أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
مراكز زین للتدریب على صیانة الأجھزة الخلویة تبدأ أولى دوراتھا المجانیة لعام2019 رسمياً .. رونالدو يعترف بالتهرب الضريبي والمحكمة تصدر قرارها الرزاز يتحدث عن المديونية: نجحنا في خفضها لأول مرة بعد محاولة تغيير مسارها إلى كابول طائرة روسية تهبط في مطار خانتي مانسيسك مقتل شخص وإصابة 5 آخرين في انفجار سيارة مفخخة في اللاذقية وزير النقل الخصاونة :اضرع الى الله ان يأخذ بيدي لاكمال ماتم تحقيقه مصدر قضائي مسؤول يوضح حول قضية بشير نوفل الأميرة سمية رئيساً لمجلس أمناء المركز العربي لتمكين الشباب .. والخوالدة والرفاعي عضوين تحويل المستحقات المالية للمعلمين العاملين على حساب الاضافي الى البنوك الصور .. الجمارك تحبط تهريب كميات كبيرة من المخدرات داخل شاحنة محملة بالفاكهة العلاف: تحويل 25 ملفاً للبلديات للنيابة العامة 110 قضايا "مياه" سيشملها العفو العام قيمتها 15 مليون خوري :الإفراج عن ثلاثة أردنيين معتقلين في إيران خلال يومين الاعدام لأربعيني قتل شقيق زوجته في منطقة الطيبة بمحافظة اربد مجلس الوزراء يوافق على تقسيط الارصدة المشمولة بإعفاء الغرامات النائب الرقب يسأل الحكومة حول المعينين بالوظائف عن طريق شراء الخدمات وقيمة رواتبهم ومؤهلاتهم شاهد بالصور .. الوزراء الجدد يؤدون اليمين القانوني عمان .. القبض على لص سرق حقيبة سيدة بداخلها "خواتم" الماس Orange الأردن تُعيد إطلاق خط "YO 7" للشباب شاهد بالتفاصيل .. مناصب حكومية شغرت بعد التعديل الوزاري

حرب الأدمغة ..

19-12-2018 01:04 AM

بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني - استوقفني الاحتفال الحاشد في غزة أمام جمهور غفير من الغزيين وتخلله كلمة إسماعيل هنيه والعرض العسكري الضخم حمل رسائل مهمة إلى العدو الإسرائيلي وهذه الرسائل غاية في الأهمية ومن أهم ما جاء في هذا الاحتفال (صراع الأدمغة) ومفاجئات لمحت لها حماس من خلال هذا الاحتفال بمناسبة مرور 31 عاماً تأسيس حركة حماس.
في المواجهة الأخيرة وعلى الأرض أثبتت المقاومة نجاحها بشكل مطلق بأنها الأقوى ولن تتنازل عن القدس بأي ثمن أو سبب، ولن تدع صفقة القرن تمر أبداً ، ستبقى القدس عاصمة فلسطين ، خطاب إسماعيل هنيه يحمل رسائل مهمة جداً من خلال الوعيد لهذا العدو الأزلي المنهار سياسياً وعسكرياً وأخلاقياً وبات في نهايته بعد تخلي العالم الحر عنه .
عملية الاغتيال الأخيرة الفاشلة التي نفذها العدو كشفتها المقاومة بكل ذكاء وإعلان عن حرب جديدة وهي حرب الأدمغة التي تفوق كل الحروب والمعطيات التي تملكها حماس عن هذه العملية تدل على دقة المعلومات التي تملكها وكانت نتائجها كشف العملية قبل إتمامها واعتبرها إنها كنز المقاومة ولا تقتصر فقط على فلسطين بل في أي مكان في العالم.
تم استعراض بعض الوسائل العسكرية التي يستخدمها المقاومون وكان هذا له الأثر السلبي على العدو وجعله يتخبط من هذه القوة الكبيرة والإدارة الناجحة التي تدار بها هذه المقاومة .
قامت المقاومة وعلى لسان إسماعيل هنيه بشكر جميع العالم الحر الذي دعم هذه المقاومة بكل الوسائل وركز على الجمهورية الإيرانية لدعمها المتواصل لها.
هل بعد هذا الاحتفال مواقف جديدة للعدو الإسرائيلي؟ الذي هو الآن في اضعف حالاته وهو بانهيار تام بعد الانتكاسات التي ألمت به هذه الفترة وتحديداً بعد زيارة عمر البشر إلى سوريا عندما تغنى النتن ياهو هو وإدارته بأنه سيقوم بزيارة إلى الخرطوم من اجل التطبيع كما حصل مع بعض الدول العربية .
العالم فخور بهذه المقاومة الصلبة القوية المدعومة من قبل دول عظمى وتعاطف دول معها على شكل كبير وواسع ودعمها بكل الوسائل المتاحة والممكنة .





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع