أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
القبض على فتاتين بحقهما 18 طلبا امنيا "الاردنية" تحافظ على ترتيبها ضمن أفضل 10 جامعات عربية توجه لدمج "رخص المهن ورسوم المكاتب" بقانون واحد رفض فلسطيني أردني ثابت لمخططات اليمين الصهيوني نتنياهو: لن نسمح بموطئ قدم لإيران بسوريا مواطن يسرق الكهرباء لتدفئة غرفة كلب الحراســة فوضى "أراضي الدولة" تنفجر مرة أخرى وفاة نزيل بجلطة دماغية في سجن الزرقاء حرب مفتوحة بين أبرز حزبين كرديين الملك يتلقى اتصالا من السيسي ضبط 3 أشخاص دهسوا شرطيا على طريق إربد عمان جرش: ‘‘قصر الباشا‘‘ معلم تراثي وتاريخ وطني يعاني الإهمال والعبث "تفسير القوانين" يصدر قرارا بشأن قضية موظفي اليرموك محطات بارزة بمعركة الرقة في سورية مقتل طيارين إماراتيين بتحطم مقاتلتهما في اليمن حريق في مصنع شبس بالزرقاء الحكومة تمنح إعفاءات لتشجيع شركات التأمين على الاندماج 200 ألف دينار خسائر الاعتداء على 15 محولاً في الشونة الجنوبية - صور انفجار حافلة شرطة جنوب تركيا مطالبون بدفع اموال للجمارك - أسماء
الصفحة الرئيسية شؤون برلمانية وفاة والد النائب طارق خوري .. والاخير ينعاه

وفاة والد النائب طارق خوري .... والاخير ينعاه

وفاة والد النائب طارق خوري .. والاخير ينعاه

06-10-2017 01:56 PM

زاد الاردن الاخباري -

نعى النائب في مجلس النواب الاردني ورئيس نادي الوحدات السابق طارق خوري ، والده سامي خوري ، الذي توفي عن عمر ناهز 86 عاماً.

وسيشيع جثمان الفقد الى مقبرة ام الحيران يوم السبت الساعة 1:30 ظهرا.

وتقبل التعازي في قاعة النبر تقاطع البيادر مقابل شركة مرسيدس لمدة ثلاث ايام .

وفيما يلي نص النعي :

مُنَاضِلًا قَوْمِيًّا عَنِيدًا خَيْرًا

يغادرنا جسداً لتبث روحه الطاهرة فينا ارواحاً لنكمل الطريق الطويل نحو وحدة الأمة وحريتها .

ببالغ الحزن والأسى والالم انعي أنا وشقيقي زياد وشقيقاتي هتاف وهلا ووالدتي وآل خوري فقيد الأمة السورية الأمين سامي حنا خوري

عن عمر ناهز 86 عاماً قضاها مناضلاً مقداماً حراً يتقدم الصفوف لم يتبدل ولم يتغير من اجل وحدة الهلال السوري الخصيب و تحرير كامل التراب الفلسطيني وكل أراضي الامة السورية المحتلة ودفع ثمن ذلك جزءًا غالياً من حياته في السجون وحبس الحرية الشخصية غير آبه بأي شيء إلا بما آمن به .

لم يتفانى يوماً بالوقوف إلى جانب الأحرار والمقاومين والمثقفين بغض النظر عن اطرهم التنظيمية ما دام لهم نفس الرؤيا في مواجهة المحتل الصهيوني .

لقد غادرنا رحمة ألله عليه مؤمناً بأن الحياة وقفة عز فقط وقد وقفها بكل عز.

عهداً لروحك المقاومة أن نبقى على نفس الطريق مستخدمين نفس البوصلة التي تشير إلى القدس نقطة البدء والالتقاء نحو وحدة الأمة .








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع