أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
القضاء يطلب الحجز على اموال رجل أعمال من العيار الثقيل فلسطين تسجل وفاة جديدة بكورونا بعد المخابز .. الصرافون يطلبون تصاريح تنقل عطيه يطالب الرزاز بالتدخل لإعادة طلبة أردنيين من قبرص فيديو : توضيح من نتاليا الأجنبية حول تقاضيها اموالاً من وزارة السياحة الوحدات ينفرد بصدارة الدوري قائد الجيش اللبناني: الأردن سبّاق دائماً في تقديم المساعدة لمن يتعرض للمحن والكوارث 20.1 مليون دينار خسائر الفوسفات النصفية توضيح صادر من فريق عمل برنامج ” تشويش واضح “ ابو غزالة عن انفجار بيروت : عظمة اليابان قامت بعد هيروشيما محافظ إربد: إجراءات صارمة بحق مخالفي أوامر الدفاع جريمة الزرقاء: قتلوه طعناً ورمياً بالرصاص عبيدات: اذا سجل في الأردن أكثر من 3 بؤر مجهولة المصدر سيكون هناك إجراءات صارمة استرداد الشرعية!!! استنساخ لعناوين تأزيمية لم تزد الأمة إلا دماراً . "التربية" تخفض مدة الاستفادة من مكرمة أبناء المعلمين لتصبح (5) سنوات خدمة بدلاً من (10) بالصور .. وصول 80 أردنياً من لبنان إلى مطار ماركا العسكري القبض على المشتبه الرئيسي بجريمة الزرقاء مستو : قرار فتح المطار من عدمه سيتم اتخاذه في 18 آب المقبل عجلون .. إتلاف 2 طن مخللات غير صالحة للاستهلاك هل ستدعو التربية الأوائل لمؤتمر إعلان النتائج؟
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك دراسة أميركية تحذر: لا تستهينوا بالأسلحة الترفيهية

دراسة أميركية تحذر: لا تستهينوا بالأسلحة الترفيهية

دراسة أميركية تحذر: لا تستهينوا بالأسلحة الترفيهية

02-12-2019 01:59 PM

زاد الاردن الاخباري -

كشفت دراسة حديثة -نشرت في مجلة تُعنى بطب الأطفال- أن حوالي 364133 طفلا أميركيا تعرضوا لإصابات ناجمة عن اللعب بالأسلحة النارية التي لا تحتوي على البارود، وذلك خلال الفترة الممتدة بين عامي 1990 و2016.
وقال الكاتب آشر ستوكلير -في تقريره الذي نشرته مجلة نيوزويك الأميركية- إن هذا الرقم يمثل متوسط 13486 طفلاً يصابون كل عام بهذه الأسلحة بإصابات الكدمات والكسور وتمزقات مُقلة العين، وإن الأسلحة التي تسببها عادة ما تباع على أساس أنها ترفيهية.

وأوضح أن هذه الأسلحة تطلق قذائف باستخدام بدائل للبارود على غرار الهواء المضغوط مما يجعلها آمنة بشكل عام للأغراض الترفيهية، غير أن الدراسة حذرت منها قائلة إن هذه الأجهزة ينبغي أن تعتبر "قاتلة" وإن ما ينطلق منها يتم بسرعة كافية تُمكّنها من اختراق جلد الإنسان.

ولم تُسجَّل أية وفيات في البيانات التي فحصت خلال الدراسة، غير أن ذلك لا يخفي إمكانية حصول حالات وفيات بسبب اقتصار قاعدة البيانات التي استخلص الباحثون منها تقارير الإصابة على الحالات التي تصل إلى غرف الطوارئ)

وأشارت الدراسة إلى أن إصابات العين التي يتم الإبلاغ عنها عمومًا ترتبط بالأسلحة النارية التي لا تحتوي على بودرة، ويمكن أن تؤدي إلى نتائج سلبية خطيرة بما في ذلك فقدان البصر جزئيًا أو كليًا، وأن 22% من إصابات العين تم إدخال المُصابين فيها إلى المستشفى.

وأكد الكاتب أن الرأس والرقبة من بين أكثر أجزاء الجسم إصابة، وأن متوسط عمر الطفل المُصاب بلغ 12 سنة -الذكور حوالي 90% منهم- وأن جميع الفئات الديموغرافية شهدت انخفاضا في الإصابات خلال 26 عاما الماضية خاصة في صفوف الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و17 سنة.

وأوضح -نقلا عن د. غاري سميث مدير مركز الأبحاث والسياسات المتعلقة بالإصابات في بيان صحفي قوله "يمكن أن تتسبب الأسلحة النارية التي لا تحتوي على البارود في إعاقات خطيرة وتؤدي حتى للموت، ويمكن لبعض الأسلحة أن تحقق سرعة فوّهة تشبه المسدس الحقيقي. ينبغي صدور تشريعات أكثر صرامة واتساقًا في مجال السلامة وتثقيف الأطفال والوالدين في التعامل مع الأسلحة النارية واستخدام النظارات الواقية".





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع