين جديدتين بكورونا في الأردن إصابة أبو السكر وأفراد من عائلته بكورونا النسور يتفقد إجراءات الحد من تفشي كورونا شغور 4 مناصب قيادية في الأردن 57 شاحنة دخلت عبر جابر الأحد انقلاب مُـفاجـئ على حالـة الطقس الاثنين تعطيل دوام مركز صحي بعمان بعد اكتشاف اصابة كورونا إصابة فتاة بكورونا في مأدبا
كورونا والخوف الاجتماعي
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة كورونا والخوف الاجتماعي

كورونا والخوف الاجتماعي

19-05-2020 10:56 PM

رمضان الرواشدة - واضح من خلال التعليقات والاخبار التي تنشرها وسائل الاعلام العالمية اننا امام حالة خطيرة من انتشار فيروس كورونا في مختلف بقاع الارض وانه ليس هناك حل لهذا المرض في المستقبل القريب غير الاجراءات الصحية التي تشمل الحجر المنزلي والتباعد الاجتماعي والوقاية الصحية والتعايش مع ظهور حالات جديدة من المصابين بهذا الفيروس والتعود عليه.
يضرب العلماء مثلا بما حدث عند انتشار الانفلونزا الاسبانية خلال عامي 1918 و1919 الذي ادى الى وفاة اكثر من 50 مليون شخص في العالم وكانت الاجراءات الاولية ضده غير كافية مما ادى الى ظهور موجة ثانية وثالثة من هذا الوباء واستمر الفيروس حتى يومنا الحالي لكن مع تشكيل مناعة نتيجة اللقاحات التي تم اكتشافها وتطورت سنة وراء سنة خلال المائة عام الماضية.
ليس هنالك حل قريب لفيروس كورونا وهناك سيناريوهين للتعامل معه اولهما: ايجاد لقاح يتم تطعيم الناس به خلال السنوات القادمة ،وبحسب العلماء الامريكيون والاوروبيون، فهذا الخيار ليس قريبا بل ربما يتم التوصل اليه في السنة القادمة. كما ان اللقاح يجب ان يمر عليه فترة اختبارات تتجاوز الخمس سنوات لكي يكوت آمنا مع الاشارة الى ان اللقاحات الموجودة حاليا لمكافحة الانفلونزا الموسمية والتي يتم تجديدها كل سنة ، مرت بسنوات من الاختبار والتجارب حتى اصبحت آمنة لذا فأي لقاح جديد لفيروس كورونا ،كما يقول الخبراء في الطب ، يحتاج الى وقت طويل حتى يصبح متداولا وآمنا للناس . السيناريو الثاني هو التخلص من الخوف الاجتماعي من المرض وهذا يقتضي اتخاذ اجراءات وقائية هامة مع اعادة فتح الحياة تدريجيا وليس بسرعة حتى يعتاد الناس على الحياة الطبيعية مع وجود الفيروس لسنوات طويلة. وهنالك دول اوروبية لم تتسرع بعودة فتح القطاعات الحيوية والغاء الحظر الى ما بعد اشهر ،ففي فرنسا، مثلا ، تم تمديد الحظر حتى نهاية شهر تموز القادم. وهذا الامر يتطلب منا في الاردن ان لا نتسرع في العودة الى الحياة الطبيعية تحت ضغط اصحاب المصالح الخاصة والقطاعات الاقتصادية والسياحية المشغولون بجلب المنافع لشركاتهم دون النظر الى المخاطر الصحية على الناس .
التكيف الاجتماعي واحد من الخيارات امامنا دون المساس بالأولويات وفي المقدم منه ،ما سبق وان كتبته في مقالات سابقة ،عن ضرورة التخلص من كثير من العادات الاجتماعية والجماعية ومنها التجمعات الكبيرة في الافراح والاتراح والجاهات وغيرها، وطرق الاكل الجماعي من صحن واحد والتقبيل غير المحبب حتى في الاوقات العادية وغيرها من العادات الاجتماعية، فمرحلة الكورونا وما بعدها غير المرحلة التي قبلها وعلينا ان نعتاد لسنوات طويلة قادمة على نمط جديد من الحياة الاجتماعية.
العالم من حولنا يسابق الزمن لاكتشاف عقار يخلص المصابين بالفيروس من اعراضه وارتفاع حالات الوفاة الى ان يتم اكتشاف لقاح آمن خلال السنوات القادمة والى ذلك الحين يجب ان نتكيف اجتماعيا وصحيا فالمرحلة طويلة وتحتاج الى صبر وطولة بال.
awsnasam@yahoo.co








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع