أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
شاهد بالتفاصيل .. الحكومة تعلن عرض 60 مركبة فائضة عن حاجتها للبيع مدير “البشير” يُعلّق على القوارض” لجنة الأوبئة لم تبحث فرض حظر خلال عيد الأضحى الأردنيون يستعدون لدخول مرحلة ’منخفض الخطورة‘ .. فماذا يعني ذلك ؟ تحذير امني اردني للبنان حول عودة نشاط المجموعات الارهابية على الساحة اللبنانية! "ديوان المحاسبة": دورنا رقابي و"تصيد الأخطاء" ليس هدفنا الناصر : على الخريجين أن ينسوا مصطلح الدور التنافسي .. والمكان اليوم للكفاءات فقط كم عدد المصابين بفيروس كورونا في مستشفيات الأردن حتى صباح الثلاثاء؟ قصابون: سعر الأضحية البلدية المتوقع لهذا العام 180 - 200 دينار جدل حول موعد الانتخابات النيابية .. وانتظار لحسم ملكي رحلات جديدة لإجلاء فلسطينيين بالتعاون مع الأردن مشاجرة مسلحة في خشافية الدبايبة وأنباء عن وفاة واصابات القضاة: نحن بمرحلة انتخابات وهناك تحطيم للخصوم الحكومة: لا قرار لمجلس الوزراء بإحالة من بلغت خدمتهم 28 عاماً في القطاع العام إلى التقاعد دعوى قضائية للطعن بقرار تعيين وفاء البخيت الحكومة لم تسأل “الأوبئة” عن الانتخابات "التربية": توريد كامل اقتطاعات الموظفين للضمان متضمنة علاوات الرتب الجديدة للمعلمين الحكومة" تنوى بيع عشرات السيارات الحديثة بالمزاد العلني الاردنيون على موعد مع الحدث السار بعد يومين نائب يكشف عن ارقام مرعبة لبدل ايجارات فلل وشقق لكبار المسؤولين
الصفحة الرئيسية وقفة اخبارية دراسة : 77 % من الحراكيين يرفضون الهتافات ذات...

دراسة : 77 % من الحراكيين يرفضون الهتافات ذات السقف العالي ” تفاصيل”

دراسة : 77 % من الحراكيين يرفضون الهتافات ذات السقف العالي ” تفاصيل”

22-04-2019 07:46 PM

زاد الاردن الاخباري -

تمكن الدكتور محمود عواد الدباس الباحث في علم الاجتماع السياسي من دراسة استطلاعيّة على عدد من المشاركين في احتجاجات الدوار الرابع .
وعمدت الاحصائيه على نتائج الاجابة على 22 سؤالا من قبل 57 مشارك في احتجاجات الدوار الرابع ، خلال فترة كانون اول 2018م – منتصف شباط 2019م .
وهدفت هذه الدراسة الاستطلاعية الى التوقف على واقع الاحتجاجات الشعبية التي تقام على الدوار الرابع كل خميس منذ السادس من كانون اول 2018م و الى الان .
و تم اختيار 57 مشاركا في تلك الاستطلاعات حسب عينة الصدفة خلال فترة كانون اول 2018 الى منتصف شباط 2019.
وبينت نتائج الدراسة خصائص المشاركين في احتجاجات الدوار الرابع و التي تعكس القاع الاجتماعي لتلك الظاهرة .
حيث كان اغلب افراد العينة من الذكور 95% وممن تقل اعمارهم فوق سن الاربعين 65% و من المتزوجين 68.4% تعليما كان اغلب افراد العينة من الحاصلين على شهادة البكالوريس 53% ، ومن العاملين 66.5% ، وخاصة في الاعمال الحرة و القطاع الخاص ، كما كانت دخولهم الشهرية دون رقم الـــ 750 دينار و تحديدا ممن دخولهم الشهرية اقل او تساوي 250 دينار شهريا (35%).
ومن حيث الاسباب التي تقف وراء المشاركة في احتجاجات الدوار الرابع .
وبينت نتائج الدراسة ان جميع المشاركين في الاحتجاجات يشاركون لاسباب عامة 100% ، ترجمة لذلك كانوا يذهبون الى الاحتجاجات على شكل مجموعات 74%، من خلال استخدام وسائل نقل خاصة 71%، كما انهم كانوا يذهبون لحضور الفعالية منذ بداياتها ( 5-7) مساءّ 77% ، و يمضون مدة ثلاث ساعات فاكثر في الفعالية 65% ، كما تنوعت الاشكال التي يشاركون عبرها خلال الفعالية ، و كان اعلى شكل مشاركة هو الاستماع 40%
اما فيما يتعلق بمطالب المحتجين في الدوار الرابع ، كان هنالك تأييد كبير من افراد العينة للمطالب السياسية و الاقتصادية معا 70% ، لكنهم في ذات الوقت كانو يرفضون الهتافات ذات السقف المرتفع جدا 77% .
اما حول الجدوى من المشاركة اجاب اغلب افراد العينة ان هنالك جدوى كبيرة من المشاركة 84% ، لكن في ذات الوقت كان تقييم افراد العينة لدرجة استجابة الحكومة لمطالب المحتجين انها قليلة و قليلة جدا 88% ، لذلك رفض غالبية افراد العينة 62% الجلوس مع الحكومة للتفاوض حول مطالب المحتجين في الدوار الرابع.
اما حول التوقعات المستقبلية للاحتجاجات الشعبية على الدوار الرابع توقع اغلب افراد العينة 75% استمرار الاحتجاجات ، وتوقعوا بنسبة اقل ازدياد عدد المشاركين في الاحتجاجات و زيادة المعتقلين بسبب الاصرار على المشاركة 58%.
من جانب اخر ، ايدت غالبية بسيطة من افراد العينة ايجاد اطار تنظيمي موحد لحراك الدوار الرابع 53% .
وخلصت الدراسة لمجموعة من الملاحظات حول نتائج الدراسة .
اولا : خصائص افراد العينة . ( الجنس ، العمر ، الحالة الاجتماعية ، الحالة الوظيفية ، الدخل الشهري، المستوى التعليمي ، الاتجاه السياسي ).
وبينت نتائج الدراسة أن الحراك هو ظاهرة ذكورية الى حد كبير جدا 95% ، تتركز اعمارهم في الفئة العمرية فوق سن الاربعين.
و استنادا على ذلك كان طبيعيا ان يكون اغلب المشاركين في الاحتجاجات الشعبية هم من المتزوجين ، اما من جانب اخر ، هنالك ارتفاع في المستوى التعليمي للمشاركين في الاحتجاجات الشعبية .
اذ ان اغلبهم 53% هم من الحاصلين على درجة البكالوريس الجامعية ، وظيفيا كان اغلب المشاركين ممن يعلمون ، و تحديدا في الاعمال الحرة و القطاع الخاص ، كما ان دخولهم في الاغلب هي دون الـــ 750 شهريا ، و تحديدا ممن دخولهم الشهرية اقل او يساوي 250 دينار شهريا .
اما من الناحية السياسية ، فكان اغلب المشاركين هم من المستقلين سياسيا .
من جانب اخر هنالك ضعف في مشاركة النساء ، و تراجع في مشاركة الشباب دون سن الاربعين ، و كذلك تراجع مشاركة العاطلين عن العمل ، و تراجع مشاركة العاملين في القطاع الحكومي ، و تراجع مشاركة فئة ذوي الاتجاه الاسلامي .
ثانيا : اسباب وطرق ووسائل و مدة واشكال المشاركة و الاحتجاجات الشعبية .
بينت نتائج الدراسة ان المشاركة في الاحتجاجات الشعبية جاءت لاسباب عامة ، ترجمة ذلك كان اغلب المشاركين يذهبون الى الاحتجاجات على شكل مجموعات ، من خلال استخدام وسيلة نقل خاص ، مع حضور الفعالية منذ بداياتها 5-7 مساءا، و البقاء فيها مدة ثلاث ساعات فاكثر .
كما تنوعت اشكال المشاركة خلال الفعالية ، كما كانت اعلى نسبة هي للاستماع .
من جانب اخر ، وجدت الدراسة غياب للاسباب الشخصية كدافع للمشاركة في احتجاجات الرابع ، ترجمة ذلك ، كانت نسبة قليلة من المشاركين يذهبون للمشاركة بطريقة شخصية ، وكذلك قلة كانت تأتي الى الفعالية عبر استخدام المواصلات العامة ، و قلة تتأخر عن بداية الفعالية ، و تأتي الى الفعالية بعد الساعة السابعة ، وقلة تبقي في الفعالية مدة ساعة واحدة ، وقلة تشارك عبر القاء الهتافات او الاعداد للفعالية او حمل لافتات عليها شعارات و مطالب .
ثالثا : مطالب المحتجين، وسقف الهتافات .
بينت نتائج الدراسة ان اغلب المشاركين يؤيدون المطالب السياسية و الاقتصادية معا ، كما ان اغلب المشاركين يرفضون الهتافات ذات السقف المرتفع جدا .
في المقابل تجد الدراسة ان قلة تؤيد المطالب السياسية لوحدها و اقلها من يؤيد المطالب الاقتصادية لوحدها .
ايضا فأن قلة هي من تؤيد الهتافات ذات السقف المرتفع جدا .
رابعا : الجدوى من المشاركة ، و درجة استجابة الحكومة لمطالب المحتجين ، و التفاوض مع الحكومة .
بينت نتائج الدراسة ان غالبية افراد العينة على قناعة قوية جدا ان هنالك جدوى من الشاركة في احتجاجات الدوار الرابع ، كما انهم في ذات الوقت وبنسبة عالية جدا جدا يعتبرون ان درجة استجابة الحكومة لمطالب المحتجين هي قليلة و قليلة جدا .
ترجمة لذلك هم يرفضون الجلوس مع الحكومة للحوار و التفاوض حول مطالب المحتجين .
في الجانب الاخر ، تجد الدراسة ان قلة من المشاركين يعتقدون بعدم وجود جدوى من المشاركة ، كما ان هنالك قلة من المشاركين تعطي الحكومة درجة متوسطة في الاستجابة لمطالب المحتجين .
ايضا فان قلة مرتفة قليلا تقبل الجلوس مع الحكومة للحوار و التفاوض حول مطالب الحراك الشعبي و المحتجين على الدوار الرابع .

خامسا : توقعات حول مستقبل الحراك ، الاستمرار، اعداد المشاركين ،اعداد المعتقلين . الاطار الموحد للحراك .

بينت نتائج الدراسة ان غالبية المشاركين في احتجاجات الدوار الرابع يتوقعون استمرار احتجاجات الدوار الرابع ، كما ان غالبيتهم لكن بنسبة اقل يتوقعون زيادة اعداد المشاركين في احتجاجات الدوار الرابع ، وزيادة اعداد المعتقلين بسبب الاصرار على المشاركة في الاحتجاجات .

من ناحية اخرى تؤيد اغلبية بسيطة من المشاركين في الحراك ايجاد اطار اداري موحد لحراك الدوار الرابع





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع