أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
المصري خارج “التجمع الوطني للتغيير” رسميا الضريبة: نهاية أيار أخر موعد للإعفاء من كامل الغرامات الكشف عن معبر سري يربط إيران بـ 3 دول عربية .. تفاصيل وصور آلاف الأردنيين يحتفلون بعيد الاستقلال في حدائق الحسين (صور) الكرك : العثور على جثة شاب عشريني في الأغوار الجنوبية جراء تناول مادة الحشيش مستشفى حكومي يترك قطعة " شاش طبي " عام كامل داخل احشاء مريضة في اربد كتلة حارة جديدة تؤثر على المملكة اعتباراً من الثلاثاء حريق ضخم يأتي على مشروع أرض الوقف في سحم الكفارات باربد إصابات بالكرك إثر مشاجرة خلال مباراة “كرة قدم” طعن متبادل بين جارين في الزرقاء الملكة: دام عزك يا أردن بلدية جرش تصرف ٤٠ الف دينار لإقامة نشاطات خلال شهر رمضان الحمود يكتب .. الاستقلال منارة العز .. وأهل عزم لا يلين وقفة احتجاجية أمام مبنى محافظة اربد للمطالبة بإصلاحات اقتصادية وسياسية ٧٢ مليون دينار قضايا منظورة بحق تاجر سيارات واخر تاجر حلويات حرائق الاحتلال مفتعلة .. وقلق بين مزارعي وادي الاردن "الاتصالات" تحذر من رسائل احتيالية حول تعبئة رصيد إضافي بمناسبة الاستقلال صحيفة عبرية تنشر 4 بنود “خطيرة” في صفقة القرن وفاة شخصين وإصابة آخر اثر حادث تدهور في محافظة العاصمة افعى تلدغ عامل مصري وتودي بحياته في الكرك
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة صندوق الصحوة .. صندوق العودة

صندوق الصحوة .. صندوق العودة

06-11-2018 03:14 PM

بسم الله الرحمن الرحيم

صندوق الصحوة.. صندوق العودة

بقلم : رجـا الـبـدور .

من منطلق التناصح بالحق والتشاركية بين افراد المجتمع ليعمل كلاً منا ما عليه وبما يستطيع من جهد اقدم هذا الاقتراح المالي لعله يجد استجابة عند دولة الرزاز ومعالي وزير المالية .

نص الاقتراح:

ان يقوم الاخوة بوزارة المالية بفتح حساب خاص لها بكل الفروع البنكية داخل المملكة ويعمم رقم الحساب على وسائل الاعلام الرسمية للمواطنين ويحشد له اعلامياً من اهل الاختصاص الشرعي ...
مهمة هذا لحساب بعد ان نسميه صندوق العودة او صندوق الصحوة او ما يناسبه من اسم ان يجمع المال العام من الافراد والشركات والذين تعاملوا او خدموا بالقطاع العام بالدولة الاردنية ولكن لسبب او لاخر تشاء الاقدار ان تضعف نفوسهم امام الوساوس الشيطانية ورفقاء السؤ في الايام الغابرة والخوف من المجهول والمستقبل واخذوا مالاً بغير وجه حق وعلى اي مسمى كان هدية , رشوة , تبرع , اكرامية ...

الان وبعد تقدم العمر والاحساس بالخطا والخطيئة ارادوا ان يعيدوا هذا المال لخزينة الدولة فلا يستطيعون عمل ذلك الامر لما فيه من احراج لانفسهم ولعائلاتهم امام المجتمع وهم خجلون كما نعلم جميعاً من ان يعرف الناس هذا الامر وخاصة الاولاد والاحفاد والاقرباء ... الخ .

الان ياتي دور الحكومة ممثلة بوزارة المالية وهذا الوزير الذي لا نزكي على احداً من خيرة من استلم هذا المنصب كونه ابن هذه الوزارة ومن رحمها وتدرج بمناصبها .. يجب ان تساعد الحكومة بهذا المنحى هولاء الاخوة الذين علقت برقابهم ذمم مالية ليست لهم بفتح هذا الصندوق الذي لن يكلف الدولة شيئا وانما هو وارد مالي مجاني للموازنة التي تبحث الحكومة تحت الاشجار والاحجار وفي جيوب مواطنيها عنه وليعمم هذا الامر كما اسلفت على وسائل الاعلام كلها وليترك المجال ايضا لكل من يريد ان يتبرع أو يريد تقديم أموال على سبيل الوقف أو الهبة أو تقديم أوقاف عينية ومساعدات مالية يعود ريعها إلى حساب هذا الصندوق الوطني من الداخل والخارج وخاصة من ابناء الوطن المغتربين وغيرهم .

وبما ان الشئ بالشئ يذكر دعوني اخوتي الفت انتباهكم الى ان هذا الامر طبق باحدى الدول العربية المجاورة لنا الشقيقة دولة ( السعودية ) واسموه عندهم صندوق ابراء الذمة وحصد لغاية الان مبلغ 340 مليون وهذه المعلومات متوفرة على الشبكة ما عليك الا ان تكتب على الجوجل صندوق ابراء الذمة السعودي وترى هذه الارقام التي ذكرتها لكم .. كل ما هنالك مجرد مكالمة من وزير المالية الاردني مع نظيره الشقيق السعودي يبحث معه فيها عن القنوات والمراحل القانونية التي مر فيها الصندق عندهم وهل هو مجدي .. الخ .
اما قانون الزكاة التي تعكف الدولة على دراسته ( كما نقل لي صديق ) فهذه خطوة جيدة ايضاً لكن هذا شئ وذلك شئ اخر قالزكاة لها 8 مصارف محددة بالقران لا نستطيع تجاوزها ولكن هذا الصندوق فالمساحة فيه مفتوحة تستطيع الدولة ان تصرفه على الخدمات العامة والبنى التحتية للوطن .

انا اسميته صندوق العودة او الصحوة واترك لاهل الاختصاص الشرعي والمالي والقانوني باقي الامور.
هذا ما يخص المال المنقول اما المال الغير منقول من فلل وقصور وسيارات.. اعتقد اخوتي ان من يريد ان يخلص مما في ذمته امام ربه فلن يعدم الوسيلة وهو الذي سوف يقدر ما اخذ وليس غيره وهو الذي سيقرر الطريقة المثلى للخلاص .

ملاحظة :اخوتي هذا ليس بضريبة جديدة وهو عمل اختياري من الفرد وارجو ان لا يعلق بذهنكم الضرائب وما حولها ..
هذا صندوق يخلص منه الانسان من دين في عنقه .. الخصم فيه يوم القيامة هو جميع افراد الشعب وامام من ... امام من لا تخفى عليه خافية عزوجل .. والله من وراء القصد .
تحياتي لكم والى لقاء .





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع