أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
مقتل شخص على يد ابن عمه بشارع البترا في اربد .. والأمن يبحث عن الجاني العرموطي يستذكر سؤالا عن الأندية الليلية بالوثائق بالصور .. ضبط 62 مروجا ومتعاطيا للمخدرات بحوزتهم 8 اسلحة نارية الأردن يستدعي السفير الإسرائيلي بالاسماء .. اعلان هام صادر عن ديوان الخدمة المدنية لتعيين موظفين اللواء الحمود يتوعد باستمرار الحملات الأمنية على المخالفين للقانون في الأردن احباط محاولة انتحار من فوق مستشفى الجامعة الاردنية حماد : لا احد فوق القانون .. ومن يتطاول او يتعدى سيتم محاسبته فورا الاردن يدين التفجير الارهابي الذي استهدف حفل زفاف في كابول «مجلس النواب» يقر القانون المعدل لقانون المواصفات والمقاييس محافظ العاصمة: 150 ناد ليلي في عمّان منها 23 مرخصة فقط "المستهلك" تحذر الأردنيين من ظاهرة خطيرة بسبب "حاويات النفايات" صداح الحباشنة يهاجم وزير الداخلية :"سلامة حمّاد دمر الدنيا" توقيف سيدة وضعت لزوجها المخدرات في مركبته وأبلغت الأمن النائب المجالي : بهجت سليمان طرد من الأردن لأنه تحرش جنسياً بفتاة .. وحاول تجنيد فتاة سورية الأردن يتراجع 7 نقاط في مؤشر الابتكار انخفاض آخر على الحرارة خبير مالي: وضع الأردنيين غير صحي بدء تقديم طلبات التجسير للجامعات اليوم الدكتور أحمد الوكيل يكتب : جهاز الأمن العام .. انفروا خفافا وثقالا
الصفحة الرئيسية عربي و دولي مفاعل ديمونا يقر بتسرب مواد إشعاعية

مفاعل ديمونا يقر بتسرب مواد إشعاعية

مفاعل ديمونا يقر بتسرب مواد إشعاعية

11-06-2019 04:05 PM

زاد الاردن الاخباري -

أقر مركز الأبحاث النووية في ديمونا للمرة الأولى، اليوم الثلاثاء، أنه حصل تسربات لمواد مشعة وحوادث على مر السنين في المركز.

جاء ذلك في وثيقة كشفت عنها في إطار دعوى تعويضات قدمها عامل سابق في المركز النووي، يدعى فريدي طويل، والذي أصيب بمرض السرطان.

وبحسب الإذاعة العامة الإسرائيلية فإن المفاعل النووي أقر، في أعقاب تقديم الدعوى، أن العامل تعرض لمواد مشعة، وأنه حصلت حوادث وتسربات لمواد مشعة في داخل المفاعل، ولكن دون تقديم أية تفاصيل بشأن ما حصل في تلك الحوادث، وحجمها ومدى الانكشاف للمواد المشعة.

وجاء أن اللجنة التي تبحث في دعاوى عمال مركز الأبحاث النووية، "لجنة زوهر"، قد تبنت موقف المفاعل رغم الوثيقة التي تؤكد حصول حوادث وتسربات.

وقال طويل إن الوثيقة أرسلت إليه عن طريق البريد الإلكتروني مؤخرا، وإنه اكتشف أنه تعرض بالفعل لوقوع حوادث رغم أن أحدا لم يهتم بإطلاعه على ذلك خلال السنوات التي عمل فيها في المفاعل.

وقال "لو تصرفوا باستقامة لكنت عرفت ذلك، وأجريت لي الفحوصات... هذا يؤكد أن جسدي تعرض لسموم تسببت بالمرض. لقد انتهت حياتي في جيل 56 عاما"، على حد قوله.

وتساءل لماذا لم يسأل أطباء الأورام الكبار وقضاة المحكمة المركزية الأعضاء في اللجنة المفاعل النووي الأسئلة المطلوبة بعد أن وضعت الوثيقة الجديدة أمامهم.

وعقبت "لجنة زوهر" بالقول إن اللجنة أجرت مداولات كثيرة بشأن طويل، واجتمعت معه عدة مرات، وتم فحص كافة ادعاءاته.

وأضافت أن "مسألة العلاقة السببية المدعاة بين مرضه وبين تعرضه للأشعة والمواد الخطيرة المسرطنة تم إيلاؤها الاهتمام المهني المعمق، والذي عبر عنه في قرار اللجنة".

عرب ٤٨





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع