أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
شاهد بالصور .. وفاتان اثر حادث تدهور مروع في الشونة الجنوبية جابر: فتح مختبر بالمطار بقدرة 6 آلاف فحص وفاة جديدة لفلسطينية بكورونا السعودية تدعو المواطنين والمقيمين إلى عدم السفر توجه لخفض والغاء الحجر الصحي لقادمين من دول الى الاردن الجيش المصري يناور قرب حدود ليبيا العراق .. تسجيل 95 وفاة بفيروس كورونا إردوغان يرفض الانتقادات بعد قراره تحويل آيا صوفيا مسجدا حارس ليفربول: محمد صلاح "جائع" دائماً… ماذا قصد؟! مواجهة "حامية" بين إليسا ونانسي عجرم .. إليكم التفاصيل ضبط 5 مطلوبين "خطرين" بحوزتهم "أسلحة ومخدرات ومركبات مسروقة" في البادية الجنوبية صور نادرة لأم كلثوم في الثلاثينيات بدون "نظارة" بدء تنفيذ المرحلة الرابعة من خطة إخلاء القادمين لمطار الملكة علياء الصحة: تسجيل 3 إصابات جديدة بفيروس كورونا في الاردن جميعها «غير محلية» 774 وفاة جديدة بكورونا في أميركا 560 ألف وفاة بكورونا حول العالم والد الطالبة شمس يطالب بتدريسها في غزة منحة كاملة من عمّان الأهلية لمتفوقة غزيّة اتحاد الكراتيه يعلن نتائج فحص الترقية تطبيق إلكتروني للتبرع بالدم في الأردن

تواضعك راحتك

13-01-2020 06:36 AM

بتذكر اول طقم كنب اشتراه الوالد الله يرحمه,وفرحتنا فيه لم تدم كثيرا ,لان قانون استخدامها عند الوالده الله يرحمها يختلف عن استخدام الفرشات الارضية حيث التمدد عليها,والنوم وتناول الطعام,واللعب ,مع طقم الكنابيات اختلفت الحياة ,فتحن فاتحة التغيير في حياة الانسان ,حياة بعيدة عن التواضع ,جلبت التعب وعدم الراحه ,.كون التفاخر بين البشر لا حدود نهاية له ,ولا شكل ثابت, كالميديلات التي تجعل من الجديد قديم ,وغير مرغوب فيه, تفاخر اتعب الانسان ,وستحوذ على عقله ,حتى لا يدرك ان راحة الانسان في تواضعه في كل امور حياته ,فاصبح الانسان في ظل التفاخر امعة يقول وياكل ويلبس ويختار المسكن والمركبه حسب ما يمليه عليه التفاخر بين الناس ,حتى وان كان كل ذلك فوق طاقته المادية ..............
نقيض التواضع التكبر على الحق, ونقيض الراحة الشقاء من ظلم النفس وتظالم الناس لبعضها البعض ,والظلم العظيم, فالكبر رداء الخالق ,وحق له ان يرتديه ,فتكبر الخالق بالحق في اسمائه الحسنى, وتكبر الانسان المخلوق لا يكون الا بالباطل ,عندما يبتعد عن التواضع للحق ,لهذا فحياة المتكبر كلها شقاء ,لان الحق يهدي لنيل مفاتيح راحة البال في التواضع , في كل مجالات الحياة ,بان يكون الانسان واقعيا مع مقتدراته ,صادقا امينا في معاملاته ,ياخذ جانب الحق والنصح في الفزعات ,التواضع راحة للنفس عند محاسبتها وقرة للعين عند نومها ,وراحة من عاقبة ظلم الاخرين ,ومن الاقتراب من هداية الخالق ............
التواضع هو الزينة الحقيقية للانسان ,التي تحبها الفطرة الانسانية ,فبالتواضع يكبر الانسان ,مهما كانت درجته,وبالتكبر يصغر الانسان مهما كانت درجته في مقاييس الدنيا ,الحب فيها رياء وخوفا,نتعلم التواضع من الطبيعة الحية الجميلة , التي تسير على نهج واحد ,ونتعلم مساوئ التكبر من خلال انقلاب نهج الطبيعة السليم على الانسان ..........
التواضع في الفطرة الانسانية ,التي تحب البساطة ,تعشق الطبيعة ,لهذا يجد ويشعر الانسان بذاته عندما يفترش الارض ويتغطى بالسماء ,هذا الشعور الجميل لا بد ان يكون المحفز في البحث وتوظيف جمال التواضع في مجمل حياتنا ,لهذا ندعوا ان يكون القران العظيم ربيع قلوبنا ونور صدورنا ............
د.زيد سعد ابو جسار





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع