أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
بالصور .. الصرايرة يدعو الى توخي الحيطة والحذر في نشر الاخبار الكاذبة والأساليب التي تسيىء للمجتمع الاردني الجمعة : كتلة هوائية حارّة .. وتحذير من التعرض المباشر لأشعة الشمس فيديو : مواصفات قوية لسلاح أردني روسي مدمر احتراق مركبة وانفجارها في عمّان / فيديو سلطة العقبة توقف العمل بقرار صرف مكافأة مالية لمن يقبض على الكلاب الضالة الصين ترفع العزل عن بكين وتفتح الأسواق الطراونة يهاتف رؤساء برلمانات عربية لدعم موقف الملك برفض ضم أراضٍ بالضفة الغربية وزير الاعلام: هناك فرصة قوية لدى الأردن لإعادة حركة السفر والمطارات إنجاز أردني غير مسبوق على مستوى العالم الأردن ثاني اغلى دولة عربية بأسعار الكهرباء ربابعة : نقص حاد في الممرضين بوزارة الصحة اصابتا كورونا الجديدتين سجلتا بالبشير بالفيديو .. الداوود: أعمل في رئاسة الوزراء منذ 20 عاما، وأتحدى إذا اتخذ مجلس الوزراء قرارا بالتمرير مدير مستشفى معاذ بن جبل: "اختناق العاملات" إثر استنشاق مبيد حشري رش أثناء تواجدهن بالمصنع وبعضهن تسممن عن طريق الطعام البطاينة يطمئن على عاملات احد المصانع بعد إصابتهن بحالات اختناق في الشونة الشمالية روسيا تمدد تعليق الطيران شهرا ضريبة الراديو تثير الجدل في مصر نوفان العجارمة وسؤال ابنته نور عند تقاعده: بابا هل عملت "شيء غلط؟" واتساب يطرح ميزات جديدة التربية: الانتهاء من تدقيق اجابات الرياضيات لطلبة الادبي وفق نموذج 2
الصفحة الرئيسية شؤون برلمانية النائب رزوق يكتب : لم يعد الصبر كافيا يا بلدية...

النائب رزوق يكتب : لم يعد الصبر كافيا يا بلدية اربد الكبرى

النائب رزوق يكتب : لم يعد الصبر كافيا يا بلدية اربد الكبرى

06-08-2019 03:31 PM

زاد الاردن الاخباري -

بقلم النائب وائل رزوق - لم يعد الصبر كافيا يا بلدية اربد الكبرى؛ فأن تتوزع الخدمات على قياس المصالح والمزاج، ففي الأمر استهانة واستخفاف بسكان لواء بني عبيد عموما والحصن خصوصا. وهو ما لا يمكن الصمت عنه أو القبول به.

إن الحصن بمساجدها وكنائسها وأهلها وترابها وكل مدن هذا اللواء ستظل شامة على خد الوطن الذي نفتديه بالغالي والنفيس، ونعيش فيه جنودا على ثغوره، نبني سياج وحدتنا كأردنيين في مملكة أبا الحسين.

أما وقد أراد القائمون على بلدية إربد الكبرى أن يقسمو بين الناس؛ هذا مشمول بعطاياها، وذاك محروم من حقوقه، ففي الأمر مساس بحق الجميع بالتنمية الشاملة التي نريدها على قياس المساواة بيننا وليس على أساس الحظوة لشللية وبطانة.

فالحصن من المدن الاردنية التي حازت على جوائز عالمية، والحصن التي أردناها أيقونة أردنية، بتاريخها وحاضرها، ها هي اليوم تئن تحت وطأة تخريب البنى التحتية واهمال المعالم الحضارية، وإنكار حصتها من خدمات البلدية الكبرى، التي اقتصرت على مناطق المحظيين والمقربين .

إننا أهالي الحصن واهالي هذا اللواء لا نجد في بلدية اربد الكبرى سوى دائرة جباية تأخذ ما لها من رسوم وضرائب، وتنسى ما عليها من تقديم خدمات أساسية وتحسين واقع البنى التحتية، مايجعلنا أمام سؤال كبير كيف لكم ان تعاقبوا الملتزمين وتحرموهم من حقهم في الخدمات البلدية!.

لقد بلغ الأمر منتهاه أمام التعنت والاستكبار في التعامل مع أهالي الحصن واللواء، والاستعلاء في منح الحق لاصحابه، ففي هذا المشهد ما يعيدنا لزمن التعسف في استخدام السلطة، والتعامل مع الموقع العام على أنه ملكية خاصة اشتراها المسؤول من ماله، ولم يأت إليه عبر خيارات الناخبين.

فكفى ظلما يا بلدية إربد الكبرى، وعلى كل المسؤولين أن ترتقوا بأدائكم إلى حجم الكراسي التي تجلسون عليها، واسم البلدية التي تحملون مسؤوليتها، وبغير ذلك فعليكم أن تترجلو .....فاربد عروس الشمال، ولن يمس مكانتها تقصيركم الشخصي وبحثكم عن مصالح انتخابيه لا تليق بالخدمة العامة.
وبناء على ما تقدم توجهت بعدد من الاسئله الى الحكومه يوم الخميس الماضي..

 





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع