أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
مادبا .. ديدان وحشرات بمحل لبيع المجمدات 30 دينار مكافأة لمن يبلغ عن آليات تطرح الانقاض في مادبا ترامب: الناتو عاد قويا بفضل جهودي الطراونة يرجح الانتهاء من مناقشات البيان الوزاري الخميس الأمن يوضح حول حجز مركبات من عليهم ذمم مالية للمياه تغريدة مثيرة للنائب القضاة عن «الفاسدين والمصلحجية»: «معقول خبطنا بحدا من القاعدين!» النائب الطراونة: تلقيت تهديدات بسبب "مصنع الدخان" أزمة المواطنين العالقين في اسطنبول تتواصل تعينات لمدعين عامين في عدد من وحدات الامن العام - اسماء «المياه» تضبط نائباً يسرق المياه بطريقة مبتكرة ويبيعها للمواطنين في جرش الأمن العام يطلق حملة جديدة على وضع التضليل في السيارات وزير العمل يعلن عن 1000 وظيفة للأردنيين في قطر خلال شهرين الزغول يهاجم الرزاز ويمنح الثقة 15 قتيلاً مدنياً حصيلة جديدة للغارات الجوية في جنوب سوريا نقابة الأسنان تفتح تحقيقاً بعد ضبط " معدات أسنان وأجهزة "مهربه وزير الأشغال رداً على طلب أحد النواب: "حاضر بعد مناقشة الثقة" وفاة شخصين وإصابة آخر اثر حادث تصادم في اربد إصابة 3 أشخاص بحادث تدهور في جرش ضبط سارق قاصة حديدية تحوي 18 الف دينار من مطعم إحباط تهريب لوازم زراعة أسنان
مقارنة وقراءة نسب نجاح ومعدلات التوجيهي في 2016 و2017
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة مقارنة وقراءة نسب نجاح ومعدلات التوجيهي في 2016...

مقارنة وقراءة نسب نجاح ومعدلات التوجيهي في 2016 و2017

12-08-2017 07:42 PM

لا يعد ارتفاع نسبة النجاح لهذا العام نتاج "تطوير" مسّ امتحان الثانوية العامة، لأنه ببساطة لم يتم (حتى اللحظة) تطبيق أيّ من الخطط والأفكار عمليا في الامتحان، وبالتالي سارت الأمور وفق نظام التوجيهي المعمول به منذ سنوات.
وعليه يمكن محاولة تفسير ارتفاع نسبة النجاح من زاوية أثر إلغاء فرع الإدارة المعلوماتية على إرتفاع نسبة النجاح في الفرع الأدبي، مما انعكس على النسبة العامة، بعد أن اتجه أغلب طلبته إلى الفرع الأدبي، مما أحدث فرقا فيه، وأخرجه من فرع خاص بضعيفي التحصيل، يرافقه تدن دائم في نسب النجاح، إلى فرع يضم عددا كبيرا من الطلبة المتفوقين، إضافة إلى نسبة هامة من متوسطي التحصيل.
وإذا أضفنا لما سبق، مستوى الأسئلة المعتادة للفرع الأدبي والتي راعت على الدوام الانطباع السائد حول المستوى التحصيلي لطلبة هذا الفرع، يمكن تفسير ارتفاع نسبة النجاح بشكله العام.
ومن جانب آخر يمكن تفسير ارتفاع معدلات الطلبة ضمن جميع الفئات، بإلغاء سؤال التميز (غير المعلن) في أغلب الاختبارات، ومنحه حصة ضئيلة في الجزء المتبقي من الاختبارات، وهذا ما تم رصده من خلال التقارير التي غطت الاختبارات وما تضمنته من آراء للطلبة والمعلمات والمعلمين المتخصصين.
ارتفاع المعدلات سيعيدنا إلى ما كنا عليه قبل أربعة سنوات، وسيُحدث صدمة القبول الجامعي، وتدني فرص حصول مرتفعي المعدلات على المقاعد المرغوبة أو الجاذبة.
ففي ظل وجود أكثر من 3059 طالبة وطالب، تجاوزت معدلاتهم ال 90%، مقارنة بـ 2625 في 2016، يكون استبعاد جزء من أصحاب معدلات "الممتاز"، وجزء كبير من الـ"جيد جدا" من تخصصات الطب والهندسات، وهي التخصصات الجاذبة لهذه الفئة من الطلبة، أمرا حتميا، وبالتالي فإن اللجوء إلى التعليم الخاص للمقتدرين هو الحل، مع بقاء غير المقتدرين خارجا.

 





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع