أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
صفقة القرن لا تشمل معابر بين الأردن وفلسطين معلومات تفيد ان الأردن رفض تلبية دعوة حضور إعلان خطة ترامب حريق منزل في جبل النصر تركيا: صفقة القرن ولدت ميتة وقفة في البقعة رفضا لصفقة القرن النص الكامل لصفقة القرن - رابط قانوني أردني يشرح أخطر بند بصفقة القرن المجالي : لقائي ضمن وفد عربي مع ترامب خبر عار من الصحة دائرة الإفتاء تصدر بيانا هاماَ حول صفقة القرن الطراونة: يوم أسود على القضية الفلسطينية الحباشنة: الحل الوحيد للرد على صفقة القرن إلغاء وادي عربة ممدوح العبادي: وعد بلفور جديد وترمب يتحدث بلغة راعي البقر الملك يوجه لتكريس كافة الامكانيات لحماية المقدسات وهويتها العربية رد مصري صادم على إعلان صفقة القرن العضايلة: ‏السلام العادل والشامل هو خيار استراتيجي أردني فلسطيني عربي بالصورة .. ترامب ينشر خريطة للدولتين الفلسطينية والإسرائيلية وفق "صفقة القرن" إيران: مستعدون للتعاون لمواجهة صفقة القرن عباس: الصفقة لن تمر والقدس ليست للبيع النتن ياهو: عاصمة الفلسطينين ستكون خارج الجدار وتحديداً بابو ديس عاصمة فلسطين في صفقة القرن - تفاصيل
الصفحة الرئيسية وقفة اخبارية الخوالده لخوري: الاردني لم يكن يوما سلاحا بوجه...

الخوالده لخوري: الاردني لم يكن يوما سلاحا بوجه بلده . و يكفي مزاوده

الخوالده لخوري: الاردني لم يكن يوما سلاحا بوجه بلده . و يكفي مزاوده

05-07-2019 04:43 PM

زاد الاردن الاخباري -

استهجنت النائب انصاف الخوالده تحريضات زميلها طارق خوري التي أطلقها مؤخرا من مقر جبهة العمل الإسلامي و التي دعا خلالها أبناء الاردنيون إلى تفجير خط الغاز داخل الأردن معتبرة تصريحاته دعوة تخريبية و بابا للتأويل تقدم مفاهبم أخر بغير ما تربى عليه الاردنيين ،

و جاء ذلك في تصريح لها قالت فيه :

نحن جميعا في مجلس النواب و دون استثناء رفضنا اتفاقية غاز الكيان الغاصب رفضا قاطعا عبر قنواتنا القانونية و الدستورية و كنت من الداعين لرفضها تحت القبة و مازلت ، و هذا يعتبر أخبارا للسلطة التنفيذية لكي تتخذ إجراء فوري لإيقاف المشروع . و بخلاف ذلك فهو ينضوي تحت المزاودة و الاستعراض و مظاهر تمثيلية و مسرحيات

واضافت . و كان على الزميل طارق ان لا يلجأ للتحريض على نشر الفوضى التدميرية على الأراض الأردنية و الاعتداء على سيادته حين طالب ابناء البلد بالتوجه لتفجير أنبوب الغاز المار من أراضيه ، فالاردني لم يكن يوما في خندق المواجهة ضد وطنه أو سلاحا بوجهه

وتابعت بالقول … و هنا أتساءل لماذا لم يقم الزميل خوري هو بنفسه بتفجير الغاز من داخل العمق الإسرائيلي( و طول نهاره رايح جاي على إسرائيل )

و بتاشيرة من الكيان و لم يستوقف لحظة أو يمنع من الدخول الأراضي المغتصبة من جانب إسرائيل

و لماذا لم يبادر بدفع ابناؤه المقيمين بامريكا للتفجيرات التي يحرض عليها ليكونوا في مقدمة ما دعا إليه





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع