أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
أسعار الأدوية في الأردن ، جنون و جباية وجريمة بحق الناس! أنباء عن المزيد من التنقلات في الطاقم الملكي أطباء: ربع سكان الأردن يعانون من اضطرابات نفسية إجراءات إضافية يعلنها الرزاز لضمان توافر المواد التموينية بأسعار معقولة في رمضان صرف دعم الخبز للمتقاعدين العسكريين والمدنيين اليوم النائب خليل عطية يُمطر الرزاز بمجموعة من الاسئلة عن مشروع التمويل الذاتي الجماعي البالغ قيمته 25 مليون دينار رحلة عائلية تنتهي بفاجعة مؤلمة في الشونه الجنوبية .. تفاصيل تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب الأوقاف المصرية تمنع بث صلاة التراويح خلال رمضان عبر مكبرات الصوت إصابة (5) أشخاص اثر حادث تدهور في منطقة الحسا القبض على شخص قتل زوجته العشرينية برصاصة بالرأس في سحاب واختبأ في الاغوار الجنوبية حملة امنيه في المزار الجنوبي تسفر عن القبض على 22 مطلوبا .. مصور فقدان طفلين في مخيم حطين بلواء الرصيفة .. ومصدر أمنى يؤكد ان البحث جار عنهما صرف دعم الخبز للمتقاعدين الخميس عقوبات بديلة عن الحبس في قضايا العنف الاسري الملك لأهل المفرق: أنتم عليكم ضغط أكبر من كل المناطق في الأردن ضبط "باص" عمومي تجاوز إشارة الدوار الثامن حمراء الامن يفجر قنبلة قديمة عثر عليها في اربد الحكومة توجه لتأجيل اقساط القروض المستحقة على المواطنين للصناديق الحكومية في رمضان .. وتقرر صرف تعويضات لمزارعين تضررتهم محاصيلهم بسبب سد الملك طلال مقتل شخص واصابة آخر بمشاجرة مسلحة في العقبة
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام الإشاعة والحرب النفسية لها وقت ..

الإشاعة والحرب النفسية لها وقت ..

26-01-2019 09:27 PM

الإشاعة والحرب النفسية لها وقت .......
بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني
مما لا شك فيه أن زمننا هذا أصبحت الأخبار سريعة الانتشار سواء كانت سيئة أو مفرحة، وذلك بسبب وجود وسائل التواصل الاجتماعي وكثرة انتشار الفضائيات، وأي وسيلة كانت للاتصال تكون سرعتها تضاهي سرعة الضوء، نظراً لكثرة الأجهزة النقالة التي أصبحت بديل جهاز التلفاز، والخبر يبدأ ككرة الثلج صغير ويتدحرج حتى يكبر بشكل مقلق، وينطبق المثل القائل : (مثل إلي كذب كذبة وصدقها) .
كثيرة هي الإشاعات هذه الفترة كانت تطال أشخاص بعينهم والآن تطال الدول ، خلال العشر سنوات الأخيرة كثيراً ما سمعنا عن اغتيال أو مرض لرؤساء أو مسولين كبار، ويكون الأمر مجرد إشاعة هدفها الحرب النفسية لدولة ما ، والغريب أن الشخص المريض أو الرئيس المُغتال يخرج للعالم وسط شعبه وناسه وبقوة اكبر مما كان عليه ، وفي الفترة الأخيرة بدأت الإشاعات تتزايد ، ويتم تناقلها بسرعة كبيرة، ويتم تكذيبها بسرعة اكبر من خلال الوعي الذي وصل له المواطن العربي وكشف مثل هذه الألاعيب التي باتت قديمة ، وَكُثُر من يدركون أن الخبر صحيح أو غير صحيح ، فالأخبار الكاذبة واضحة لأنها تنشأ في وقت محدد وبهدف ما ، وهناك من يديرها ويبثها للعالم من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، أو أي وسيلة إعلامية كانت.
إذاً علينا الحذر كل الحذر من نقل المعلومات المغلوطة التي من شأنها أن تزعزع امن بلد أو دولة ، والانتباه جيداً لمثل هؤلاء المغرضين الذين يُسَخِّروا أوقاتهم لإشاعة خبر ما وفي وقت ما لسبب ما.
أصبح المواطن العربي ناضج بما يكفي لمثل هذه المؤامرات المكشوفة، وبدأ عدم نقل مثل هذه الأكاذيب وعدم تمكين هؤلاء المغرضين لتحقيق غاياتهم وأهدافهم من خلال بث إشاعة كاذبة من سببها أن تعكر صفو البلد المقصود وإثارة البلبلة.
ومن الإشاعات التي صدرت في الربيع العربي كثيرة ، كانت تزيد الشعوب قوة وتماسك والالتفاف حول قيادتها ورؤسائها بشكل ملفت للنظر .





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع