أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
ابو طير : الحكومة قد تضطر للسيناريو الاسوأ 48 إشاعة وثقها مرصد «الدستور» في أيلول التمييز الأردنية: تبرئة 25 قياديا في جماعة الإخوان بعد 14 عامًا المستفيدون من صندوق إسكان ضباط وأفراد الجيش (أسماء) حجاوي : الأردن في ذروة الانتكاسة وسنصل لأربعة أضعاف الاصابات منصور : الإخوان المسلمين لم يتعهدوا ل "مضر بدران" المقبولين ببرنامج الموازي في الأردنية - رابط يوم الدوام الأخير : وزراء الأردن يجمعون مُتعلّقاتهم الشخصيّة الإمارات: 3 وفيات و1100 إصابة جديدة بكورونا لبنان: 6 وفيات و1257 إصابة جديدة بكورونا اصابتان جديدتان بكورونا في الكرك تأجيل إعلان قائمة سوء الاختيار لغايات التدقيق هل يلوح “الرزاز” للعودة للاغلاق الشامل ؟؟؟ لماذا أصدرت الحكومة أمر الدفاع (17)؟ قانونيون يجيبون الهياجنة يحذر من إنكار الأردنيين لكورونا خبير أردني يحذر : ربما نتعدى الصين بعدد الإصابات أردننا جنة مستمر باستثناء رحلات المبيت وفاتان جديدتان بكورونا في مستشفى حمزة بايدن: ترامب سيتنحى في حال خسر الانتخابات تأجيل إعلان قائمة سوء الاختيار لغايات التدقيق
الصفحة الرئيسية الملاعب كابوس قديم يهدد مارسيلو

كابوس قديم يهدد مارسيلو

كابوس قديم يهدد مارسيلو

19-01-2020 09:06 PM

زاد الاردن الاخباري -

قال تقرير صحفي إسباني، اليوم الأحد، إن كابوسا قديما يهدد البرازيلي مارسيلو، ظهير ريال مدريد، في الموسم الحالي.
وكان مارسيلو يجلس احتياطيًا لسيرجيو ريجيلون في الموسم الماضي، بسبب تراجع مستوى الظهير البرازيلي، وتحوله إلى ثغرة في دفاع الفريق الملكي.

ووفقًا لصحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية، فإن أداء مارسيلو بمباراة إشبيلية التي انتهت بفوز ريال مدريد 2-1، أمس السبت، أعاد إلى الأذهان وضع الموسم الماضي، بتحول البرازيلي إلى ثغرة في الدفاع.

وأشارت إلى أن مارسيلو بالأمس على المستوى الهجومي، لم يمتلك عنصر المفاجأة أمام دفاع إشبيلية.

وأوضحت أن عودة زين الدين زيدان لقيادة ريال مدريد أرجعت مارسيلو إلى الفترة الذهبية التي كان خلالها الظهير البرازيلي جزءًا لا يتجزأ من التشكيل الأساسي.

وأكدت الصحيفة أن إشبيلية سرعان ما اكتشف ثغرة مارسيلو خلال المباراة، وبات يستغلها لصنع خطورة على مرمى ريال مدريد، وهو ما أجبر رافائيل فاران على تغطية المساحات خلف الظهير البرازيلي.

وذكرت أن الكرة التي جاء منها هدف إشبيلية الوحيد كانت خير مثال لأداء مارسيلو في المباراة، وسلبيته في تأدية الأدوار الدفاعية.

وشددت على أن ما فعله ريجيلون مع مارسيلو في الموسم الماضي، سيكرره فيرلاند ميندي هذا الموسم، فرغم أن الفرنسي أقل شراسة في الهجوم ولكنه أقوى بكثير دفاعيًا ويمنح الهدوء للخط الخلفي.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع