أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
السلطات السورية تحتجز المواطن الأردني محمد جرادات وفاة شخص دهسته مركبة وأسقطته إلى اسفل نفق الدوار السابع القبض على تاجر مخدرات وعدد من مروجي العملة المزيفة في عجلون دعم الخبز .. 139 مليون دينار صرفت لـ 5 ملايين مواطن غنيمات : الحكومة استطاعت توفير ١٠ آلاف فرصة عمل خلال الاربعة الأشهر الأولى من العام الحالي البصرة: اتفاقية العراق والأردن اضرّت بموانئنا الحواتمة : التحديات لم تزد الأردنيين إلا قوة وصلابة بلديات تصرف مكافآت مالية لموظفيها بدلاً من إقامة مآدب افطار رمضانية جلالة الملك يعود إلى أرض الوطن ارادة ملكية بالتجديد لاعضاء مجلس مفوضي سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخميس : ارتفاع آخر على الحرارة لتصل 45 درجة بالعقبة والاغوار دراسة تكشف خطرا جديدا غير متوقع للسجائر الإلكترونية ليث شبيلات من الزرقاء : تحولت من معارض للحكومة الى معارض للشعب الحكومة تنفي حصول نائب على أراض من الخزينة الاردن يتحفظ على عرض سعودي: مليار دولار مقابل حظر جماعة الإخوان المسلمين الملك وولي العهد يحضران محاضرة في مجلس محمد بن زايد بالامارات الملك وولي عهد أبوظبي: أمن الأردن والإمارات سيبقى واحدا لا يتجزأ الرزاز: منع الاعتداء على الموظف العام يتطلب “إعادة النظر” في القانون عقل بلتاجي للشباب الأردني: لم آخذ فرصكم .. والشغف والمعرفة أهلاني للمناصب إصابة 3 أشخاص بحريق محل حدادة ونجارة في البقعة
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة بعض المقاصف .. خطر يهدد سلامة الطلبة

بعض المقاصف .. خطر يهدد سلامة الطلبة

05-11-2018 01:33 AM

فاطمة الظاهر - نُعلّم الطلبة دائما شعار العقل السليم في الجسم السليم، وأن الغذاء الصحي من الأولويات التي يجب الاهتمام بها، لكن تختفي هذه الشعارات حين ندخل بعض مقاصف المدارس ونرى ما يُباع فيها من مواد غذائية تَضُرّ صحة الطلبة فبعضها لا تلبي حاجة الأطفال، وتختلف من مدرسة لأخرى، ولكن المواد نفسها غالبا تباع فيها والمفروض أنها صحية لكن ما نراه مختلف ، بعض المقاصف المدرسية تبيع بعض المواد الغذائية كساندويش الفلافل والشوكولاتة والشيبس والحلويات والعصائر الصناعية، والتي لها أضرارها ومخاطرها على الصحة وتسبب للطلبة فقدان للشهية وعزوفهم عن تناول الوجبات الصحية المفيدة في المنازل نتيجة تناولهم كميات كبيرة من هذه الأطعمة بالمدرسة، و بما أن المدرسة تُعتبر المنزل الثاني للطالب يجب أن تهتم بتغذيته وأن يتم توفير الطعام الصحي حيث يتعلم الطلبة في حصص العلوم وغيرها من المناهج ،أن السكريات والحلويات مضرة بالصحة والأسنان وما يباع في بعض المقاصف عكس ذلك حيث يتم بيع السوس والكاندي والمصاص والتوفي وغيرها من المأكولات والمشروبات الضارة .

طلاب المدارس ورياض الأطفال يكتسبون أحياناً عادات سلوكية وغذائية غير صحيحة من أقرانهم الطلبة، ويعتمدونها كنمط أساسي في حياتهم، مما يؤثر بالتالي سلباً على الناحية الصحية، خصوصاً لدى الطلاب أصحاب الأمراض المزمنة الذين يتبعون نمطاً محدداً من الغذاء ويكسرون الروتين الخاص بهم، فور التحاقهم بمقاعد الدراسة، لذا وجب على الجهات المتخصصة في التربية والتعليم التركيز على هذه الناحية.
البعض يعود أبناءه منذ الصغر على نظام غذائي معين، وبعض المقاصف المدرسية لا توفر أي نوع من أنواع الغذاء المفيد لهم، لذلك يجب أن تحوي المقاصف ما يوفر الغذاء السليم، وأن لا تكون عبارة عن مشروع تجاري ربحي للمدرسة.
فبعض الأهالي لا يعلمون بما يتم بيعه في مقصف المدرسة من طعام ، وعلى إدارات المدارس تزويد الأهالي بقائمة الطعام المتوفرة لديهم في المقصف، وما يسمح ويمنع إرساله مع الطالب ، و اعادة النظر في الوجبات المقدمة في المقاصف وأن يتم تحديد قوائم الوجبات والمنتجات التي يتم بيعها والرقابة المفعلة لهذا الأمر .
الحديث في هذا الأمر شائك ، لأن الأمر لا يتعلق بجهة واحدة، بل المنزل والمدرسة والجهات الرقابية وغيرها، والتي لا يمكن حصرها، لذلك فإن أهم ما في هذا الأمر هو أن على أولياء الأمور الرقابة المستمرة وتعويض تناول الأطعمة غير الصحية بممارسة الرياضة والحركة والحد من تناولها.
بات من الضروري وضع برامج توعية صحية بشأن التركيز على تثقيف الطلاب بمخاطر الأمراض المزمنة كالسمنة والسكري، حيث أن النمط الغذائي والسلوكي الصحيح مسؤولية حقيقية تقع على عاتق الأسرة والمدرسة والمجتمع الذي يحيط بالطالب.
لذا من واجب الجهات المعنية تكليف من يقوم بمهمة زيارة المقاصف المدرسية، حيث أن الطلبة يقضون نصف يومهم في المدرسة؛ وأغلب العادات الصحية يكتسبونها داخل بيتهم الثاني.
ومن ناحية أخرى على إدارة المدرسة التعميم بين الأهالي عن عدم إرسال الأطعمة الممنوعة في حقيبة الطعام الخاصة بالطالب ، ويجب أن تتولى المدرسة التفتيش عليهم يوميا.
ومن الضروري وضع نظام خاص بالمقاصف الدراسية لضمان سلامة الغذاء وذلك بهدف ضمان التزام المقاصف المدرسية بالمعايير الصحية وتحديد قائمة الأصناف الغذائية المسموحة والممنوعة بهدف توفير غذاء صحي سليم آمن وعدم بيع المواد الممنوعة، كذلك التزامهم أسعار محددة ومعقولة تتناسب مع جميع الفئات ونأمل استبدال ما يباع داخل المقاصف بأنواع ذات قيمة وفائدة غذائية جيدة للطلاب .






تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع