أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
اردنيون يدعون الرزاز للقاء مسيرات المتعطلين عن العمل بدلاً من اسداء النصائح والمواعظ للشباب الاردني في الرئاسة الساكت يتحدث عن اهدار للملايين وصعود مختلف لدور العشيرة المتهمون الستة الفارين بقضية الدخان لم يسلم أحداً منهم نفسه باحث أردني: احتياطي الأردن من النفط يبلغ (۱۰۰) مليار برميل .. و2 ترليون متر مكعب غاز طبيعي الحكومة تدرس منح الأرامل حق الجمع بين الرواتب التقاعدية الزرقاء تنضم لقوافل المتعطلين .. وتشارك بمسير للديوان الملكي بحثاً عن العمل شباب معان: الحقوق تُنتزَع ولا تُستجدى .. قادمون إلى الديوان فنزويلي أقام خمسة أشهر في الأردن أعلن إسلامه اليوم هذا ما جرى بين محافظ اربد والمتعطلين عن العمل النائب عدنان السواعير ينتقد الشباب الأردني: ليس لديهم "التزام بالعمل و"وعدم وفاء" تجاه وظائفهم الضريبة: 150 ألف طلب للحصول على دعم الخبز توضيح هام من وزارة البلديات حول رسوم المواقف على رخص المهن اسبانيا تبدأ اعادة توطين 600 لاجئ سوري مقيم بالأردن رد"الجرائم الإلكترونية" .. ينذر ببداية التوتر بين "النواب" والحكومة 15 دينارا زيادة شهرية لعاملي "الكهربـاء الأردنيـة" شحادة: المبادرة تهدف عرض الإصلاحات الاقتصادية وليست لتوقيع الاتفاقيات الشريدة: استقلت لإعطاء الفرصة لآخرين لخدمة الوطن شاهد بالتفاصيل .. أهم قرارات مجلس الوزراء في جلسته المنعقدة اليوم وفاة ضابط متأثراً بإصابته في انفجار ألغام السلط تعيين طه المغاريز اميناً عاماً لسجلّ الجمعيات الخيرية
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام درع الشمال والرعب الآتي ..

درع الشمال والرعب الآتي ..

06-12-2018 02:55 PM

درع الشمال والرعب الآتي .......
بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني
ما يسمى بدولة إسرائيل تعيش هذه الفترة حالة من التخبط بعد الهزيمة المدوية التي خاضتها لفترة قصيرة مع المقامة الفلسطينية (وهي لساعات معدودة) تحاول الآن إعادة الردع لتكون هي الأقوى، بدأت بهجمات فاشلة على سوريا ولم تحقق أي هدف من الأهداف. وتحاول الآن البحث عن مخرج في الجنوب اللبناني من خلال درع الشمال.
إسرائيل من الداخل في حالة فوضى تامة واتهامات بالفساد للنتن ياهو وزوجته مشمولة بهذا الفساد ، النتن يحاول الخروج من الأزمة الداخلية وتصديرها إلى الخارج من خلال درع الشمال، لكي يبقى يتثبت في الحكم ويبعد عنه كل تهم الفساد الذي هو متورط بها ، لكن عليه أن يدرك مع من يعلب مع حزب قوي ومقاومة فلسطينية أقوى ، في هذا الموقف حسابات النتن خاطئة يؤدي بإسرائيل إلى الهاوية -وهذا هو مطلب العرب والمسلمين والمقاومة- وتتحقق المقولة : "كان شيء هنا اسمه إسرائيل".
هذه الطريق التي يتبعها النتن هي في الظاهر ليست نهاية حكمه بل لإشغال الرأي العام الإسرائيلي بهذه الحجج الواهية وهي الأنفاق الغير موجودة أصلاً والرعب الآتي منها ، وفي أي تقرير محايد وبدون ضغط عليه من أي دولة كانت، وخصوصاً اليونيفيل ستؤكد مزاعم اليهود باختلاق قصص وهمية ، من اجل التثبت في الحكم الفاني الذي وضع النتن ياهو له نهاية لدولة إسرائيل.
كما هو ظاهر أن حزب الله يقوم بدور المتفرج والشعور بالانتصار لمثل هذه المهاترات الفاشلة التي يقوم بها اليهود، وهو على دراية تامة بأن الأنفاق لا تفي بأي غرض ولا تؤثر على قوة هذا الحزب ، ولو تحرك الأسد من عرينه لذهب اليهود إلى جحورهم كالفئران ، وهذا ما وعد به الحزب، ومن قبله قال رئيس إيران لترامب "لا تلعب بذيل الأسد، ستندم" وفعلاً فهم ترامب الدرس والتزم الصمت القاتل .
من التجارب الذي يعيشها العرب هذه الفترة من ربيع عربي وغيره فهموا الدرس تماماً وأصبح العرب أقوياء بما يكفي لمواجهة أي دولة كانت ، وإسرائيل مثلاً لم تصمد في وجه المقاومة لساعات، وستبقى القدس عاصمة لدولة فلسطين.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع