أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
دراسة: الكمامة والتباعد الاجتماعي أفضل سبل الوقاية من كورونا اغتيال مراسل فرانس برس في اليمن حملة لضبط اعتداءات مائية في الموقر رحلة في الجحيم .. اختطفها 20 عاما وأجبرها على إنجاب 9 أطفال أمن الدولة توجه تُهمًا بالإرهاب وحيازة السِّلاح لـ16 شخصًا في 10 قضايا الأردن .. دعم 5 أبحاث للتعامل مع كورونا نحو 11.5 مليار دولار .. تحويلات الوافدين بالسعودية إلى الخارج في 2020 ترمب يصف احتجاجات المدن الأميركية بالإرهاب الداخلي الهياجنة : سنراقب ما سيحدث بعد يوم الجمعة الجيش يحبط تهريب كمية كبيرة من المخدرات إندونيسيا تلغي الحج هذا العام بسبب كورونا 2ر35 دينار سعر غرام الذهب بالسوق المحلية معهد التمويل: دول الخليج العربية تواجه أسوأ أزمة اقتصادية في تاريخها بسبب كورونا الضمان يدعو الأردنيين ممن تجاوزت اعمارهم 16 عاما التسجيل في خدماتها الالكترونية الأردن 65% من الأسر تتوقع تراجع إنفاقها بالأسماء .. الشركات التي التزمت بصرف أجور شهر آيار بالكامل مستشرق إسرائيلي: الأردن نجح دون موارد استمرار استقبال طلبات العمل على التعليم الاضافي في وزارة التربية حتى نهاية حزيران تراجع حالات الانتحار في الأردن المخابرات تحبط مخططاً إرهابياً يستهدف مبناها باستخدام مواد متفجرة في الزرقاء
الصفحة الرئيسية علوم و تكنولوجيا لا تستهن بإصابات الدماغ "الخفيفة" .....

لا تستهن بإصابات الدماغ "الخفيفة".. دراسة تكشف حقائق صادمة

لا تستهن بإصابات الدماغ "الخفيفة" .. دراسة تكشف حقائق صادمة

11-06-2019 02:45 AM

زاد الاردن الاخباري -

أظهرت دراسة أميركية أن من يتعرضون لإصابات دماغية خفيفة، يكونون أكثر عرضة للإصابة بعجز وظيفي دائم يمنعهم من ممارسة أنشطتهم اليومية، مقارنة بمن يتعرضون لإصابات أخرى.

وقال الباحثون في دورية غاما لطب الأعصاب، إنه رغم أن الإعاقات الإدراكية والجسدية طويلة الأمد أعراض معروفة جيدا لإصابات الدماغ المتوسطة والشديدة، فإن الأطباء لا يعلمون يقينا المسار المتوقع للتعافي من الإصابات الخفيفة.

وشملت الدراسة الجديدة 1154 مريضا يعانون إصابات دماغية خفيفة، و229 مريضا تعرضوا لإصابات استدعت تقويما للعظام دون إصابات في الرأس.

وبعد أسبوعين من الإصابة، وجد الباحثون أن 87 بالمئة من مرضى إصابات الدماغ و93 بالمئة من مرضى الإصابات الأخرى، تحدثوا عن معاناتهم من قصور في وظائف الجسم.

لكن بعد عام، كان حال مرضى إصابات الدماغ أسوأ، فقد وجد الباحثون أن 53 بالمئة منهم لا زالوا يعانون قصورا وظيفيا، بينما عانى 38 بالمئة من المصابين بإصابات أخرى من هذا القصور.

وقالت لينزي نيلسون كبيرة الباحثين في الدراسة، وهي من كلية ويسكونسن للطب في ميلووكي: "للأسف لا يخضع كثير من المرضى المصابين بإصابات دماغية خفيفة لأي رعاية طبية لاحقة بعد خروجهم من المستشفى".

وأضافت نيلسون في رسالة بالبريد الإلكتروني: "علينا بذل المزيد من الجهد لنتعلم كيف نحسن المسار الطبيعي للتعافي، حتى يعود المرضى إلى حياتهم أسرع".

وغالبا ما يتم إدخال من يتعرضون لإصابات دماغية متوسطة إلى شديدة إلى المستشفى أو وحدة العناية المركزة، لكن هناك إجماعا أقل بين المختصين على أفضل طريقة لمعالجة إصابات الدماغ الخفيفة.

فحتى الإصابات التي توصف بأنها "خفيفة" قد تؤدي لمشاكل جسدية ونفسية وإدراكية دائمة وقد تسبب عاهات أو إعاقات دائمة، خاصة عندما لا يخضع المرضى للعلاج.

ووجدت الدراسة أن حوادث السيارات هي السبب الأكثر شيوعا لإصابات الدماغ بنسبة 36 بالمئة، تليها السقطات بنسبة 24 بالمئة.

ووجد الباحثون أيضا أنه بعد مرور أسبوعين على الإصابة، يواجه المرضى عادة صعوبة في إتمام عملهم أو غيره من المهام المعقدة، كما أن التفاعل الاجتماعي كان مشكلة شائعة أيضا.

وبعد عام، وجدوا أن 17 بالمئة من مرضى المجموعتين يواجهون صعوبة في العمل وغيره من المهام، وعانى 17 بالمئة من مرضى إصابات الدماغ و18 بالمئة من مرضى الإصابات الأخرى، من مشاكل في التفاعل الاجتماعي.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع