أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
واشنطن بوست : تدهور العلاقات مع الأردن سيؤجج المشاعر المعادية لـإسرائيل بالعالم الصحة الفلسطينية: وفاة مسنة من مدينة نابلس متأثرة بكورونا طقس الأحد .. أجواء صيفية نهاراً ومعتدلة ليلاً ضبط معتدين على كوادر طبية في البشير اربد : مجهولون يغلقون مدخل بلدة حكما بالإطارات المشتعلة المركز الوطني للبحوث يكشف عن فرصة استثمارية واعدة في المفرق "بسترة حليب الإبل" الصحة الفلسطينية: الوضع الوبائي لكورونا في الخليل خرج عن السيطرة بعد الخلوة بقاء الرئيس أم استقالته؟ الأردن يثمن موقف الصين الرافض لضم الأراضي الفلسطينية الحياري يعلق تعيين المفوضين في قانون هيئة قطاع الطاقة والمعادن الزرقاء: إخماد حريق أتى على مساحات واسعة من الأعشاب الجافة سهير جرادات تكتب لزاد الاردن : الكِمامة لا تزال في جيبي الأردن يسدد ديوناً بقيمة 2.5 مليار دولار برلمان الكويت يثمن مواقف الملك تحرير يد شخض علق في اصبعه خاتم الدفاع المدني يخمد حريق أعشاب وأشجار في الزرقاء الصفدي يبحث مع نظيره الصيني كافة المجالات الصين ستمنع ذبح الدواجن وبيعها 13 ألفا و600 دينار أعلى راتب في الضمان و20 شخصا تتجاوز رواتبهم 10 آلاف بدء المرحلة الثانية من وحدات LED بعمّان
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك ما حقيقة اعتراف تونس بالزواج المثلي في وثيقة...

ما حقيقة اعتراف تونس بالزواج المثلي في وثيقة الولادة؟

ما حقيقة اعتراف تونس بالزواج المثلي في وثيقة الولادة؟

26-04-2020 05:11 AM

زاد الاردن الاخباري -

نفت السلطات التونسية المزاعم التي روجتها جمعية شمس المدافعة عن حقوق المثليين في تونس، مساء الجمعة، حول الاعتراف بالزواج المثلي في وثيقة الولادة التونسية بعد زواج فرنسي و تونسي.

وزعمت الجمعية المثيرة للجدل أنه تم الاعتراف بعقد زواجهما الذي تم بحسب القوانين الفرنسية في تونس و إدراج هذا الزواج المثلي في وثيقة الولادة التونسية.

وقالت الجمعية، في منشور لها على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، إنها تنوه بهذا القرار، معتبرة أنه يشكل ترسيخا لمبدأ الإرادة الحرة للفرد ولمبدأ المساواة وعدم التمييز، وفق تعبيرها.

وتعليقا على ذلك، فند مصدر حكومي لموقع "إرم نيوز"، حصول هذا الأمر، مشيرا إلى أن الزواج في تونس محكوم بالقانون وبمجلة الأحوال الشخصية، مشددا على أن من أهم شروطه أن يتم بين امرأة ورجل.

و أضاف المصدر الذي رفض الكشف عن هويته، لـ"إرم نيوز"، أنه على افتراض أن ما ادعته جمعية "شمس" صحيح، وأن الحكومة التونسية اعترفت فعلا بالزواج المثلي المشار إليه في وثيقة الولادة التونسية، فإن ذلك يحتم على الحكومة أن تغير النص القانوني، مشيرا إلى أن هذه المزاعم لا تعدو أن تكون سوى ادعاءات ومحاولة لإرباك الرأي العام، بحسب قوله.

يشار إلى أن حصول جمعية "شمس" للمثليين على ترخيص للنشاط في تونس، مؤخرا، أثار جدلا واسعا.

وفي وقت سابق، أنشأت جمعية "شمس" للمثليين في تونس محطة إذاعية، هي الأولى من نوعها في دول شمال أفريقيا، تعنى بمواضيع ذوي التوجه المثلي، وتبث على الإنترنت.

من ناحيتها، أعلنت الحكومة التونسية، مؤخرا، أن الأهداف المعلنة للجمعية المثلية التي تحمل اسم "شمس" لا علاقة لها بالدفاع عن المثلية الجنسية أو المجاهرة بها، وإنما الإحاطة بالأقليات الجنسية من النواحي المعنوية والمادية والنفسية والوقاية من مخاطر الانتحار لدى الشباب وتوعية المواطنين من أخطار الأمراض المنقولة جنسيا، والعمل سلميا من أجل إلغاء القوانين التمييزية ضد الأقليات الجنسية.

يذكر أن تونس رفضت توصيات مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في العام 2012 بإلغاء العقوبات التي يفرضها القانون على إقامة العلاقات الجنسية المثلية، لتعارضها مع "طبيعة المجتمع التونسي الذي يدين بالإسلام".

ويجرّم الفصل 230 من القانون الجزائي التونسي المثلية الجنسية، حيث يعتبر اللواط والمساحقة جريمة يعاقب عليها بالسجن مدة 3 سنوات.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع