أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الطراونة: مشروعات مشبوهة للسيطرة على ما تبقى من فلسطين ميزانية البنوك تقترب من 54.5 مليار دينار وزير التربية : بعض من مظاهر عدم العدالة رافقت التعليم عن بعد إنتهاء فترة حظر التجول الشامل في الأردن هل تم استمزاج فيصل الفايز ليخلف الرزاز .. طالع التفاصيل وثيقة : “الأوقاف” تعلن توحيد فترة إقامة الصلاة في المساجد بعد الأذان بـ 10 دقائق جابر: وصلنا إلى مرحلة متقدمة من السيطرة اللجنة الأولمبية تبحث مع "الأوبئة" فتح المسابح الأسبوع المقبل اربد: حريق كبير يلتهم مساحات واسعة من احراش منطقة فوعرا تغريدة لضاحي خلفان تمجد إسرائيل وتدعو للاعتراف بها العراق يسجل أعلى زيادة يومية في إصابات كورونا العضايلة: لا قرار حول ايجارات المنازل والمحلات .. ولم نحدد موعدا لفتح المطارات مصر تسجل 40 وفاة و1348 إصابة جديدة بفيروس كورونا الفرايه: استقبال (390) أردنياً قادماً من مصر بحراً غداً لجنة الأوبئة تكشف تفاصيل إصابة شخصين بكورونا قدما للأردن من اليمن العضايلة: 10 إصابات على مدى أسبوع تعيدنا للحظر جابر: الأردن ضرب مثالا لجميع دول العالم شجرة عريقة قد تكون مفتاح الحل للقضاء على كورونا 14 وفاة جديدة بكورونا في العراق بعدما تساءل عنه الأردنيون .. هذا هو صاحب الصوت المرافق لصافرات الإنذار
الصفحة الرئيسية فعاليات و احداث "كنوز حقيقية وصحتك رصيدك بأغنى ادخار وأضمن...

"كنوز حقيقية وصحتك رصيدك بأغنى ادخار وأضمن استثمار"

08-04-2020 04:31 AM

زاد الاردن الاخباري -

"كنوز حقيقية وصحتك رصيدك بأغنى ادخار وأضمن استثمار"
الكنوز الحقيقية... صحتك رصيدك..أغنى ادخار وأضمن استثمار
في هذه الأيام ...
التي تتوقف فيها كافة مظاهر الحياة الدولية عن الحركة،
وتقفل أغلب مطارات العالم، وتتعطل المصانع،
ومظاهر الحياة الطبيعية كافة من حركة وتنقل واجتماع وتنزه
وذلك كله ليس سوى لصحة الإنسان
عندما تفقد السلع الطلب عليها إلا ما يبقي ويستديم الصحة
عندما تجد المصارف وبنوك المال مقفلة رغم ملاءتها المالية
فكل ما تحويه من مليارات لا يشتري لو صحة إنسان واحد فقط
عندما تعجز الاقتصاديات العظمى في العالم عن تلبية حاجيات صحة مواطنيها أو علاجهم
ودول أخرى متباينة تتخلى عن مكاسب اقتصادها من أجل صحة شعوبها
عندما لا يعود لأي شيء قيمة أو ثمن سوى الصحة
ويقف الطب بتقنياته الحديثة عاجزا عن مواجهة مهاجم العالم بأسره
الفيروس الجديد بتركيبته وتكوينه من آلاف الفيروسات في العالم
وتجد زعماء أكبر دول العالم ومقربيهم ليس بمنأى أو مأمن عنه
عندما تجد أن لا شيء يستطيع مقاومته –بعد الرب جل علاه- إلا الصحة القوية
عندما يفقد كل شيء قيمته مقابل صحة الإنسان
وتتيقن أن المال لا يشتري صحة الإنسان
عندما يتغير مفهوم الصحة الذي كان سائد لدى الكثير
من مستشفيات بين باهظة التكلفة أو تلك التي تقع في أكثر الدول تقدما
إلى مفهوم بسيط وجوهري وهو
أن الصحة: مناعة الجسم العالية والوقاية مما يضر
وعندما تكثر الشعارات المعتادة المنادية بالايجابية
... وتذكر لحظاتها فيما مضى من حياتك
والحقيقة أن الإيجابية بدون الإرادة والعزم ليس سوى وهم
تماما كمن ينادي بالصحة بدون الرياضة
والواقع أن الجلوس في المنزل هي أنجع سبل وقاية الصحة هذه الأيام
وتكون الرياضة أو الحركة في بيتك هي أكثر ما يمكن أن تستمتع به
تعلم وتعي معنى أن الصحة هي أفضل رصيد
بل إن الصحة هي الرصيد الحقيقي للإنسان في كل أوقات حياته
وصدق القول: "الصحة تاج على رؤوس الأصحاء"
حمدا لله دوما على الصحة وأدام الله الصحة للجميع.
-كنوز_حقيقية -صحتك_رصيدك -أضمن_استثمار -الرياضة_في_بيتك -يوم_الرياضة -يوم_الصحة_العالمي.
غادة عمر قاسم





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع