أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
إيران تريد علاقات جيدة مع السعودية اهم القرارات الصادرة عن جلسة مجلس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي قارئات البصمة الالكترونية بمحاكم الأردن شاهد بالصور .. 4 إصابات بتصادم باصين في منطقة خو بالزرقاء الأمن يحقق في ملابسات محاولة سرقة صناديق تبرعات من داخل مسجد في اربد "الأرصاد": أمطار غزيرة وزخات من الثلج قادمة للأردن نهاية الأسبوع الغاء التنظيم الاداري للمركز الثقافي ودمجه مع وزارة الثقافة عروض راقصة لفنون الكونغ فو في الأردن انتخاب أول إمرأة رئيسة لليونان بعد الموازنة واتفاقية الغاز .. حمى الانتخابات النيابية القادمة تبدأ مبكرا بالاسماء .. مدعوون للتعيين في مختلف الوزارات و المؤسسات الحكومية الرزاز: الأردن يسير بالاتجاه الصحيح وزير المياه والري: 10 مليون م3 دخلت السدود لترفع التخزين الى 38% طهبوب : لو كان الثمن رحيل المجلس … فليرحل !! الأمن: جميع طرق المملكة سالكة القبض على مطلوب بحقه 3 طلبات مالية تقدر بأكثر من مليون دينار شاهد بالتفاصيل .. .. «السفارة الامريكية» تعلن عن وظائف شاغرة صرف الرديات الضريبية خلال 30 يوما 569 مليون دينار استهلاك الأردنيين من الدواء العام الماضي الطراونة: نرفض استخدام العراق ساحة للصراعات
الصفحة الرئيسية عربي و دولي العراق: اتهام قوات الامن بالتواطؤ في مجزرة السنك

العراق: اتهام قوات الامن بالتواطؤ في مجزرة السنك

العراق: اتهام قوات الامن بالتواطؤ في مجزرة السنك

08-12-2019 12:43 AM

زاد الاردن الاخباري -

برر رئيس لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي، الفريق الركن محمد رضا، السبت، حدوث مجزرة في بغداد امس الجمعة وقال إن مسلحين "اخترقوا صفوف المتظاهرين في السنك في بغداد، وقاموا بإطلاق النار عليهم"، وقد ارتفع عدد الضحايا الى 25

في المقابل، اتهم المحتجون سلطات الأمن بالتواطؤ مع المهاجمين، عبر إفساح المجال لهم بالدخول والخروج بحرية في المنطقة.

وأضاف رضا أن قوات من الجيش والشرطة تنتشر، السبت، في ساحة السنك وسط العاصمة العراقية، لتأمين المكان ومنع تكرار أي أعمال عنف.

وكان مسلحون ملثمون يستقلون سيارات مدنية رباعية الدفع، قد فتحوا نار أسلحتهم الرشاشة بشكل عشوائي من مسافات قريبة على المحتجين، الجمعة، لتخيم حالة من الهلع على أجواء المتظاهرين في ساحة الخلاني، القريبة من جسر السنك.

وارتفعت حصيلة ضحايا احتجاجات الجمعة إلى 25 قتيلا و130 مصابا، وفقما ذكرت مصادر عراقية.

من جانبها، أعلنت القيادة في عمليات بغداد أن ما حصل في شارع الرشيد، الجمعة، كان بسبب سيطرة المتظاهرين على منطقتي السنك والخلاني، وعدم وجود قوات الأمن.
ومن جهة أخرى، علّقت السفارة الأميركية في بغداد على الهجمات الدامية التي تعرض لها المحتجون، مطالبة الحكومة بمحاسبة مطلقي النار على المتظاهرين.

وقالت إن "العنف بحق المتظاهرين العزّل ليل أمس كان مروعا"، ودعت السلطات العراقية إلى "تأمين الحماية" للمتظاهرين.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع