أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
قتيبة للرزاز: بس ادعمونا ورح تشوفوا طاقات الشباب الأردني تسمم شاب إثر تناوله مادة كيميائية بالزرقاء روب راينر يكشف أكبر كذبة في التاريخ لتدمير العراق في فيلم «صدمة ورعب» غزة تستعد لـ جمعة حقوق اللاجئين 10 اصابات بحادثي سير في عمان والزرقاء إصابة سيدة بحادث تدهور على طريق اربد عمان النص الكامل لقانون القومية الذي صادق عليه الكنسيت الاسرائيلي خوري : ماراثون ثقة استثنائي .. وهمة النواب حديد لهذا السبب لم يحضر النائب الهواملة جلسة الثقة 89 إصابة بـ 211 حادثاً في 24 ساعة بالأردن انخفاض على درجات الحرارة وأجواء معتدلة وظائف شاغرة ومدعوون للتعيين في مختلف الوزارات - أسماء نقيب التجار يحذر : الأسواق في أسوأ أحوالها الوزيرة عناب تتصدر الضربات النيابية الأعنف إطلاق نافذة الخدمات الإلكترونية للطلبة الوافدين البطالة اجبرت المواطن على القاء نفسه من الشرفات .. والمجالي : "ليست المرة الأولى" الأردن: تبـنّـي «قـانـون القوميـة» يكـرّس «الدولة اليهودية» والفصل العنصري الفايز يطالب بخلق بيئة استثمارية جاذبة في المحافظات باسم القانون "دولة فصل عنصري" في الشرق الأوسط .. تثير قلق العالم ترامب ينذر الاتحاد الأوروبي: استغلالكم لنا لن يستمر طويلا
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام أنتقال عامر شفيع لشباب الاردن غير مقنع

أنتقال عامر شفيع لشباب الاردن غير مقنع

06-07-2018 01:26 AM

أنتقال عامر شفيع لشباب الاردن غير مقنع
خاص - عيسى محارب العجارمة - زلزال مدمر ضرب مواقع التواصل الاجتماعية والرياضية الاردنية ، وفحواه انتقال حوت آسيا وحارس مرمى منتخب الاردن ، ونادي والوحدات سابقا ونادي شباب الاردن حاليا الكابتن عامر شفيع .

ولأني كاتب شامل ورغم الأقصاء والتهميش المتعمد ضدي رسميا وشعبيا ، الأ أنني أكتب بهذه القضية الرياضية الهامة ، لأنني على مسافة واحدة من الجميع ، وأتحدى أي كاتب أردني ان يكون له اربعة مقالات على البدر المنير وأعني شاشة وكالة زاد الاردن الأخبارية ، درة المواقع الاعلامية الاردنية دفعة واحدة بموضوع رياضي كهذا ، وموضوع فني كنوف وموضوعين سياسيين بنكهتين مختلفتين لهدف سامي واحد موحد .

احمد الوكيل وعامر شفيع رغم اختلاف الادوار حراس وطن وعقيدة وانتماء ، ومهمتها واحدة برفع راية الوطن رغم اختلاف المواقع ، ويعرفني سعادة ابو علاء السفير المتألق كواحد من ابرز الكتاب بهذا الوطن ولذا يعطيني الفرصة لممارسة ابداعي السياسي والادبي والرياضي في كافة ارجاء ملعب زاد الاردن .

وهو يسمح لي كما آمل بهذا المقال بشوتة بعيدة المدى أمزق بها شباك الحارس المبدع عامر شفيع من منتصف الملعب تماما ، رغم براعته على مدى ما يزيد عن عشرة سنوات بحماية عرين النشامى وناديه الام فريق الوحدات صاحب الشعبية الطاغية .

فقضية الانتماء للنادي الام اهم مليون مرة من البعد الاحترافي وقيمة العرض المقدم من شباب الاردن او غيره ، والكابتن شفيع هو الاكبر سنا وخبرة وانتاجية بين جميع لاعبي المنتخب والاندية وبالتالي فأن قراره بعقوق ناديه الام بدعوى مالية هو مدعاة لان يقوم كل لاعب بالضغط على ادارة نادية للتجارة والسحت والكسب غير المشروع بنظري من صناديق الاندية الخاوية على عروشها .

كابتن عامر من حقي ككاتب يحب الكل ليحظى بالكل وانت قدوة للكل ، أن اصوب صوب مرماك هذه الركلة الفكرية الادبية الرياضية لأقول لك بمنتهى القسوة بأنه قرار غير مقنع وانك فتحت الباب على مصراعيه لجيل كامل من اللاعبين الشباب باتخاذ القرار الانتهازي ان جاز لي التعبير ضد مصالح نواديهم الام .

الجماهير الاردنية الليلة عاشت بحيص بيص هذا الخبر وتحليله من كافة الجوانب ، وانا ادليت بدلوي من جهة الجانب التربوي لا المادي المصالحي الضيق ، قرار الكابتن شفيع هو صدة غير ناجحه لهجمة قادها مجلس ادارة النادي لضغط نفقات تحضير فريق كرة القدم بالنادي صاحب الجماهيرية الطاغية ، وبالتالي دخلت الليلة بمرماك الاهداف الغزيرة على غير العادة واظنك الان قد تعض اصابع الندم على قرارك غير المقنع والمقنع باسباب مادية غير مقنعه ايضا .

فقد ان اوان المحاسبة الجماهيرية لنجومهم المفضلين بمنتهى الشفافية ماديا ومعنويا وتاريخيا ، واظن ان تدليلكم من قبل الاتحاد والاندية هو السبب المباشر وغير المنظور في عدم رؤيتنا لمنتخب النشامى في اضعف مسابقة لبطولات كاس العالم على الاطلاق ولو تأهلتم لكنا شرفنا العرب كما فعلتم سابقا بالتعادل العادل مع الارغواي نكهة التميز بالبطولة الحالية .

واذا عرف السبب بطل العجب فاللاعب الذي يقدس المادة غير معني البتة بمصير النادي ومنتخب الوطن وجميعكم الا من رحم ربي عنده جلسة الارجيلة مع الاصدقاء بالمقهى والكوفي شوب اهم بكثير من التدريب المضني واسالة العرق في ميادين التدريب لا بل ان ثقافة البزنس لديكم يا لاعبوا فترة الاحتراف تطغى على اي اعتبار اخر .

بصراحة السياسين والرياضين في بلدي ينهلوا من نفس المشرب الانتهازي والتنكيد على الشعب والقاعدة الجماهيرية باسباب اوهى من خيط العنكبوت وتستدعي السباب والشتائم على مواقع التواصل الاجتماعي بهذه الصورة الفجة للفعل غير المبرر اخلاقيا وتربويا وان لقي التمرير والتبرير الرياضي والمالي الا ان التمريرة السيئة تبقى سيئة ولا تثمر عن هدف جميل .

في الختام فليعذرني الكابتن شفيع في هذا الهدف الذي لعبته بالمقلوب ضده فالجماهير تحتاج لمن يوصل صوتها لأذانكم معالي النجوم الكبار رغم انها لن تجد لديكم اذنا صاغية حالكم حال السياسين ببلدي فكلكم اغبياء .
0797460012





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع