أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
السودان : العثور على السفير الروسي جثة داخل منزله بعثة التلفزيون الأردني تنفي خبر احتجازها من قبل السلطات السعودية الملقي: المنطقة على وشك الاستقرار بعد دحر داعش ايقاف 5 باصات حج على الحدود لعدم وجود "معاون سائق" قطر تطالب بـ"الاعتذار ورفع الحصار" قبل الحوار مادبا : إصابة شاب بعيار ناري طائش تشاد تغلق السفارة القطرية على أراضيها وتطرد موظفيها احالة رئيس بلدية للمحكمة اطلق النار ابتهاجا بفوزه السعودية تحتجز بعثة التلفزيون الأردني للحج وفاة شاب غرقا في البلقاء تفويج 5 آلاف حاج أردني إلى مكة المكرمة عارضة إيطالية :لم يعجبني ابناء الاردن وشعرت آني صراف آلي قرارات هيئة "التعليم العالي" "اليرموك" تقاضي صفحات على مواقع التواصل تسيء لاسمها داعش يقطع رؤوس 11 شخصا بسرت في ليبيا توجه لرفع أعداد طلبة الموازي بالجامعات لا تخفيضها بعد "كريم" .. "اوبر" تستكمل اجراءات تسجيلها مركز عمان لمراقبة وقف إطلاق النار بجنوب سوريا يباشر عمله لا زيادة على رسوم الخروج للمسافرين إلى الأردن من مطار بيروت وفاة ضابط اردني بعيار ناري في دارفور
مقارنة وقراءة نسب نجاح ومعدلات التوجيهي في 2016 و2017
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة مقارنة وقراءة نسب نجاح ومعدلات التوجيهي في 2016...

مقارنة وقراءة نسب نجاح ومعدلات التوجيهي في 2016 و2017

12-08-2017 07:42 PM

لا يعد ارتفاع نسبة النجاح لهذا العام نتاج "تطوير" مسّ امتحان الثانوية العامة، لأنه ببساطة لم يتم (حتى اللحظة) تطبيق أيّ من الخطط والأفكار عمليا في الامتحان، وبالتالي سارت الأمور وفق نظام التوجيهي المعمول به منذ سنوات.
وعليه يمكن محاولة تفسير ارتفاع نسبة النجاح من زاوية أثر إلغاء فرع الإدارة المعلوماتية على إرتفاع نسبة النجاح في الفرع الأدبي، مما انعكس على النسبة العامة، بعد أن اتجه أغلب طلبته إلى الفرع الأدبي، مما أحدث فرقا فيه، وأخرجه من فرع خاص بضعيفي التحصيل، يرافقه تدن دائم في نسب النجاح، إلى فرع يضم عددا كبيرا من الطلبة المتفوقين، إضافة إلى نسبة هامة من متوسطي التحصيل.
وإذا أضفنا لما سبق، مستوى الأسئلة المعتادة للفرع الأدبي والتي راعت على الدوام الانطباع السائد حول المستوى التحصيلي لطلبة هذا الفرع، يمكن تفسير ارتفاع نسبة النجاح بشكله العام.
ومن جانب آخر يمكن تفسير ارتفاع معدلات الطلبة ضمن جميع الفئات، بإلغاء سؤال التميز (غير المعلن) في أغلب الاختبارات، ومنحه حصة ضئيلة في الجزء المتبقي من الاختبارات، وهذا ما تم رصده من خلال التقارير التي غطت الاختبارات وما تضمنته من آراء للطلبة والمعلمات والمعلمين المتخصصين.
ارتفاع المعدلات سيعيدنا إلى ما كنا عليه قبل أربعة سنوات، وسيُحدث صدمة القبول الجامعي، وتدني فرص حصول مرتفعي المعدلات على المقاعد المرغوبة أو الجاذبة.
ففي ظل وجود أكثر من 3059 طالبة وطالب، تجاوزت معدلاتهم ال 90%، مقارنة بـ 2625 في 2016، يكون استبعاد جزء من أصحاب معدلات "الممتاز"، وجزء كبير من الـ"جيد جدا" من تخصصات الطب والهندسات، وهي التخصصات الجاذبة لهذه الفئة من الطلبة، أمرا حتميا، وبالتالي فإن اللجوء إلى التعليم الخاص للمقتدرين هو الحل، مع بقاء غير المقتدرين خارجا.

 





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع