أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
احتمال ضعيف لزخات من المطر الخميس الروابدة عضوا بهيئة مديري مياه اليرموك رئيس البرازيل يتعافى من كورونا في ساعات الرجوب : أنا مشروع شهيد إصابات كورونا حول العالم تتخطى 12 مليونا والوفيات تتجاوز 549 ألفا الطراونة: القضية الفلسطينية في أخطر مراحلها “النقابات العمالية المستقلة” تُعبر عن قلقها من تطبيق ” الإعسار” على لافارج تكهنات بالجملة في الأردن حول «لغم» توقيت الانتخابات الأمانة : تعليمات معدلة للمطاعم المتنقلة ماذا تعرف عن المزارع الريفية الترفيهية في الاردن ؟ العسعس: التحدي الأكبر هو توفير السيولة وسنداتنا لم تتأثر كما باقي الدول الأردن يمنع 100 شاحنة سورية من دخول أراضيه لماذا غاب جابر عن مؤتمر رئاسة الوزراء ؟ زوج الأميرة راية بنت الحسين أعلن إسلامه وفاة جديدة بفيروس كورونا بفلسطين وفاة خمسيني خلال مشاجرة بين عائلتين في المفرق الاتحاد الأردني يُعمم تعليمات إقامة الوديات النائب الخزاعلة: الدولة "لن تقصر" مع غير القادرين على دفع تكاليف العودة للأردن تعليمات جديدة للطلبة الأردنيين في الخارج العجارمة : العودة للغرف الصفية العام القادم مرهون بتوصيات " الاوبئة "
الصفحة الرئيسية علوم و تكنولوجيا "الروبوت الدودة" .. طبيب آلي داخل...

"الروبوت الدودة".. طبيب آلي داخل دماغ البشر

"الروبوت الدودة" .. طبيب آلي داخل دماغ البشر

30-08-2019 02:58 AM

زاد الاردن الاخباري -

رغم أنه لم يتم اختباره على البشر بعد، يبدي العلماء في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في بوسطن، تفاؤلا كبيرا تجاه روبوت دقيق جدا على هيئة دودة.

ويمكن للروبوت الفريد من نوعه، أن يعالج مرضى السكتة الدماغية، حيث يزحف داخل الدماغ ليبلع الجلطات الدموية المؤدية لهذا العرض الخطير.

وعبر استخدام الحقول المغناطيسية يمكن تمرير سلك دقيق، لا يتجاوز عرضه 0.5 مليمتر، إلى الدماغ، ويتم التحكم بحركته وتوجيهه من خلال أجهزة الكمبيوتر خارج غرفة العمليات.

كما يمكن، بحسب رأي الباحثين، توجيه تلك الأسلاك الدقيقة لإيصال الأدوية مباشرة إلى الجزء المصاب لإزالة الانسداد.

الروبوت الذي يبلغ طولة سنتيمترات قليلة، مصنوع من مزيج من النيكل واليتانيوم، ومغطى بطبقة من الهايدروجيل، تساعده على الانزلاق داخل الأوعية، دون أن تتضرر الأنسجة المحيطة بها.

وتحدث الإصابة بالسكتة الدماغية عندما ينقطع أو يقل تدفق الدم إلى جزء من الدماغ، مما يؤدي إلى حرمان الأنسجة من الحصول على الأكسجين والعناصر المغذية اللازمة لبقائها حية، وفي غضون دقائق، تموت خلايا الدماغ.

وتعد السكتة الدماغية حالة طارئة، إذ أن سرعة الاستجابة لعلاجها تمنع المضاعفات الناجمة عنها كالشلل أو الوفاة.

ومع أن السكتة تزيد لدى من لديهم عوامل خطر مختلفة كالسمنة ومرض السكري وارتفاع الكوليسترول، يرى أطباء أن عوامل أخرى يمكن أن تؤدي لحدوثها مثل التقدم في العمر، إذ أن الفئة التي تتجاوز سن الخمسين عاما معرضة لها أكثر من غيرها.

كما يمثل الرجال النسبة الأكبر بالإصابة بالسكتة الدماغية مقارنة مع النساء.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع