أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
ولي العهد يتابع مباراة النشامى أمام استراليا على ستاد الملك عبدالله قاضي القضاة يؤدي اليمين القانونية أدنى مستوى لتداولات بورصة عمّان منذ عام 2000 كان "عاطفيا جدا" .. تفاصيل لقاء "سيدة جرش" بأطفالها عام على وفاة شهيد النخوة أسيد اللوزي ضبط 3440 كيلو زيت مغشوش دهس سيدة في دير غبار تشكيلة الاردن للقاء استراليا الامن العام يبدأ باستخدام محطة الفحص الفني للمركبات في الحملة الشتوية مباراة العراق تشل السير في عمان توجه لإقامة منطقة صناعية روسية في الأردن زواتي: خفض كلف الطاقة اولوية تتحمل مسؤوليتها الجهات العاملة بالقطاع البطاينة يصدر قرارا بدوام مديريات العمل السبت المقبل الرزاز يؤكد الأهمية الكبرى التي توليها الحكومة لقطاع الإسكان والعقارات والانشاءات النائب الظهراوي يطالب بتزويده بأعداد السياح القادمين للمملكة عبر رايان اير والطيران العارض بدء تقديم طلبات الاستفادة من المنح الدراسية المقدمة من الجمهورية الهنغارية براءة حدث من جرم هتك عرض شقيقته في محافظة اربد الحكومة والنواب يبحثان أولويات الموازنة القضاء الأميركي يرفض طعن ترامب بشأن وضعه المالي الأمانة : إغلاقات مرورية على شارعي الاستقلال واليرموك "جسر المربط" يومي الجمعة والسبت
الصفحة الرئيسية رسائل الى المسؤولين نداء لدولة ىرئيس الوزراء (تدوير الاموال ينهي...

نداء لدولة ىرئيس الوزراء (تدوير الاموال ينهي حالة البطالة)

28-08-2019 05:58 AM

زاد الاردن الاخباري -

نداء لدولة رئيس الوزراء
تدوير الاموال ينهي حالة البطالة
بقلم المهندس حمد العمايره
جامعة الطفيلة التقنية
ترأس جلالة الملك لجلسة مجلس الوزراء حيث اشار برسائل مهمة قد اطلقها جلالته بانتقاء مفردات تبرز الحرص الشديد من القائد للضروف الاقتصادية التي يمر بها الوطن .
وان المتتبع لسياسات الحكومات المتعاقبة لاجتراح الحلول الكفيلة بالتخفيف من البطالة باءت بالفشل , وان اعداد المتعطلين عن العمل في تزايد مستمر مما ينبئ بكارثة اجتماعية تضرب منظومة القيم والاخلاق لدى الاجيال .
مهم جدا ان يشارك الجميع في ايجاد حلول مناسبة في تنمية مستدامة لتتلقف الاعداد المتزايدة من خريجي الجامعات وكليات المجتمع .
تابعنا الحرص الشديد من جلالة الملك على ضرورة الاهتمام بالشباب العاطل عن العمل , ولان الجهات المقرضة والداعمة للمشاريع لا تلبي رغبة الشباب في استحداث مشاريع ناجحة لاستدامة عمله , ولان الكثير من الشباب لا يعلم كيف يبدأ بالمشروع ولا يعلم عن المنهجية المتبعة من طرف الكثير من الجهات المقرضة والداعمة .ولان واجب الحكومة ان تتدخل بقوة لملء الفراغ والانخراط في عمل جدي لاستحداث مشاريع تنموية بالتشاركية مع الشباب العاطل عن العمل لمأسسة التنمية المستدامة .
وجدت لزاما علي ان اطرح امام دولتكم افكارا تنفيذية ( برنامج البطالة ), حتما سيتقلص هذا التحدي الماثل امام الكافة .
وساتناول هذه الافكار من خلال الملامح الضرورية والتي توضح المقصود وهنالك تفاصيل كثيرة في هذه المشروع يطول ذكرها .
وكلي امل ان تجد هذه الافكار مساحة كافية للتفكير والتقييم , وهي على شكل نقاط كآلاتي :-
اولا :- من السهولة بمكان الاتفاق مع صندوق البنك الدولي بان يتم تأجيل خدمة الدين لسنة واحدة فقط , واعتقد ان المبلغ يتجاوز المليار دولار , وان علاقات قائد الوطن الخارجية ستساهم في هذا التأجيل .
ثانيا :- البدء بالتشاركية الحكومية مع المتعطلين عن العمل بحيث يتم البدء سريعا في هذا المشروع في احدى الاقاليم ولنبدأ باقليم الجنوب ( مدينة الكرك والطفيلة ومعان والعقبة ) وذلك لان نسب البطالة مرتفعة جدا في هذا الاقليم .
ثالثا :- تشكيل وحدة ادارية تسمى ( وحدة البطالة )من المتخصصين من وزارة العمل ووزارة المالية لادارة هذا المشروع بحث ترصد هذه الاموال في صندوق خاص مراقب من وزارة المالية والنواب وديوان المحاسبة.
رابعا :- تبدأ وحدة البطالة عملها بحيث يتم حصر اعداد العاطلين عن العمل في كل مدينة على حده , وبالتنسيق مع غرفة التجارة والصناعة ومديريات العمل المنتشرة في محافظات المملكة , للتعرف على صدقية المتقدم للعمل ليصار الى حصرالاعداد الحقيقية للعاطلين عن العمل .
خامسا :- العمل من خلال وحدة البطالة على جدولة اسماء المتقدمين للتشغيل ومعرفة الاختيارات من مشاريع صغيرة ومتوسطة للبدء بالتنفيذ .
سادسا :- تقوم وحدة البطالة على استدراج العروض على نظام دائرة اللوازم العامة بحيث يتم تهيئة الظروف لعمل الديكورات اللازمة واستئجار المحال واكمال المشروع بالالات والسلع المختلفة بحيث يتم دفع المبالغ المترتبة من صندوق البطالة .
سابعا :- تقوم وحدة البطالة على توقيع عقود بينها وبين المتقدمين للشغل بحيث يتم تقاسم الارباح مناصفة بين الحاصل على محال تجاري او صناعي وبين صندوق البطالة , ومن خلال المراقبة الدورية على المحال التي تم تنفيذها على ان تدون السلع المشتراه والمباعة كل ثلاثة اشهر .
ثامنا :- بعد ان يتم استرجاع رأس المال لصندوق البطالة من المشاريع التي نفذت , يتم تسجيل المشاريع باسماء المتشاركين من العاملين على ان يجتزأ نسبة من الارباح الشهرية تبدأ من 5% الى 20 % وحسب الايرادات وحجم المبيعات لكل مشروع .
تاسعا :- تهتم وحدة البطالة بالمشاريع التي لا تصنع السلع داخل الاردن لا بل تقوم باستحداث مشاريع تغطي السلع المستوردة من الخارج وبالتنسيق مع وزارة الصناعة والتجارة .
عاشرا :- يجب ان تتوفر لدى وحدة البطالة حرية الحركة بحيث تستجلب مصانع صغيرة ومتوسطة من الدول المتقدمة في هذه المجالات . ويجب تفعيل دور السفارات في هذا المشروع بحيث يتم التواصل مع الشركات والمصانع الخارجية لكل دولة .
حادي عشر :- من الطبيعي ان تتعثر بعض المشاريع ولهذا يتم تشكيل قسم في وحدة البطالة يعنى بالمتابعة وتذليل التحديات والعقبات التي تعترض استمرارية بعض المشاريع ليصار الى تقييمها واستعادة العمل والنشاط . ولتعويض بعض الخسائر لصندوق البطالة اذا ما تعثر البعض فان نسبة الارباح التي تفرض على المشاريع الناجحة بعد استرجاع رأس المال ستعوض هذه الخسارة .
ثاني عشر :- تقوم وحدة البطالة بعد الانتهاء من عملها في اقليم الجنوب لمدة سنة كاملة , تبدأ بالتفرغ لاقليم الشمال , لتعمل كما فعلته في اقليم الجنوب , ولان الاموال التي صرفت من صندوق البطالة يتم تدويرها بعد تحصيلات الارباح من المشاريع التي تم بناؤها في اقليم الجنوب .
ثالث عشر :- تعمل وحدة البطالة في اقليم الشمال لمدة عام كامل لتنتقل الى اقليم الوسط , لتحدث ايضا مشاريع اخرى , بهذا سيستمر تدوير اموال الصندوق في مشاريع متجددة لكافة الاقاليم بحيث يتشكل قسم الرصد في وحدة البطالة لادراج اسماؤهم على جداول الباحثين عن عمل من الخريجيين الجدد والمتعطلين عن العمل لضخ الاموال من جديد واسترجاعها بناءا على العقود الموقعة بين وحدة البطالة وبين الباحثين عن الشغل .
بهذا فقط نحدث نقلة نوعية في التنمية المستدامة وخلال ثلاثة سنوات سنقلص من المستوردات وسيعتمد الاردن ذاتيا على توفير معظم السلع للمواطنين والمؤسسات الحكومية والخاصة , وبهذا تبقى العملة الصعبة متوفرة في الاردن ولا تبعثر للخارج لشراء السلع .






تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع