أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
5 ساعات خارج أوقات الدوام لإنهاء معاملات المواطنين الضمان: تقديم طلبات بدل إجازة الأمومة إلكترونياً فقط بالاسماء .. 11 سفيرا لقطر و14 للأردن منذ بدء التمثيل الدبلوماسي الفرجات: اراضي محمية البترا لا يجوز التصرف بها وسنقاضي مطلقي الاشاعات الإمارات: تسجيل حالتي إصابة بالكورونا لمسافر إيراني وزوجته ضبط 350 كرتونة مكملات غذائية فاسدة رسالة من أبو رمان بعد المرارة لماذا من الصعب وقف تفشي كورونا؟ كيف يؤثر "كورونا" على اسعار النفط والذهب عالمياً .. ومن يقف وراء التلاعب بالأسعار؟! الجزيرة عن زيارة أمير قطر للأردن: "رسائل بكل الاتجاهات" أردني يهدد بحرق نفسه "رفقة طفليه" في مبنى بلدية اربد تراجع الصادرات الأردنية الى قطر منذ الازمة الخليجية بالصور .. مكرمة ملكية بنقل طفل اردني تعرض لكسر في الجمجمة بمنطقة اربيل بالعراق كورونا يضرب سامسونغ ويغلق مصنعها الربابعة نقيبا للنحالين بالأردن التلهوني يفتتح أول مركز للخدمات الحكومية الشاملة في المملكة عروض ترويجية وتخفيضات في الاستهلاكية المدنية الاحتلال يطلق النار على شاب بالقدس 430 شركة استثمارية كويتية مسجلة في الاردن المتقاعد الشوابكة: هاي الدبابة حبيبتي
الصفحة الرئيسية الملاعب كابوس قديم يهدد مارسيلو

كابوس قديم يهدد مارسيلو

كابوس قديم يهدد مارسيلو

19-01-2020 09:06 PM

زاد الاردن الاخباري -

قال تقرير صحفي إسباني، اليوم الأحد، إن كابوسا قديما يهدد البرازيلي مارسيلو، ظهير ريال مدريد، في الموسم الحالي.
وكان مارسيلو يجلس احتياطيًا لسيرجيو ريجيلون في الموسم الماضي، بسبب تراجع مستوى الظهير البرازيلي، وتحوله إلى ثغرة في دفاع الفريق الملكي.

ووفقًا لصحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية، فإن أداء مارسيلو بمباراة إشبيلية التي انتهت بفوز ريال مدريد 2-1، أمس السبت، أعاد إلى الأذهان وضع الموسم الماضي، بتحول البرازيلي إلى ثغرة في الدفاع.

وأشارت إلى أن مارسيلو بالأمس على المستوى الهجومي، لم يمتلك عنصر المفاجأة أمام دفاع إشبيلية.

وأوضحت أن عودة زين الدين زيدان لقيادة ريال مدريد أرجعت مارسيلو إلى الفترة الذهبية التي كان خلالها الظهير البرازيلي جزءًا لا يتجزأ من التشكيل الأساسي.

وأكدت الصحيفة أن إشبيلية سرعان ما اكتشف ثغرة مارسيلو خلال المباراة، وبات يستغلها لصنع خطورة على مرمى ريال مدريد، وهو ما أجبر رافائيل فاران على تغطية المساحات خلف الظهير البرازيلي.

وذكرت أن الكرة التي جاء منها هدف إشبيلية الوحيد كانت خير مثال لأداء مارسيلو في المباراة، وسلبيته في تأدية الأدوار الدفاعية.

وشددت على أن ما فعله ريجيلون مع مارسيلو في الموسم الماضي، سيكرره فيرلاند ميندي هذا الموسم، فرغم أن الفرنسي أقل شراسة في الهجوم ولكنه أقوى بكثير دفاعيًا ويمنح الهدوء للخط الخلفي.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع