أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
السلطات السورية تحتجز المواطن الأردني محمد جرادات وفاة شخص دهسته مركبة وأسقطته إلى اسفل نفق الدوار السابع القبض على تاجر مخدرات وعدد من مروجي العملة المزيفة في عجلون دعم الخبز .. 139 مليون دينار صرفت لـ 5 ملايين مواطن غنيمات : الحكومة استطاعت توفير ١٠ آلاف فرصة عمل خلال الاربعة الأشهر الأولى من العام الحالي البصرة: اتفاقية العراق والأردن اضرّت بموانئنا الحواتمة : التحديات لم تزد الأردنيين إلا قوة وصلابة بلديات تصرف مكافآت مالية لموظفيها بدلاً من إقامة مآدب افطار رمضانية جلالة الملك يعود إلى أرض الوطن ارادة ملكية بالتجديد لاعضاء مجلس مفوضي سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخميس : ارتفاع آخر على الحرارة لتصل 45 درجة بالعقبة والاغوار دراسة تكشف خطرا جديدا غير متوقع للسجائر الإلكترونية ليث شبيلات من الزرقاء : تحولت من معارض للحكومة الى معارض للشعب الحكومة تنفي حصول نائب على أراض من الخزينة الاردن يتحفظ على عرض سعودي: مليار دولار مقابل حظر جماعة الإخوان المسلمين الملك وولي العهد يحضران محاضرة في مجلس محمد بن زايد بالامارات الملك وولي عهد أبوظبي: أمن الأردن والإمارات سيبقى واحدا لا يتجزأ الرزاز: منع الاعتداء على الموظف العام يتطلب “إعادة النظر” في القانون عقل بلتاجي للشباب الأردني: لم آخذ فرصكم .. والشغف والمعرفة أهلاني للمناصب إصابة 3 أشخاص بحريق محل حدادة ونجارة في البقعة
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة الرزاز يواجه تكهنات الرحيل بتسريبات في معسكره

الرزاز يواجه تكهنات الرحيل بتسريبات في معسكره

الرزاز يواجه تكهنات الرحيل بتسريبات في معسكره

14-03-2019 08:33 PM

زاد الاردن الاخباري -

بدأ مقربون من رئيس الوزراء الاردني الدكتور عمر الرزاز ومباشرة بعد عودة الملك عبدالله الثاني من زيارته الاخيرة لواشنطن يسربون بعض التفاصيل والاسماء حول “تعديل وزاري ” موسع ينوي الرزاز طلب الإذن لإنجازه.
وقدر مراقبون بان التعديل الوزاري في ذهن الرزاز مؤشر حيوي على استمرارية حكومته او إنهاء تجربتها.
وكان الملك قد ابلغ الرزاز في وقت سابق بعدم وجود حدود أو اسقف للتعديلات الوزارية مطالبا بمغادرة أي وزير او مسئول “لا يعمل”.
وألمح الملك في لقاءات حصلت مؤخرا وغاب عنها رئيس الوزراء إلى ان العديد من المسؤولين والوزراء لا يتخذون القرارات الشجاعة التي ينبغي ان تتخذ.
شخصية مقربة جدا من الرزاز تقترح اسماء وبعض تفاصيل تعديل وزاري كبير سيطالب به الرجل.
وفي التفاصيل تسريب عن اسماء جديدة في إدارة الطاقم الاقتصادي تحديدا ورغبة الرزاز في رحيل ومغادرة نائبه الدكتور رجائي المعشر والتخلص من 11 وزيرا ورثهم عن حكومة خلفه الدكتور هاني الملقي.
ويتحدث المسربون من معسكر الرزاز عن رغبته في إنضمام المستشار الاقتصادي في الديوان الملكي محمد العسعس للحكومه وزيرا للتخطيط.
ولا يوجد أي اشارة على اصدار ضوء أخضر يسمح بالتعديل الوزاري.
لكن فكرة الرزاز الان ان الحكومة لم تعد منسجمة وتتعرض لضغط كبير وبدأ إعلام رسمي او مقرب من السلطات ينتقدها ويطالب برحيلها.
وفكرته ايضا أنه لم يعد يعمل بإرتياح وشائعات التغيير الوزاري تربك طاقمه الراغب في العمل والانجاز.
والمعادلة المطروحة في سياق دائرة الرزاز هي الانتقال فورا إلى تعديل وزاري عميق وموسع أو الاعتذار والاستقالة والرحيل.
لكن تلك المعادلة تبرز في الوقت الذي تشتعل فيه الصالونات السياسية بتوقعات وتكهنات رحيل الحكومة خصوصا وان إثنين من رؤساء الحكومات السابقين بينهم معروف البخيت وجها نقدا شرسا للرزاز خلال لقاء جمع الملك برؤساء الحكومة السابقين في الوقت الذي نقل فيه سياسيون التقدير الملكي بان الحكومة لم تتقدم بخطوات واضحة على صعيد التعامل مع قضايا المتعطلين عن العمل في المحافظات.
ويبدو لافتا ان الرزاز يقترح ورقة التعديل الوزاري او المغادرة في الوقت الذي تزداد فيه الحراكات الافقية لنخبة سياسيين يطالبون بتغيير وزاري ويقترحون أسماء بديلة خصوصا وان إعلاميين مقربين منه بدأوا يهاجمون عبر منصات التواصل وبخشونة وزير الخارجية الاسبق عبد الإله الخطيب.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع