أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
اعلان هام صادر عن ديوان الخدمة المدنية لتعيين موظفين - أسماء الحباشنة: حيدر الزبن سيسلم الرزاز قضايا فساد كبرى خلال 3 أيام اعتصام على الرابع للوقوف خلف الحكومة لمحاربة الفساد راصد: خطابات النواب تتوجه للتوصيات الوطنية بدلاً عن المناطقية روحاني لترامب: لا تلعب بذيل الأسد فالحرب مع إيران ستكون "أم الحروب" مواطن يعتذر لوزير الخارجية .. والصفدي يرد: ’كانت صوت قعيد نوم مش أكثر‘ الزعبي يحذر من هذا القرار على مصير 19532 مهندسا ومهندسة وزارة العمل تحذر الأردنيين الباحثين عن عمل في قطر من هذا الرابط الطراونة: قضية ’مصنع الدخان‘ تضم رؤوساً كبيرة .. وهي قضية فساد كبرى مطيع ينفي تورطه بمصنع الدخان .. ويتهم جهات بشن الحرب عليه غنيمات: لا تسوية على مبالغ مترتبة على شركات بقضية ‘‘الدخان‘‘ الصفدي ولافروف يبحثان الأفكار الروسية لبدء عودة اللاجئين السوريين 6 إصابات بحادث تدهور مركبة بالمفرق اغتيال عالمين فلسطينيين في الجزائر الاثنين : ارتفاع قليل على الحرارة إصابة ثلاثة أشخاص نتيجة اصطدام مركبتهم بجمل في الطفيلة تسمم دوائي لطفلة 14 سنة وحالتها العامة سيئة غارة (إسرائيلية) على موقع للنظام السوري بحماة الزعبي: قانون النقابة ينص على وجود مركزين لها في عمان والقدس اصطياد سمكة قرش في العقبة
نظافة شوارعنا ومدينتنا ظاهرة ايجابية وثقافة مجتمعية دينية ووطنية وانسانية
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام نظافة شوارعنا ومدينتنا ظاهرة ايجابية وثقافة...

نظافة شوارعنا ومدينتنا ظاهرة ايجابية وثقافة مجتمعية دينية ووطنية وانسانية

08-11-2017 12:22 AM

يمكننا ان نطلق على المهندس المحامي علي ابو سكر امين الزرقاء وابن الزرقاء البار وخادم الزرقاء واهلها حيث من يرشح نفسه للبلدية الزرقاء ليتولى رئاسة البلدية هدفه الاسمى هو تقديم الخدمات الى الزرقاء واهل الزرقاء والنهوض في الخدمات والمحافظة على البيئية وان ان كل جل اهتمامة خدمة اهل مدينة من نظافة وايصال خدمات وتخفيف الاعباء عن المواطنين لا جلدهم وتعريتهم واخذ لقمة العيش من افوه ابناءهم باستعمال القانون للخدمة وتطبيق الاخف حكما لا ان تضاعف الضرائب على اللافتات وعلى التراخيص والمسقفات من اجل الزرقاء واهل الزرقاء فهو يريد ان ان يقوم في خدماتهم وتوسعة للمظلة المجتمعية في عداله الى احياء بلدية الزرقاء والى اهالي الزرقاء عندما يتحدث عن البيئية الزرقاوية وايام الخير ايام ما كان سيل الزرقاء والاشجار والخضار والتجارة يرجعني الى الى الوراء فانا ابن الزرقاء ومن مواليدها اعرف الزرقاء كيف كانت وكيف اصبحت كانت مملؤة بالحيوية والاشجار اشجار التوت والتين واللوزيات واشجار الجوز والرومان واصبحت صحراء لايوجد الا كثبان رملية وجبال اسمنتية كان هناك سيل فيه ماء يجري وفيه اسماك وفيها خضار وخس وجزر وبصل اخضر وجميع الورقيات تزرع على ضفاف سيل الزرقاء اصبح سيل الزرقاء مهجورا حزين فاقد اصدقاءه واحباؤه وزواره كان هناك أيدي خفية عبثت فيه وجففة ينابيعه وجففت مياه السيل وهناك من قطع الاشجار المثمرة وتحول الى بيوت حجرية واسمنتيه اصبح يلقى في سيل الزرقاء النافق من الحيوانات والطيور ومكب للنفايات وحظيرة للحيوانات النافقة وحاوية الى المجاري العادمة وفضلات الانسان ومخالفته , المهندس علي ابو سكر يحث الناس على اعادة الزراعة زراعة الاشجار في البيوت وان البلدية مستعدة ان تقدم لهم الغراس والاشجار المثمرة والحرجية لعادة الرونق والجمال وتحسن من البيئة كل ذلك من افكار وطموحات وآمال وخطط تصب وتصب الى صالح ابن الزرقاء ولمدينة الزرقاء هل نشاهد الزرقاء فيها الاشجار والمتنزهات والحدائق والملاعب والشوارع المعبدة والارصفة والكندرين وتتزين شوارعها وبيوتها وحدائقها بالاشجار والازهار وهل يعود ابن الزرقاء الى القيم والمبادى الاسلامية للمحافظة على النظافة والانتماء الوطني والاخلاص والولاء الى مدينته مدينة المدن الاردنية التي جمعت فيها ابناء الاردن من كل حدب وصوب من مكوناته واصبح مكنونها وقلب الاردن النابض مدينة الصناع والعسكر ومدينة المزارع الذي كان يزرع ويستثمر سيل الزرقاء هل تعود بيوت اهل الزرقاء فيها اشجار وغراس جميلة وورود وروائح العطر والريحان والياسمين والفل تفوح من البيت بدل المجاري والمياه العادمة الفائضة والمكارهة الصحية والاوساخ الملاقاة على الطريق هل نرى انشاالله شوارع الزرقاء نظيفة ويلتزم ابناء الزرقاء بالنظافة يتردد في ان يلقي الاوراق والاوساخ لجانب الحاوية بل يلقها داخل الحاوية هل نعمل على تثقيف الابناء من الناحية النظافة وان هذا من صميم ومبادىء الاسلام واخلاق الاسلام الحميدة المحافظة على النافة واماطة الاذى عن الطريق هل نتقيد في اوامر معلمنا المعلم الاول وخير البشر محمد صلى الله عليه وسلم ونكون حريصين على النظافة والامتثال الى اوامرة وتقيد في منهجة ونهجة صلى الله عليه وسلم انني اهيب بالاخوة المواطنين ان يسجلوا معاني الوفاء والانتماء والخلاص لله تعالى والى رسولة والى مدينتهم والبيئية التي يعيشون فيها والمحافظة على النظافة والوقوف لجانب رئيس البلدية المهندس علي ابو سكر ومع مدينتهم بالمحافظة على النظافة وان تكون ظاهرة ايجابية ان ننشر هذه الثقافة المجتمعية معا الى نظافة شوارعنا ومدينتنا الجميلة -
الاعلامي المحلل السياسي الاقتصادي الدولي ومدير لجان الاحياء - موسى محمد علاونه





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع