أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الاحتلال يمنع الاذان والصلاة في الحرم الابراهيمي وفاة وزير الخارجية الأسبق كامل أبو جابر الولايات المتحدة تسجل 1297 وفاة جديدة بفيروس كورونا رغم قيود الاحتلال .. عشرات الفلسطينيين يصلون الفجر في المسجد الإبراهيمي هبوط أسعار النفط عالميًا الخلايلة يدعو للالتزام بالتعليمات حتى لا تكون المساجد سبباً للنقل العدوى محافظ العاصمة: التزام بالحظر الشامل ولا مخالفات حتى اللحظة السفارة الأميركية في الأردن: وقال الملك الأسهم الأميركية تغلق منخفضة تويتر يحجب تغريدة لترامب الحرارة أقل من معدلاتها بـ 6 درجات فصل الكهرباء عن مناطق في اربد – الاوقات والاماكن قطر تنفي الانسحاب من مجلس التعاون الخليجي كورونا في الصين .. صفر اصابات ووفيات واشنطن : 3 ملايين دولار مقابل رأس داعشي اردني تخفيض أسعار الفنادق والمطاعم لتشجيع السياحة إعلان الفائزين بمسابقة موهبتي من بيتي استثناء مصليات النساء من قرار فتح المساجد تركيا: 30 وفاة جديدة بكورونا وتسجيل 1182 حالة جديدة بدء حظر التجول الشامل لمدة 24 ساعة في كافة محافظات المملكة
الصفحة الرئيسية أردنيات الرفاعي يعلق على قصة رفضه الخضوع للحجر

الرفاعي يعلق على قصة رفضه الخضوع للحجر

الرفاعي يعلق على قصة رفضه الخضوع للحجر

04-04-2020 10:42 AM

زاد الاردن الاخباري -

قال رئيس الوزراء الاسبق والعين سمير الرفاعي في منشور له عبر حسابه الرسمي على الفيس بوك إنه " من المحزن أن يضطر للحديث في مسألة عودته إلى أرض الوطن والإشاعة التي تم تداولها حول رفضه الخضوع للحجر الصحي ، فيما يمر الوطن والعالم بظروف على هذه الدرجة من الصعوبة جراء وباء فيروس كورونا"
وكتب الرفاعي "بداية، من المحزن أن اضطر للحديث في مسألة من هذا النوع، فيما يمر الوطن والعالم بظروف على هذه الدرجة من الصعوبة."

واضاف "اعتدنا في الأزمات أن تظهر عناصر قوة شعبنا الأردني. وخلال هذه الأزمة القائمة أظهر ويظهر شعبنا الأردني الأصيل بجميع مكوناته أفضل ما لديه، ويلفت انتباه وإعجاب العالم كله."

وقال " كما أن لكل قاعدة استثناء، فقد أبرزت للأسف، قلة من الناس أسوأ ما لديها، وهو ما نراه في الترديد المؤسف للشائعات، والأكاذيب المختلفة، التي ترد عليها الجهات المعنية تباعا؛ وقد أصابني منها نصيب، وسعى البعض لترويج شائعة بأنني عدت إلى أرض الوطن قبل أيام، وعلى متن طائرة خاصة، ورفضت الخضوع للحجر الصحي، وبالتالي اختراع شائعة أسوأ، تلمح إلى أنني المقصود بتغريدة جلالة الملك الأخيرة."

وأكدا انه "وبهذا الخصوص، أذكّر بداية أنني دعوت علانية لضرورة الالتزام بالتعليمات الرسمية 3 مرات على الأقل. أما بخصوص سفري الذي لم يكن سرا أبدا، فقد عدت إلى أرض الوطن مثل مئات إن لم يكن آلاف الأردنيين، يوم السبت 14 آذار، وعلى رحلة الملكية الأردنية رقم 112، قبل إعلان قانون الدفاع، وقبل إعلان العطلة، وقبل البدء بعملية الحجر الصحي الذي قامت به الحكومة مشكورة في عدد من الفنادق."

وأشار إلى انه "التزاما بالتعليمات الرسمية والتوجيهات الصحية التي كان معمولا بها في حينه، وما سبق أن طالبت به إخواني وأخواتي الأردنيين، أخضعت نفسي، تلقائيا، لفترة العزل المنزلي التي يُنصح بها، تجنبا لأي مجازفة وحماية لأهلي وأسرتي وكل من يمكن أن التقي به."

وقال الرفاعي " في حين أطالب كل من يطلق إشاعة أو يصدقها أن يتقي الله في نفسه ووطنه في مثل هذا الظرف، أدعو الإخوة والأخوات في الوسط الصحفي إلى سؤال الحكومة عن تاريخ سفري وعودتي وهي مسألة غاية في السهولة"

وأضاف أنه" يتساءل هنا، هل من المناسب أو اللائق في هذا الظرف الذي يجب أن تتركز فيه كل الجهود تجاه بناء الوعي، ورفع المعنويات، والعمل لتلافي الآثار السلبية الآنية واللاحقة لهذا الوباء، ودعم جهود الدولة ومؤسساتها المختصة كافة؛ هل من المناسب أن نصرف أي جهد في نشر الشائعات، أو الخوض في معارك جانبية تقوض الجهود الرسمية ولا تخدم الأردن ولا الأردنيين، بلا وازع من ضمير أو مسؤولية وطنية؟!"

وختم الرفاعي منشوره " أطمئن كل من يكرمني بالسؤال عني، أنني بحمد الله بصحة جيدة، داعياً الله أن يحمينا جميعا من هذا الوباء ويجنب الوطن وأهله وقائده كل سوء، ويحفظكم الله وجميع أحبابكم."





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع