أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
تعويضات تجار وسط البلد الخميس مطلوب شراء اجهزة لكلية طب الاسنان - جامعة العلوم والتكنولوجيا مسيرة للمعلمين المضربين في إربد للمطالبة بعلاوة الـ 50 % رفع الحجز عن بوليفارد العبدلي أول صور لزيارة الملك السرية للأراضي: بدلة فضفاضة وملامح تزيده سنا نديم: نتمنى ان يجلس الرزاز مع النقابة ردا لاعتبار المعلمين ثنائيّة المدح والذّم .. ( بين المنافق والفاسد) الفوسفات" تقدم اعانات لوجستية لبلدية معان" المعلمين تدعو الطراونة والفايز للمفاوضات 4 إصابات بتصادم في عمّان مزارعو اغوار الكرك يرفضون هيكلة "وادي الاردن" عقل: سعر النفط خلال الفترة المقبلة يحدده زمن إصلاح اضرار ارامكو دفعات جديدة من الأسرى تشرع بالإضراب عن الطعام الضمان: اعتماد جهات طبية لمعالجة إصابات العمل على نفقة المؤسسة مباشرة ضبط اعتداءات على المياه بعمّان الخرابشة: إعادة النظر في طريقة تنفيذ العوارض الخرسانية بعد حادثة شارع الجيش م. الساكت: كان المفروض الزيادة بالإنفاق على المشاريع الرأسمالية في حكومة النهض شغب بعد مقتل شاب بالأغوار الشمالية حملة ضد تجار العملة في سوريا لإنقاذ الليرة مستشفى البشير ينفي حادثة أعمال الصيانة داخل غرف المرضى :الفيديو ليس في الأردن
الصفحة الرئيسية عربي و دولي مسؤول عربي كبير يعمل لصالح الاستخبارات...

مسؤول عربي كبير يعمل لصالح الاستخبارات الاسرائيلية.. من هو؟

مسؤول عربي كبير يعمل لصالح الاستخبارات الاسرائيلية .. من هو؟

12-09-2019 05:59 PM

زاد الاردن الاخباري -

كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، اليوم الخميس، عن ملف سري أطلق عليه اسم "توربيدو" يتعلق بتجنيد مسؤول كبير في دولة عربية، للعمل لصالح الاستخبارات الإسرائيلية.

وبحسب الصحيفة، فإن الرقابة العسكرية سمحت بنشر محطة نادرة عن عالم التجسس السري، لافتة إلى أن الشخص الذي تم تجنيده في ملف "توربيدو" عمل جاسوسا دون علمه، في شعبة التجسس "504".

وأوضحت "يديعوت أحرونوت" أن هذه الشخصية تقدم معلومات سرية ذات قيمة هائلة وحساسة جدا لإسرائيل منذ 5 سنوات، مشيرة إلى أن المصدر ما يزال مهما ويقدم الكثير من المعلومات.

وبحسب التقرير الذي نشرته الصحيفة فإنه تم خداع هذه الشخصية من قبل وحدة التجنيد في شعبة التجسس "504" لكشف أسرار أمنية حساسة، وجاء في الصحيفة أن هذه الشخصية العربية تنقل المعلومات ظنا منها بأنها تعمل لصالح هيئة مدنية، وليس لصالح إسرائيل.

ويقول الضابط المشغل لهذه الشخصية والبالغ من العمر (38 عاما)، إنهم يسعون دائما للحصول على مصادر عالية الذكاء وتقوم بأدوار مهمة للغاية، لأن مثل هذا الشخص في منصب رفيع وكبير يكون كبيرا بالسن وصاحب خبرة، وله علاقات كبيرة.

وبحسب مزاعم الضابط، فإن هذا الشخص طموح جدا، ويشغل منصبا كبيرا للغاية ويحق له الوصول إلى أي معلومة سرية وحساسة تهم المخابرات الإسرائيلية.

ولفت الضابط إلى أن عملية التجنيد تعتمد على الكثير من الخطوات منها جمع معلومات من مصادر أخرى من بيئة هذا الشخص أو أي شخص آخر مستهدف للتجنيد، مثل تحركاته خارج البلاد ومستوى حياته الاجتماعية، وإمكانية استعداده للتعاون.

وقال ضابط آخر مشغل لهذه الشخصية، إن هذه الشخصية لم تجد صعوبة في العمل مع هيئة مدنية وبدون تهديد أو خوف تم تجنيده دون أن يعلم أنه يعمل لصالح الاستخبارات الإسرائيلية.

وستكشف "يديعوت أحرونوت" غدا في ملحقها الأسبوعي تفاصيل أشمل حول عملية التجنيد، والكثير من الأسرار عن تلك الشخصية، واللقاء الذي عقد بين هذه الشخصية ومشغليها من الاستخبارات الإسرائيلية في إحدى الدول.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع