أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الاحتلال يطرح مخططًا لبناء نفق سكة حديد على تخوم الأقصى الإمارات تقرر إعفاء أصحاب الإقامات من الغرامات حتى نهاية العام محافظ عجلون: إغلاق سوق كفرنجة حتى إشعار آخر إجراء وقائي إسرائيل تقترب من 9000 حالة كورونا شاهد بالاسماء .. تنقلات في الامن العام استقالة كبيرة أطباء اسكتلندا اللوزي: تعويضات القطاعات المتأثرة تدرس بجدية من الحكومة استبعاد إلغاء الدوري الأردني أكثر من 69 ألف وفاة في العالم بكورونا تحذير أممي من تصاعد العنف ضد النساء بسبب كورونا هياجنة: ننتظر نتائج 250 عينة سُحبت لمخالطين في إربد انخفاض حاد على الحرارة الإثنين نوفان العجارمة: الظروف الاستثنائية تحتاج الى تفكير وطرح استثنائي ايضا أميركا: الأسبوع الجاري سيكون أسوأ من 11 سبتمبر توقيف مسؤول في بلدية اربد الكبرى والتحقيق معه على خلفية طلب فتح ملحمة رغم قرار حظر التجول النواصرة: لم اذهب للتسوق ولم اذهب لأشتري طعاما لجرو كلب ولا لهرّتي تجديد إعفاءات غسيل الكلى والسرطان لأبناء غزة تلقائيا الإفراج عن النواصرة بموجب كفالة بعد خرقه للحظر خبراء: الأردن يحتاج خطة اقتصادية شاملة تتجاوز تبعات فيروس كورونا أعداد ضحايا كورونا تواصل الارتفاع عربياً والسعودية تفتح باب العودة لمواطنيها بالخارج
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك طبيبة: الحيوانات المنوية بالمسابح تسبب الحمل

طبيبة: الحيوانات المنوية بالمسابح تسبب الحمل

طبيبة: الحيوانات المنوية بالمسابح تسبب الحمل

26-02-2020 08:00 PM

زاد الاردن الاخباري -

تواجه مسؤولة بمجال حماية الطفل في إندونيسيا مطالبات باستقالتها عقب تصريح مثير للجدل أطلقته بشأن إمكانية حمل النساء في المسابح المختلطة، من خلال "حيوانات منوية قوية" دون إيلاج.
وكانت مفوضة اللجنة الإندونيسية لحماية الطفل، ومفوضة الصحة وعلاج الإدمان، سيتي هيكماواتي، قد أعلنت أنه من الممكن أن يقذف الرجال بحيواناتهم المنوية لاستثارتهم في المسابح، وبالتالي يتسببون في الحمل" من خلال "نوع من الحيوانات المنوية القوي للغاية".

جاءت تلك التصريحات أثناء مقابلة مع موقع الأخبار المحلي، تريبيون جاكرتا، الأسبوع الماضي.

حيث تابعت هيكماواتي: "هناك نوع قوي من الحيوانات المنوية يمكنها التسبب في الحمل حتى دون إيلاج، وإذا كانت المرأة في مرحلة نشاطها الجنسي، فقد يحدث مثل هذا الحمل، حيث لا يعلم أحد على وجه اليقين كيف يتصرف الرجال أثناء رؤية النساء في المسابح".

من جانبه أعلن المدير التنفيذي لجمعية الأطباء الإندونيسيين، نازار، أن ذلك "أمر مستحيل"، حيث "تحتوي المياه في حمامات السباحة على الكلور وغيره من المواد الكيميائية التي لا يمكن أن تسمح للحيوانات المنوية بالبقاء على قيد الحياة".

كذلك رد على مزاعم هيكماواتي، طبيب شهير في مجال الصحة بإندونيسيا، يدعى بلوغ دوكتور: "إذا لم تكن تفقه شيئا في أمور الطب، عليك ألا تدلو بدلوك، وتلتزم الصمت. بدلا من التصريحات التي يمكن أن تسبب القلق والذعر.

أؤكد أن السباحة مع الجنس الآخر لا تسبب الحمل. فليس كل الرجال الذين يسبحون يقذفون، والحيوانات المنوية لا تستطيع الحياة في بيئة المياه التي تحتوي على كلور في المسبح، ناهيك عن إمكانية هذه الحيوانات الولوج إلى داخل العضو الأنثوي".

أصدرت هيكماواتي اعتذارا يوم الأحد، بعدما أثارت ادعاءاتها ردود فعل عنيفة من الجمهور الإندونيسي والمجتمع الطبي: "أعتذر للجمهور عن الإدلاء بتصريحات غير صحيحة، كان التصريح شخصيا، ولا علاقة له باللجنة الإندونيسية لحماية الطفل. أعلن سحبي لهذا التصريح، وأناشد الجميع عدم نشره وإتاحته على نطاق أوسع".

كما أصدر رئيس اللجنة الإندونيسية لحماية الطفل، سوسانتو، بيانا لتوضيح أن هيكماواتي في تصريحها لا تمثل اللجنة، وأضاف: "نعلن هنا أن مواقف وآراء اللجنة الإندونيسية لحماية الطفل لا تنعكس في السرديات المنتشرة على مواقع الإنترنت".

وعلى الرغم من ذلك، دعا كثير من مستخدمي الإنترنت هيكماواتي إلى الاستقالة أو إقالتها بسبب المزاعم غير العلمية، التي تسببت في الإحراج عقب انتشارها بشكل فيروسي.

حيث علق أحدهم: "الآن وبعدما انتشرت التصريحات في جميع أنحاء العالم، يتعين على سيتي التنحي بالفعل". وقال آخر: "إن عدم تنحيتها يعني أن جميع أعضاء اللجنة الإندونيسية لحماية الطفل على نفس القدر من الغباء".





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع