أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
ترجيح إعلان "القبول الموحد" خلال أيام تنديد بـ"سياسات الكراهية" التي يقودها ترامب حلّ أزمة "الرأي" وسط أزمة فساد .. نتنياهو أمام 3 سيناريوهات جنرال روسي: موسكو اختبرت أكثر من 200 سلاح جديد في سورية لا اتفاق بمجلس الأمن حول وقف لإطلاق النار في سورية السلط تواصل احتجاجاتها على رفع الاسعار سحب مستحضر Isotretinoin من الأسواق مؤقتاً قروض إسكان لضباط متقاعدين من الأمن العام - اسماء دول الخليج تدعو إلى وقف القصف على الغوطة الشرقية والد الطفلة "دانة" يروي تفاصيل الحادث الذي أودى بحياتها توقف فيسبوك وإنستغرام عن العمل في دول عدة وفاة طفله سقطت في منهل مياه بعجلون. إحالة قضية تلاعب بمستلزمات طبية إلى المدعي العام الأردن يربح قضية تحكيم "الديسي" ويحصل على تعويض من الأتراك الكرك : القبض على مطلوبين بحوزتهم كميات كبيره من المخدرات الأعيان يعيد للنواب 4 مشاريع قوانين "الطفيلة التقنية" تبدأ تسجيل طلبة الثانوية بمعدل 60% المومني: تعديلات تشريعية لتحويل المعتدين على المستثمرين إلى " أمن الدولة" اعتماد 14 مختبرا لإجراء فحوصات لعاملات المنازل في الفلبين
ضرائب اضحى العيد
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام ضرائب اضحى العيد

ضرائب اضحى العيد

31-08-2017 06:08 PM

تتسرب الأخبار عن عزم لوبي الاصلاح الاقتصادي التوجة للمواطن لفرض ضريبة من جديد حتى لا يتبقى المواطن أي انتماء او ولاء وهو من يدفع كل يوم ضريبة عن كل سلعة حتى السلع الاساسية يدفع علية ضريبة رغم تدني مستوى الجودة. .وبالمقابل يتم إعفاء صناعات وبنوك وتامينات على حساب لقمة المواطن .
إلى متى يبقى المواطن خاروف البرامج والخطط الهشة التي تحاصر المواطن من كل الاتجاهات وهو حصار أقرب لحصار قريش لرسول وصحية الكرام ....
ان المتابع لبرامج الحكومات هي برامج إفلاس رغم كل المساعدات السنوية للخزينة لاتزال الحكومات تتخبط بمس شيطاني ...
ان الأردنيين اهل الصبر مع قيادتهم التي تجوب الدنيا لتوفير لنا حياة كريم وتقيم علاقات محترمة مع دول العالم حتى اصبح الأردن بفضل الله وحكمة القيادة الهاشمية ذو مكانة رفيعة وعزيزة وهذا فضل الله .
ويبقى السؤال لكل حكومة ومسؤول إلى متى بقاء مسلسل حصار الأردني ومحاولات ذبح الكرامة والفزعة والصبر وهل تجويع الأردني غاية لكل مسؤول او هي محاولة لفوضة لا سمح الله .
نحن نسأل شو ممكن يشبع الحكومات التي تحولت لهبش بما تبقى من صبر الاردن او هناك مخطط لتحويلنا لزعران وبلطجية لنعيش بدون كرامات .
ربما هناك تفكير نتيجة قرارات تحولت اقرب لما يحدث من سلوكيات ترفق بصور عن حجم إيرادات الزعران اليومية
لا تفسير سوى ان محاولات الحكومات من سنوات تهدف ذبح الأردنيين بسكين الوطن وما حصل هو فداء اصبح اضحية بعيد أضحى مبارك .
حمى الله مملكتنا وقيادتنا
كاتب شعبي محمد الهياجنه





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع