أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
وفاة طفل غرقا بمسبح في الرمثا الدولار الأميركي يهبط لليوم الرابع على التوالي تامر حسني يفقد صوته على المسرح جنرال إسرائيلي: الملك يعلم عمّا يتحدث بالضبط هل تسرّع رئيس الوزراء عمر الرزاز؟ «معاريف»: «صفقة القرن» ستبصر النور قريباً 11 إصابة بتصادم حافلة ومركبة على تحويلة المحمدية باتجاه معان هذا ما قالته السيدة لولي العهد خلال زيارته لها بالعقبة الرزاز يرد على «صورة» نقل سيارة حكومية لاضحية أردني يضحي بـ "جمل" عن روح صدام حسين عمّان .. وفاة طفل دهساً في أول أيام العيد "الكرملين" ينفي ان تكون تركيا طلبت المساعدة الصفدي يبحث اليوم ملف "أونروا" مع بومبيو في واشنطن 7 الاف عربي تعالجوا في المستشفيات الأردنية في تموز 3 إصابات بحادث صادم في الشوبك حمزة قطان يضيف الميدالية الثانية للأردن في دورة الألعاب الآسيوية مندوبا عن الملك اللواء الحواتمة يشارك في تشييع الشهيد احمد الزعبي الشياب يؤكد استمرارية الوزارة في تقديم الخدمة الصحية في عطلة العيد ترامب يكشف عن شروطه لرفع العقوبات عن روسيا سقوط عدة صواريخ على كابول
الصفحة الرئيسية آدم و حواء قلة النوم تؤدي إلى الخرف المبكر

قلة النوم تؤدي إلى الخرف المبكر

قلة النوم تؤدي إلى الخرف المبكر

08-08-2018 10:27 AM

زاد الاردن الاخباري -

يقول العلماء، إن النوم هو أفضل دواء للعديد من الأمراض، فاثنين من أكبر أمراض العصر في الغرب وهما السرطان والخرف المبكر يرجعان إلى قلة النوم.

وقد أدت الحياة العصرية إلى حرمان الكثير من الناس من النوم الكافي، وبدلًا عن ذلك بات السهر والاستيقاظ المبكر لأجل العمل هما العادة التي تعوق الاكتفاء من الراحة في الليل.

وينعكس ذلك على الذاكرة بمرور السنوات، حيث يعمل على تدهورها تدريجيًا ما يقود إلى خرف مبكر واحتمالات الإصابة بالسرطان في ظل خلل محتمل في نظام عمل خلايا الجسم.

ويسبق اضطراب النوم مرض الزهايمر قبل عدة سنوات، ما يجعله بنظر العلماء مقدمة له أو إنذارا مبكرا له.ويساعد النوم الكافي في الاحتفاظ بالذاكرة قوية ونشطة وحفظ الملفات الجديدة باستمرار.

كيف يحدث الخرف؟

علميًا فإن مرض الزهايمر وهو أسوأ أنواع الخرف، يرتبط بتراكم بروتين يعرف باسم "أميلويد بيتا" يتجمع في شكل كتل لاصقة أو لويحات في الدماغ.

وإذا كان الخرف هو عبارة عن مجموعة الأعراض التي تؤثر على الذاكرة وأداء الأنشطة اليومية، والقدرة على الاتصال، فإن الزهايمر هو شكل من أشكال الخرف، ويزداد سوءًا مع مرور الوقت ويؤثر على الذاكرة بشكل خاص.

وتعمل صفائح هذا البروتين السام على قتل خلايا الدماغ، لكن لويحات الأميلويد تؤثر فقط على بعض أجزاء الدماغ وليس غيرها، لأسباب لا تزال غير واضحة إلى اليوم.

وتوصل علماء في جامعة كاليفورنيا إلى أن رواسب الأميلويد تتركز في المناطق الوسطى من الفص الجبهي، والآثار المستقبلية سوف تنعكس ليس على النسيان فحسب بل كذلك قدرة الاحتفاظ بالمعلومات وتعلم أشياء جديدة.

النوم وتنظيف الدماغ

كما تظهر دراسات أخرى على الفئران أن قلة النوم العميق تؤثر أيضا على ما يمكن أن يطلق عليه عملية تطهير الطاقة الليلي، حيث يعمل السائل المخي الشوكي على تنظيف الدماغ وطرد الفضلات الأيضية.

وبالتالي عدم النوم العميق يمنع تطهير الدماغ، مما يؤدي إلى زيادة تراكم اللويحات السامة، ما يشير إلى المخاطر المحتملة المذكورة.

وفي هذا الإطار يشار إلى تجربتي الرئيس الأميركي السابق رونالد ريغان ورئيسة الوزراء البريطانية مارجريت تاتشر، فقد كانا لا ينامان بالشكل الكافي، فقط لأربع إلى خمس ساعات في اليوم، ما عرضهما لتطور مبكر للزهايمر.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع