أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
وفاة نزيل في مركز إصلاح وتأهيل الكرك مستشفى الأميرة رحمة ينشر أسماء مرضى خالطوا طبيبا مصابا بالكورونا ويدعوهم لمراجعة لجان التقصي الوبائي مخالفة 8 محال بالزرقاء لرفعها الأسعار ما حقيقة إلغاء موسم الحج لهذا العام؟ مدير مستشفى رحمة: نتائج سلبية لـ 20 طفلاً عالجهم طبيب الرمثا الملك: الكادر الطبي والتمريضي خط الدفاع الأول في مواجهة كورونا الكويت تسجل أول حالة وفاة بفيروس كورونا 43241 معلما سجلوا في البرنامج التدريبي كوريا الشمالية: لا كورونا لدينا العناني: الوضع خطير ونحتاج الى احكام عرفية لمدة سنتين للخروج من ازمة الاقتصاد المحلي ما بعد كورونا الخوالدة: أزمة كورونا صدمت العالم وكشفت عن مفاجأت إجراءات إحترازية مشددة جديدة في عجلون عقب إكتشاف 3 اصابات بكورونا الحموي: مخابز لم تحصل على تصاريحها الإلكترونية انتهاء فترة استقبال طلبات دعم الخبز اليوم استئناف العمل بالسوق المركزي ومسلخ الأمانة محافظ معان :ضبط 11 مركبة و23 شخص خالفوا حظر التجول الشامل الأردن الـ12 عربيا بإصابات كورونا بالصور .. ضبط حفارة مخالفة في الرمثا وتوقيف (4) اشخاص اثناء حظر التجول الشامل الرزاز يلتقي القطاعين الصناعي و التجاري اليوم إخلاء 13 شخصا من الحجر الصحي بالعقبة
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة سهير جرادات تكتب لزاد الاردن : جيرة الله عليك...

سهير جرادات تكتب لزاد الاردن : جيرة الله عليك اقعد بدارك

سهير جرادات تكتب لزاد الاردن : جيرة الله عليك اقعد بدارك

19-03-2020 11:29 PM

زاد الاردن الاخباري -

سهير جرادات - جيرة ( دَشره) بحاله، ولا تأخذ من وقته ولا تبعثر جهده ، وخليه يعرف يشتغل ، لا تشده باله وتشوش أفكاره ، حتى يقوم بمهامه وينفذ المطلوب منه ... ترى هذا العسكري ابن جلدتك ..هو يا عمك.. يا أبوك ،إذا ما كان ابنك، فهو ابن أخيك ، وهو نسيبك أو قريبك ، وإذا ماكان صديقك ،فهو رفقيك، ابن قريتك أو القرية المجاورة .
بالله عليك ، لا تصعب عليه مهمته ، ولا تزيدها عليه ، ترى كافيه برد الطقس ومطر الرحمن ، إذا ما كان بإمكانك تقدم له (كاس ) شاي يدفي فيه قلبه، الذي يرتجف خوفا عليك وعلى البلد ، لا تربط ايديه ولاتعمي قماره ، ساعده ولا تعوق عمله ، ترى هذا حبيبك حامل شعارالجيش العربي على راسه ومفتخر بيه ، واحنا كلنا نفتخر فيه ،لأجل الشعار الذي يعتلي جبينه. ول ، ارحمه وما تزيد من العبء الملقى على عاتقه ، ترى هو واقف من الفجر تحت مطر السماء ، حامل بندقيته بيد وبحييك بيده الثانية ، ورغم كل تعبه ووقفته وجوعه.. الابتسامة لا تفارق محياه ، وربنا العالم أي ساعة سينهي دوامه، ويروح ليقدر ( يشلح ) بسطاره ، ويأكل لقمة تسند طوله.

خيو ، ترى طلعتك من بيتك غير الضرورية؛ بتعوق العسكر وتربكهم ،خَلهم يعرفوا يشتغلوا ، اتركوهم بحالهم ليخلصوا مهمتهم وواجبهم تجاه حماية الوطن والمواطن، ترى ما النا غيرهم هم حماة الديار ، وعند الحاجة هم وحوش الأرض ، بتهون عليهم روحهم فداء للوطن .
نعم ، هؤلاء العسكر ، أصحاب الدخول المتدنية ، وظروف العمل الصعبة، وساعاتها الطويلة ، وتعاليمها الصارمة ، المبنية على الانضباط والالتزام والتدريب الصارم ، هؤلاء لا يقيسون عطائهم بالعطاء ولا بالاعطيات ، لانهم كما يؤمنون بالله يؤمنون بالوطن ، ولانهم أقسموا على حب الوطن وخدمته، حتى لو كلفهم ذلك حياتهم.

استحلفكم بالله ، ما قلبكم بفرح بشوفتهم ، والاطمئنان لا يكتمل إلا بانتشارهم بينا، وفي شوارعنا، هذا هو جيشنا مصدر فخرنا وسندنا، الذي لم يخذلنا في أي يوم استنجدنا به واحتاجه الوطن ..هذا الجيش الذي ينقذنا دائما في كل التحديات، وهو القادر على تنفيذ المهمات الصعبة ، فهو السند والأهل والعزوة ، قلوبنا ترتاح دائما لمجرد رؤيتنا لافراد قواتنا المسلحة وآليات الجيش ، وحال لساننا يقول : نزلواالنشامى ، نزل الجيش .. ابشروا أمورنا كلها بخير .

أجزم بأننا الشعب الوحيد الذي يعيش حالة عشق لا تنتهي مع عسكره، وحتى تدوم هذه الحالة ، خيو، ابن عروس الشمال ، وحتى أبناء ثغرالأردن الباسم : جيرة الله عليك اقعد بدارك ..

Jaradatat63@yahoo.com








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع