أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
أمن الدولة ترفع قضية الدخان لــ 5 تشرين الثاني المقبل بالأسماء .. مدعوون للامتحان التنافسي لوظائف في بلدية معان الحبس 4 أشهر لمُطلق نار في حفل زفاف الأشغال المؤقتة 15 عاماً لأردني مارس الجنس مع قريبته موهمها بالزواج إربد: إلغاء وقفة احتجاجية على مشروع الاوتوبارك 60 الف شخص لتنفيذ اجراءات الانتخابات البرلمانية العسعس يؤكد أهمية توفير الوظائف لمعالجة التحديات الاقتصادية إصابة و تهشيم عدد من السيارات في مشاجرة بالكرك بيان صادر عن حزب الشعب الدبمقراطي الاردني – حشد - بالصور .. بقايا قفاز بلاستيكي داخل "شطيرة فلافل" في الكرك الخوالدة: لكل شيء ثمن الرزاز: زيادة على الرواتب ابتداء من مطلع العام المقبل الملك لمجلس الوزراء: آن الأوان لاتخاذ قرارات وإجراءات واضحة القبض على 12 مطلوباً في البادية الشمالية والوسطى لجنة فنية توصي بحذف وتغيير بعض المواضيع الجديدة للمناهج للصفين "الاول والرابع" البكار: تسريع وتيرة الإجراءات ومعالجة الاختلالات والتحديات الاقتصادية الماثلة أمامنا اتفاق رؤساء البلديات على منح 25 بالمائة على الراتب الاساسي لموظفي البلديات طقس العرب: تحذيرات من شدة العواصف الرعدية ليلا واحتمالية تشكل السيول في بعض المناطق الاعدام لقاتل شاب داخل حرش وبراءة آخر في عجلون طالبة تحاول الانتحار بالقاء نفسها من نافذة في الجامعة الاردنية
الصفحة الرئيسية أردنيات شقيقة المتهم بالاعتداء على الطبيبة روان تكشف :...

شقيقة المتهم بالاعتداء على الطبيبة روان تكشف : هذا ماحدث ؟!

شقيقة المتهم بالاعتداء على الطبيبة روان تكشف : هذا ماحدث ؟!

20-05-2019 12:38 PM

زاد الاردن الاخباري -

ضج الشارع الأردني عقب حادثة الإعتداء على الطبيبة روان سامي والتي نشرتها الطبيبة نفسها عبر صفحتها الشخصية على منصة الفيسبوك قبل أيام .
استنكر البعض الإعتداء على الأطباء بشكل عام وعلى والإناث تحديداً , فيما طالب آخرون بحقهم في معرفة الرواية الاخرى، مرددين "سمعنا من ليلى وبدنا نسمع من الذيب " لمعرفة تفاصيل الرواية من الأطرف الآخر.
وبسؤال شقيقة المتهم بالإعتداء على الطبيبة روان ، فأكدت (ا.ع) أن والدها تعرض لحادث دهس , حيث قام المتسبب بإسعافه إلى مستشفى الجامعة قبل أن تخرجه المستشفى ذاتها لعدم وجود ما يستدعي بقاءه .
"بعد عودته للمنزل تبين أن الوالد بحالة إغماء مع إفاقة بسيطة بين الحين والآخر", حسبما تقول الشقيقة، مؤكدة اعادة إسعافه لمستشفى الأمير حمزة, حيث تبين بعد إجراء الفحوصات أن المريض يعاني من وجود نقطة دم على الدماغ بسبب الحادث.
تكمل الشقيقة : "حين وصلت المستشفى لم أجد أحدا من الممرضين أو حتى طبيبا, ولا تزال ضمادات الرأس التي وضعت له في مستشفى الجامعة على رأسه , وبعد استدعاء الطبيب تبين أن رأس المريض تعرض لإصابة بالغة , مما دفع الطبيب لـ"تقطيب الرأس بأربع قطب" وباقي الجرح مفتوح نظراً لحجم الضرر.
اعتذر المتسبب بحادثة الدهس لذوي المريض، كاشفا لهم عن حالته المادية المتردية وعدم قدرته على معالجته على نفقته الخاصة.
المريض مسجل بالتأمين العسكري, ونظراً لأن الإصابة بسبب حادث, رفضت المدينة الطبية استقبال المريض , لعدم اخضاع الحوادث في حالات العلاج هناك.
لجأ ذوو المريض للمدير الإداري في مستشفى حمزة لكنه رفض مخاطبة الأطباء عبر الهاتف قائلا "احنا ماعنا دكاترة تتواصل عن طريق التلفونات".
وطلب أن تقوم بختم ورقة والبحث في المستشفيات عن سرير في قسم الـ"icu" , وحين طلبت تقرير لفتح تحقيق مروري , طلب منها الإستعانة بطبيب الجراحة في المستشفى لإعطائها تقريرا بحالة المريض.
تقول (ا.ع) أن المشكلة مع الطبيبة حدثت قبل الحصول على التقرير.
وبينت أن حديثا دار بينها وبين شقيقتها عن سوء التعامل في المستشفى من قبل الأطباء, وهو ما استفز الطبيبة روان التي كانت بجانبهم وسمعت حديثهما.
استفزاز انتقل مباشرة الى مرحلة التهديد والوعيد حسبما تقول الشقيقة, ثم ترجم التهديد الى اتصال الطبية بالاجهزة الامنية.
تكمل الشقيقة " الطبيبة حاولت الإتصال مع الشرطة فردت شقيقتي الصغيرة على تهديدها بقولها "حسبي الله ونعم الوكيل فيكي تتلقيها بأبوك ويكون برمية أبوي اللي ما حد طل عليه للآن" .
دعوى أثارت غضب الطبيبة فشتمتها "بالشرف" ونعتتها بـ"حثالة المجتمع".
"في تلك اللحظة حضر شقيقي الصغير الذي لم يتحمل الإساءة لشقيقته، ونعتها بألفاظ تمس شرف عائلتها أمام الجميع" حسبما تروي الشقيقة .
تتابع قائلة: لم يحتمل شقيقي ما سمع من الطبيبة فصفعها على وجهها , نافية ان يكون لكمها كما ادعت الطبيبة.
وأوضحت أن رجال الأمن القوا القبض على شقيقها، ولكونه حدث لحق به شقيقهما الأكبر والقي القبض عليه هو الاخر.
بعد دقائق حضر أحد الأطباء للمكان , وبعد أن خلع ساعته صفع أخي الثالث على وجهه بدون أسباب.
أما عن شقيقتها الصغرى قالت إنها لحقت مسرعة بشقيقيهما لمعرفة ماحدث, ولكن الطبيب امسكها من ملابسها؛ مما أدى لفتح "عباءتها" التي كانت ترتديها, لتقوم الأخيرة بـ"البصق" في وجه الطبيب, فدفعه ذلك لتقديم شكوى بحقها بتهمة الشتم , وبحق شقيقهما بتهمة الضرب, مع أنه لم يعتد عليه مطلقا.
وبعد القبض عليها تم تكفيل الشقيقة الصغرى بكفالة مالية لكونها حدث لم تكمل ال18 من عمرها , فيما تجري محاولات للإصلاح مع الأطراف , لانهاء القضية باعتبارها "فورة دم" كما وصفتها.
على صعيد متصل صرح الامن العام في بيان له الأحد , بتوقيف شخصين عن تهمة الاعتداء على موظف اثناء عمله, بعد ورود بلاغ من طبيبة داخل مستشفى الامير حمزة بتعرضها للضرب والشتم من قبل أشخاص.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع