أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
سوق تجاري في مطار الملكة علياء يوفر 500 فرصة عمل – تفاصيل 6.5 مليون دولار لتعزيز إدارة الإصلاح بالأردن اتفاق منصف يعيد الهدوء إلى الرمثا .. تفاصيل النائب الحباشنة: أحداث الرمثا…الدروس والعبر المستفادة: من يتمادى على الشعب سيدفع الثمن غالياً ناشطون: من الذي تحمل كلفة الالعاب النارية الباهظة التي استخدمت في احداث الرمثا الأخيرة ضد الأجهزة الأمنية؟! الاجتماع الأمني الحكومي: “فئة محدودة” في الرمثا تطاولت على هيبة الدولة القادري: ارتفاع حالات التسمم في جرش الى 71 إحالة موظف في وزارة العمل الى هيئة النزاهة وفاة سيدة وإصابة متوسطة بحادث تدهور في المزار الشمالي الشونه الشمالية .. الاعتداء على ممرض بأداة حادة في طوارئ مستشفى معاذ بن جبل اجتماع حكومي أمني عالي المستوى لمتابعة الأوضاع في الرمثا عطلة رسمية السبت المقبل بمناسبة رأس السنة الهجريّة توقيف الكاتبين عباسي وحجازين على خلفية شكوى جرائم إلكترونية القدومي: البطاقات المدفوعة مسبقا خطر يداهم مهنة "الأسنان قرار مرتقب يقونن أوضاع العمالة المهاجرة ذبحتونا في بيان تفصيلي: أقل معدل سيتم قبوله على التنافس في كليات الطب 99% اعتصام على دوار الرمثا للمطالبة بالإفراج عن معتقلين السعود يطالب بالتحقيق مع نائب يبتز رجال اعمال ومستثمرين إدارة السير تضبط مسبح متنقل للأطفال في اربد الخوالدة: يا لك من وطن كبير
الصفحة الرئيسية وقفة اخبارية الخوالده لخوري: الاردني لم يكن يوما سلاحا بوجه...

الخوالده لخوري: الاردني لم يكن يوما سلاحا بوجه بلده . و يكفي مزاوده

الخوالده لخوري: الاردني لم يكن يوما سلاحا بوجه بلده . و يكفي مزاوده

05-07-2019 04:43 PM

زاد الاردن الاخباري -

استهجنت النائب انصاف الخوالده تحريضات زميلها طارق خوري التي أطلقها مؤخرا من مقر جبهة العمل الإسلامي و التي دعا خلالها أبناء الاردنيون إلى تفجير خط الغاز داخل الأردن معتبرة تصريحاته دعوة تخريبية و بابا للتأويل تقدم مفاهبم أخر بغير ما تربى عليه الاردنيين ،

و جاء ذلك في تصريح لها قالت فيه :

نحن جميعا في مجلس النواب و دون استثناء رفضنا اتفاقية غاز الكيان الغاصب رفضا قاطعا عبر قنواتنا القانونية و الدستورية و كنت من الداعين لرفضها تحت القبة و مازلت ، و هذا يعتبر أخبارا للسلطة التنفيذية لكي تتخذ إجراء فوري لإيقاف المشروع . و بخلاف ذلك فهو ينضوي تحت المزاودة و الاستعراض و مظاهر تمثيلية و مسرحيات

واضافت . و كان على الزميل طارق ان لا يلجأ للتحريض على نشر الفوضى التدميرية على الأراض الأردنية و الاعتداء على سيادته حين طالب ابناء البلد بالتوجه لتفجير أنبوب الغاز المار من أراضيه ، فالاردني لم يكن يوما في خندق المواجهة ضد وطنه أو سلاحا بوجهه

وتابعت بالقول … و هنا أتساءل لماذا لم يقم الزميل خوري هو بنفسه بتفجير الغاز من داخل العمق الإسرائيلي( و طول نهاره رايح جاي على إسرائيل )

و بتاشيرة من الكيان و لم يستوقف لحظة أو يمنع من الدخول الأراضي المغتصبة من جانب إسرائيل

و لماذا لم يبادر بدفع ابناؤه المقيمين بامريكا للتفجيرات التي يحرض عليها ليكونوا في مقدمة ما دعا إليه





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع