أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
وفاة طفل وإصابة والدته وأخيه اثر حادث تدهور في محافظة اربد الملك يلتقي وفداً من مساعدي أعضاء الكونغرس الأمريكي شاهد بالصور .. وفاة شخص وإصابة اخر اثر حادث تصادم على طريق اتوستراد الزرقاء بالصور .. الملك يشارك في تشييع جثمان الأميرة دينا عبدالحميد الرمثا .. شاب يحاول الانتحار بقطع عنقه بواسطة أداة حادة "الغذاء والدواء" تستجيب لشكوى مواطنين وتغلق مطعما في ماركا شاهد بالاسماء .. تغييرات شاملة في " الأمانة" أبو البصل: صندوق الزكاة يدعم المشروعات الإنتاجية الصغيرة والمتوسطة إدارة السير تضبط سائقين قاما بارتكاب مخالفة التشحيط في الزرقاء واربد تأكيد استكمال أسرى أردنيين في سجون الاحتلال لمحكوميتهم في الأردن اهم القرارات الصادرة عن جلسة مجلس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي نقيب المدارس الخاصة : للمعلم الحق في تقديم شكوى ضد المخالفة الرزاز يحذر خلال لقائه وفدا من الكونجرس الأميركي من غياب الحل العادل للقضية الفلسطينية الديوان الملكي الهاشمي يعلن عن تقبل التعازي بوفاة الأميرة دينا عبدالحميد الطاقة توقع اتفاقية تقييم حجم مخزون البوتاس في منطقة اللسان في البحر الميت شاهد بالصور .. إغلاق 3 مقالع مخالفة في كفرنجة منع 8 فلسطينيين من السفر للأردن 2.3 مليار دينار عائدات قطاع السياحة في 7 أشهر عودة 751 لاجئا سوريا الى بلادهم خلال الــ 24 الساعة التربية تشكل فرق ميدانية لزيارة المدارس
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام الإشاعة والحرب النفسية لها وقت ..

الإشاعة والحرب النفسية لها وقت ..

26-01-2019 09:27 PM

الإشاعة والحرب النفسية لها وقت .......
بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني
مما لا شك فيه أن زمننا هذا أصبحت الأخبار سريعة الانتشار سواء كانت سيئة أو مفرحة، وذلك بسبب وجود وسائل التواصل الاجتماعي وكثرة انتشار الفضائيات، وأي وسيلة كانت للاتصال تكون سرعتها تضاهي سرعة الضوء، نظراً لكثرة الأجهزة النقالة التي أصبحت بديل جهاز التلفاز، والخبر يبدأ ككرة الثلج صغير ويتدحرج حتى يكبر بشكل مقلق، وينطبق المثل القائل : (مثل إلي كذب كذبة وصدقها) .
كثيرة هي الإشاعات هذه الفترة كانت تطال أشخاص بعينهم والآن تطال الدول ، خلال العشر سنوات الأخيرة كثيراً ما سمعنا عن اغتيال أو مرض لرؤساء أو مسولين كبار، ويكون الأمر مجرد إشاعة هدفها الحرب النفسية لدولة ما ، والغريب أن الشخص المريض أو الرئيس المُغتال يخرج للعالم وسط شعبه وناسه وبقوة اكبر مما كان عليه ، وفي الفترة الأخيرة بدأت الإشاعات تتزايد ، ويتم تناقلها بسرعة كبيرة، ويتم تكذيبها بسرعة اكبر من خلال الوعي الذي وصل له المواطن العربي وكشف مثل هذه الألاعيب التي باتت قديمة ، وَكُثُر من يدركون أن الخبر صحيح أو غير صحيح ، فالأخبار الكاذبة واضحة لأنها تنشأ في وقت محدد وبهدف ما ، وهناك من يديرها ويبثها للعالم من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، أو أي وسيلة إعلامية كانت.
إذاً علينا الحذر كل الحذر من نقل المعلومات المغلوطة التي من شأنها أن تزعزع امن بلد أو دولة ، والانتباه جيداً لمثل هؤلاء المغرضين الذين يُسَخِّروا أوقاتهم لإشاعة خبر ما وفي وقت ما لسبب ما.
أصبح المواطن العربي ناضج بما يكفي لمثل هذه المؤامرات المكشوفة، وبدأ عدم نقل مثل هذه الأكاذيب وعدم تمكين هؤلاء المغرضين لتحقيق غاياتهم وأهدافهم من خلال بث إشاعة كاذبة من سببها أن تعكر صفو البلد المقصود وإثارة البلبلة.
ومن الإشاعات التي صدرت في الربيع العربي كثيرة ، كانت تزيد الشعوب قوة وتماسك والالتفاف حول قيادتها ورؤسائها بشكل ملفت للنظر .





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع