أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
علماء: عقار أقوى 27 مرة من "ريمديسفير" بمواجهة كورونا الخميس .. زخات أمطار متفرقة في مقدمة منخفض جوي صورة ولي العهد تتصدر اهتمامات مواقع التواصل … خلق هاشمي اصيل الامير الحسن يكتب : على عتبة المئوية الثانية للدولة هل تستطيع أرامكو أن تجعل الأردن دولة نفطية أبو هلالة: الأرقام المسجلة لأخذ المطعوم ضد كورونا في الأردن متواضعة جدا السعودية: الكشف عن عملية فساد بقيمة 11.5 مليار ريال شطب 14 الف اسم من ديوان الخدمة .. والسليحات يتوعد: قمتم بمحرقة من دون ضجيج الهياجنة: 30% من متلقي فايزر و16% من سينوفارم ظهرت عليهم أحد الاعراض الجانبية فوضى التصريحات: هل أصيب 30% من الشعب الأردني بكورونا حتى الآن؟ الطاقة:الحكومة تملك 99.92% من أسهم شركة البترول على كراسي متحركة "ابني" تسّلم عريضة إلى وزارة الصحة تطالب بتقديم خدمات صحية وتأهيلية الدغمي : اذا كان رئيس ديوان الخدمة يحتمي بشقيقه والرئيس فعليه تبييض وجههم نجاح كبير رافق حملة "الوباء المتسلل في زمن الجائحة" القطاونة يسأل عن انتهاك المجال الجوّي الأردني الصفدي: موازنة الخارجية 51 مليون معظمها نفقات مشروع توسعة المصفاة سيضاعف طاقة التكرير العبادي : تقييم الحكومات بعد الـ100 يوم كذبة احتجاجات على موقع مقبرة بيت راس الجديدة وبلدية إربد توضح الضمان: ساهمنا بـ390 مليون دينار منذ بدء الأزمة
الصفحة الرئيسية تحليل إخباري السفير المجالي : حديث الملك عن صدام مع...

السفير المجالي : حديث الملك عن صدام مع "إسرائيل" لا يعني أن يكون صداما عسكريا

السفير المجالي : حديث الملك عن صدام مع "إسرائيل" لا يعني أن يكون صداما عسكريا

18-05-2020 03:23 AM

زاد الاردن الاخباري -

قال السفير الأسبق في موسكو وأول ممثل لدى السلطة الفلسطينية زياد المجالي إن الأردن لن يلجأ للخيار العسكري مع الاحتلال في حال المضي قدما بقرار ضم الضفة وغور الأردن.

وأضاف في حديثه لبرنامج "واجه الحقيقة" مساء الأحد، أن حديث الملك عن صدام مع "إسرائيل" لا يعني بالضرورة أن يكون هذا الصدام عسكريا.

وشدد على أن تصريحات الملك جاءت في توقيت مهم من أجل انذار العالم لضرورة التنبه لسياسات الاحتلال المجحفة بحق الفلسطينيين والتي من شأنها إثارة الصراع في المنطقة.

"تصريحات الملك تشي بوجود تطورات سلبية في المنطقة، وفيها رسائل قوية لعواصم القرار في دول العالم بضرورة التحرك العاجل للوقف بوجه إسرائيل".

وأكد أن الحديث عن تهجير الفلسطينيين من أرضهم، أصبح من الماضي، وأنه لا مجال لا تهجير أي فلسطيني من الآن فصاعدا.

بدوره قال العين وجيه العزايزة إن ما تقوم به "إسرائيل" حاليا من إجراءات استيطانية متصاعدة من شأنه أن يهز معاهدة السلام ويعرضها للخطر.

وأورد بأن ضم الضفة وغور الأردن يؤكد على حقيقة واحدة بأن نهج الحكومات الصهيونية قائم على سلب الفلسطينيين حقوقهم وطردهم من أرضهم.

وتابع بأن الأردن تعامل مع اتفاقية السلام مع الاحتلال من منظور شامل للصراع في المنطقة، يحفظ حقوق الفلسطينيين والمقدسات الإسلامية، ويحفظ مصالحه العليا.

وشدد على ان المطلوب من الفلسطينيين اليوم إنهاء الانقسام ورص الصفوف، والذهاب باتجاه إلغاء اتفاقية أوسلو وحل السلطة.

من جانيه حذر العين صخر دودين من خيار حل السلطة الفلسطينية، وتداعيات ذلك على المشهد السياسي في الأراضي المحتلة.

وأكد أن "إسرائيل" ستدفع الثمن في حال تم حل السلطة الفلسطينية، لأنها لن تكون قادرة على فرض سيطرتها بشكل كامل على الضفة الغربية.

ولفت إلى ان حل السلطة الفلسطينية يعني عودة الفلسطينيين للكفاح والانتفاضة، وهو أسوأ سيناريو يمكن ان تواجهه "إسرائيل".

وأشار إلى أن نتنياهو لمّح إلى ضم الضفة وغور الأردن قبل الانتخابات، بعد أن وجود الداعم اللازم من الإدارة الأمريكية، الأمر الذي دفعه للمضي قدما بهذا القرار.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع