أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
بالتفاصيل .. الحكومة تقر تعليمات التعامل مع جثث متوفي كورونا اغلاق كامل لشوارع الرمثا بعد تعقيمها تمهيداً لتقسيمها لأربع مناطق لحصر الفيروس عباس يمدد حالة الطوارئ شهراً اضافياً تسجيل اول حالة لمصاب بفيروس كورونا في السلط عبيدات: الطفيلة والكرك والعقبة خالية من الكورونا .. ونتوقع تسجيل رقم كبير في الرمثا ضبط أشخاص أصدروا تصاريح دون وجه حق ولا زالت التحقيقات جارية أسير أردني يدخل عامه الـ18 بسجون الاحتلال " التعليم العالي" يرسم ملامح الامتحانات النهائية بالجامعات ومخطط لكلية الطب والأسنان والهندسة إيطاليا: وفيات كورونا تقترب من 14 ألفا هل تحذو الفنادق حذو الرويال؟ مستثمر عراقي يتبرع بحاجيات الأردن من مواد تعقيم الشوارع الكباريتي رئيسا للهيئة المكلفة بادارة صندوق همة وطن حمودة ينفي حصوله على 4700 تصريح الطراونة: مع تطبيق القانون على المتجاوزين بقضية التصاريح الملك لـ ابن الشهيد معاذ الحويطات: "أنت بطل مثل أبوك". عزل الحي الذي يسكنه طبيب الرمثا المصاب بكورونا الافتاء: يجوز اعطاء الزكاة لمن لا عمل له عبيدات: لدينا فرصة للسيطرة .. ولا شيء مضمون عبيدات يتوقع ارتفاعا كبيرا بعدد المخالطين بالرمثا الامن العام : لن نسمح لايا كان بخرق الحظر الشامل غدا
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك ألمانية تصنع ممرات من الليغو لمساعدة ذوي الإعاقة

ألمانية تصنع ممرات من الليغو لمساعدة ذوي الإعاقة

ألمانية تصنع ممرات من الليغو لمساعدة ذوي الإعاقة

19-02-2020 06:44 PM

زاد الاردن الاخباري -

كانت جدة ألمانية معاقة تواجه الصعاب لدخول بعض المتاجر والمقاهي بكرسيها المتحرك حتى وجدت حلا ينطوي على الكثير من المتعة والقليل من التكنولوجيا... ممرات مائلة من قطع الليغو.
نقلت وكالة "رويترز" عن الجدة، وهي من بلدة هاناو الألمانية وتُدعى ريتا إيبل قولها: "الأمر بالنسبة لي ليس إلا محاولة لتوعية العالم قليلا بشأن التنقل دون عوائق". وتستخدم إيبل الكرسي المتحرك منذ تعرضها لحادث سيارة قبل 25 عاما.

وقالت إيبل التي تبلغ من العمر 62 عاما: "يمكن لأي أحد أن يجد نفسه فجأة في كرسي متحرك، مثلما حدث معي".

وبمساعدة زوجها، تقضي إيبل غالبا ما يتراوح بين ساعتين وثلاث ساعات يوميا في صنع الممرات المائلة، التي تكون بالطلب، من المئات من قطع الليغو البلاستيكية الصغيرة التي تقوم بلصقها باستخدام ما يصل إلى ثمانية أنابيب من الصمغ.

وتقول إيبل إن ألوان قطع الليغو الزاهية تكون ملفتة للنظر في وسط البلدة.

وأضافت: "لا أحد يسير بجوار ممر الليغو المائل دون أن يلقي نظرة، سواء كانوا أطفالا يحاولون انتزاع قطع الليغو أو بالغين يخرجون هواتفهم المحمولة لالتقاط الصور".

وتحمست بعض المتاجر المحلية للفكرة، وقالت مالكة إحدى صالونات تصفيف الشعر كانت قد حصلت على ممر مائل: "إنها فكرة رائعة".

وأضافت: "كل من يمر بالمكان يكون سعيدا بالممرات المائلة. أخيرا يمكنك أن ترى من بعيد أنك ستستطيع الدخول دون أي مشاكل".

وتقول إيبل التي تعتمد في عملها على التبرعات إن التحدي الأكبر الذي تواجهه هو الحصول على قطع الليغو لأن العديد من الأسر لا تطيق فكرة التفريط فيها.

وتلقى ممرات إيبل رواجا خارج ألمانيا أيضا حيث أرسلت الجدة الألمانية تعليمات بناء الممرات المائلة إلى النمسا وسويسرا كما أبدت إسبانيا ومدرسة في الولايات المتحدة اهتماما بالفكرة.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع