أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
مصر تحدد موقفها من التصالح مع "الإخوان المسلمين" دهس طفل في الزرقاء الثأر يراود ريال مدريد أمام ليفربول في ‘‘نهائي الأبطال‘‘ وفاة فلسطيني يرفع شهداء مسيرات العودة لـ116 شهيداً ماكرون يمدّ يده الى الحكومة الايطالية وفاة شخصين وإصابة آخر اثر حادث تصادم في محافظة الكرك مقتل اربعيني طعنا بالبقعة سيدة تلد داخل تاكسي في اربد 20 علامة تجارية تطلب الحماية من منتجات مقلدة ترامب يتراجع: القمة مع كيم قد تعقد بموعدها تحذيرات من عملية عسكرية في درعا قريبا "استثنائية" ساخنة تنتظر النواب "يديعوت أحرونوت": "صفقة القرن" تقضي بضم إسرائيل للقدس والخليل أبوظبي: العلم الأردني يزين أهم المعالم الوطنية بذكرى الاستقلال اليمن: 5 قتلى و40 مفقودا في سقطرى جراء إعصار "ميكونو" إعصار "مكونو" يضرب سواحل عُمان ووفاة طفلة ناسا تنشر فيديو لثقب الشمس الإكليلي العملاق - شاهد هل تذعن إيران لضغوط واشنطن بشأن الاتفاق النووي؟ اخلاء عشرين معلمة أردنية في سلطنة عمان عائلة من الروهينغا وزّعتها المأساة بين أربعة بلدان
الصفحة الرئيسية مال و أعمال "المستهلك" تحذر من تراجع القدرات...

"المستهلك" تحذر من تراجع القدرات الشرائية للمواطنين

"المستهلك" تحذر من تراجع القدرات الشرائية للمواطنين

13-02-2018 12:23 PM

زاد الاردن الاخباري -

حازت العاصمة عمان على أعلى نسبة في تراجع المبيعات مقارنة مع الكثافة السكانية تليها الزرقاء فاربد، بحسب التقرير الشهري الصادر عن الجمعية الوطنية لحماية المستهلك واستند الى عينات عشوائية من مختلف المحافظات.

واشار التقرير الى ان نسبة تراجع المبيعات وصلت لاكثر من 30 في المائة في مختلف القطاعات مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي.

وحذرت الجمعية في بيان لها، اليوم الثلاثاء، من انعدام القدرات الشرائية لدى المواطنين في ضوء زيادة المتطلبات الحياتية والمعيشية وارتفاع التكاليف مقابل ثبات الدخل وسط تراجع نسبة المبيعات الى مستويات غير مسبوقة بما فيها المتطلبات الضرورية.

وبين رئيس الجمعية الدكتور محمد عبيدات، أن التقرير شمل زيارات ميدانية للمحلات التجارية المختلفة سواء تلك التي تقوم ببيع المواد الغذائية أو الملابس والاثاث والخدمات الأخرى،ووجد في العاصمة عمان على سبيل المثال، أربعة زبائن في كل مائة محل تجاري خلال ساعات معينة، مع لجوء أصحاب هذه المحلات الى اجراء العديد من التخفيضات التجارية، او استخدام أساليب تسويقية غير مسبوقة لبيع بضائعهم، خشية انتهاء فترة صلاحيتها، ولتوفير السيولة النقدية لتغطية التكاليف التشغيلية التي باتت مرتفعة، وتهدد بخروج صغار التجار من السوق نهائيا اذا ما استمر الحال على ما هو عليه .

وأكد عبيدات أن المؤشرات التي جمعتها حماية المستهلك توضح أن رغبات المواطن الاستهلاكية باتت تنصب على الأهم والضروري من المتطلبات المعيشية واتخاذ مبدأ التقنين في شراء الاحتياجات الضرورية والمقاطعة الاجبارية القسرية لبعض السلع والمنتجات لارتفاع أسعارها، وكذلك عملية البحث عن البدائل الأقل سعرا ولو كان على حساب الجودة والنوعية.

وتابع ان التقنين شمل كذلك مادة الخبز على سبيل المثال، اذ شهدت المخابز انخفاضا ملموسا على مبيعات هذه المادة، واصبح المواطن ينوع في وجباته الغذائية تلافيا لاستخدام الخبز، وعلى سبيل المثال اعتماد الوجبات الغذائية التي تشمل الأرز كوجبة رئيسية بديلا عن الوجبات الاعتيادية، وكذلك الاعتماد على الأطعمة البيتية وتقنين المشتريات من المطاعم، الامر الذي أكده أصحاب هذه المنشآت من تراجع كبير في نسبة مرتادي المطاعم بجميع أشكالها .

بترا





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع