أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
مكافأة 7 ملايين دولار لقاء معلومات عن متهم بتفجير مقر جمعية يهودية بالأرجنتين مسؤول إيراني يكشف سبب احتجاز ناقلة النفط البريطانية الجزائر تهزم السنغال وتتوج بكأس أمم أفريقيا وفاة وإصابتان بمشاجرة في الرصيفة الاعلامية : رانيا النمر تكتب - إسأل الحكومة : إجابات تضلل الشباب .. وتعبث بالرأي العام النائب الرياطي : أسلم بدون طلبات .. وارجع مكاني مثل الشطورين صدمة تجتاح الوسط الطبي الأردني بعد وفاة الطبيب حسين الحلو مصادر مطلعة: الامانة تدرس إحالة موظفين إلى التقاعد محطات المحروقات على طريق المطار تهدد بالاغلاق .. وسعيدات يطالب العموش بتحمل مسؤولياته العجارمة للحكومة : امنح خصما لمعالجة التهرب الضريبي الأمانة: السجائر في المناهل ستغرقنا الدفاع المدني يسيطر على حريق اشجار نخيل على طريق عمان السلط وفاة طفل اثر حادث دهس عالطريق الصحراوي في محافظة معان الأميرة دانا : الحذر والتأني في ترميم وإعادة تأهيل المسجد الحسيني الحكومة : إغلاق شارع خرفان كان لاقل من ساعتين لتصوير فلم " ميترا " دبلوماسي مصري : لقب "عطوفة " اختراع أردني زحلقوه بين المعالي والسعادة الحكومة تعرض نتائج الربع الثاني من اولويات 2020 -2019 بالوثيقة .. فاتورة كهرباء لأحد منازل الرصيفة بلغت قيمتها ( 15042 دينار ) !! تصوير جزء ثانٍ من مسلسل جن في عمّان .. حقيقة أم إشاعة ؟! الخارجية : لا إصابات بين الأردنيين في الهزة الأرضية التي ضربت عاصمة اليونان
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك قَبَلَّتْ أطرافه قبل وبعد الجريمة .. عراقية...

قَبَلَّتْ أطرافه قبل وبعد الجريمة.. عراقية مواليد 2000 قتلت زوجها وتصورت مع جثته

قَبَلَّتْ أطرافه قبل وبعد الجريمة .. عراقية مواليد 2000 قتلت زوجها وتصورت مع جثته

12-02-2019 01:23 AM
مشهد من الفيديو

زاد الاردن الاخباري -

لم تبلغ العراقية فاطمة ابراهيم عمر الـ 18 عاماً بعد، ووجدت نفسها قد أُجبرت على ترك مقاعد الدراسة بعد وصولها الصف الرابع الإعدادي، لتتزوج محمد رغماً عن اعتراض بعض أفراد عائلتها.

عاشت فاطمة حياة خالية من المشاكل مع زوجتها في منزل عائلته في محافظة الكركوك، لكن المشاكل عرفت طريقها إليهم بعد شهر فقط، فاضطروا للخروج والاستقلال وحدهم.

استمر زواج فاطمة ومحمد لمدة عام و 10 أشهر فقط، تخللت بمعاناتها من خيانة زوجها التي اكتشفتها صدفة عبر رسالة "فايبر" على هاتفه، عدا عن إدمانه للمخدرات، وعمله فيها.

علم محمد زوجته استخدام السلاح، حتى تُقاوم الشرطة إذا ما داهمته أثناء عمله في المخدرات، لكنه لم يتخيل أن فاطمة ستقتله بهذا السلاح بعدما فاض بها الكيل من سلوك زوجها الذي وصل إلى درجة تعنيفها وتعذيبها.

ونشر برنامج "خط أحمر" على فضائية السومرية المحلية مشاهد من تمثيل فاطمة لجريمتها التي بدأت فجراً حين نام زوجها وبجانبه المسدس.

تقول فاطمة: "كان هناك صوت في رأسي يقول لي اقتيله اقتليه".

وأضافت: "قبل أن أقتله، نظرت إلى وجهه وتذكرت خيانته، ثم نظرت إليه مرة أخرى وسألت نفسي، هل أستحق ذلك".

واستطردت فاطمة حديثها: "حاولت غسل وجهي وأن أذكر الله وأنسى، لكن الفكرة ضلت برأسي، استلقيت بجانبه وقبلت يديه وقدميه وقلت له سامحني".

وسحبت فاطمة المسدس بيد، وبالأخرى أغلقت أذنيها لتجنب سماع الطلقة المدوية، وبدأت تتذكر خياناته، وإدمانه، ثم قالت "بسم الله" وأطلقت الرصاصة في رأسه من الخلف، وخرجت من المُقدمة.

وتصف فاطمة ما حدث بعدها: "بقي يتنفس لمدة ساعة وربع، ثم مات، استشعرت جسده ووجدته بارداً فقمت بتغطيته وتقبيل يديه وقدميه، والتقطت سيلفي مع جثته".

ورغم أنها قاصر، حُكم على فاطمة بالسجن المؤبد.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع