أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
وزير الصحة يفي بوعده .. وقف باب منزل أخته وعايدها من بعيد ولم يدخل .. فيديو “العمل” تتيح المجال للعمالة الوافدة للتسجيل عبر “حماية” لمغادرة البلاد الإيجاز الإعلامي اليومي للحكومة حول كورونا سينشر نصّاً في السادسة من مساء اليوم استقلالٌ برواية مفاجئة .. تهديد صهيوني جديد لاستقلال الأردن العضايلة: فتح المزيد من القطاعات قريبا .. فيديو قطر تسجل 3 وفيات و1751 إصابة جديدة بـ"كورونا" الكويت .. 9 وفيات و665 إصابة جديدة بـ"كورونا" بالتفاصيل .. رد العضايلة على فتاة وجهت له دعوت تثير الجدل عبر حسابه على تويتر إخضاع 7 أشخاص لحجر احترازي إضافي .. لماذا ؟ الدفاع المدني يتعامل مع 22 ألف حالة خلال الحظر اللوزي: النقل العام مستثنى من نظام الفردي والزوجي ومشمول بمنع التنقل بين المحافظات المهندسون الوراثيون: اللقاح الاردني لكورونا موجود بالاسواق سابقا طبيب أردني يرد على الرزاز وتغريدته حول الطفلة حورية .. شاهد الملك يوجه كلمة للأردنيين بمناسبة عيد الاستقلال مساء اليوم ولي العهد يشارك الأردنيين برفع العلم في عيد الاستقلال ضبط منظم صلاة العيد وملقي خطبتها في معان العضايلة: قرارات بفتح المزيد من القطاعات أمام المواطنين في الأيام المقبلة شاهد .. سعد جابر يهنئ بعيد الاستقلال على طريقته وزير المياه يدعو لإجراءات رادعة لكل من يعتدي على مصادر المياه زواتي : الطاقة عصب الاقتصاد وعنوان ميز مسيرتنا العام الماضي
الصفحة الرئيسية أردنيات كيف انهى الامير عبدالله اطول اضراب طلابي في الاردن

كيف انهى الامير عبدالله اطول اضراب طلابي في الاردن

كيف انهى الامير عبدالله اطول اضراب طلابي في الاردن

23-09-2019 12:48 AM

زاد الاردن الاخباري -

هذه واحدة من حكايات السياسة والإدارة الأردنية في العقود الأولى، وقد سجلها السيد نذير رشيد (وزير الداخلية ومدير المخابرات العامة الأسبق) في كتابه: “مذكراتي.. حساب السرايا وحساب القرايا”

السيد رشيد أطال الله عمره، من مواليد السلط عام 1929، ومن المرجح أن الحادثة وقعت في مطلع أربعينات القرن الماضي عندما كان في الثانية عشرة لنه يقول إنها حصلت وهو في نهاية الابتدائية.

يروي السيد رشيد قصة اضراب نفذه تلاميذ المدارس الكبيرة في السلط وعمان واربد والكرك احتجاجا على قرار لوزارة المعارف (التربية والتعليم) برفع علامة النجاح من 50 إلى 60.

يقول: أضربنا رغم اننا كنا صغارا، ولكن العطلة كانت أمرا ممتعا ومشجعا على الاضراب! واستمر الاضراب لفترة تزيد عن شهرين.

بعدها استدعى الأمير عبدالله طلابا منتخبين من كل مدرسة لمقابلته في قصره في الشونة الجنوبية، وعندما اجتمع بهم سأل أحدهم من قادة الاضراب سؤالاً غريباً: “كم حرفاً بعد الياء وكم حرفاً قبلها؟ فارتبك الطالب واحمر وجهه، ولم يستطع ان يجيب. ثم سأل أحد الطلاب المسيحيين عن بعض الفروق بين الطوائف المسيحية؟ فعجز كذلك عن الإجابة.

ربح الأمير المواجهة مع الطلاب وأمر لهم بالغداء، وطلب منهم العودة إلى مدارسهم والانتباه لدروسهم والتطلع إلى المستقبل. وانتهى الاضراب!

ويذكر أن هذه ليست المرة الوحيدة التي يواجه فيها الأمير محتجين بمثل هذه الأسئلة، وبالنتيجة يحرجهم ويتغلب عليهم.


المصدر / زمانكم





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع