أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
وقفة أمام الأمم المتحدة في عمان تنديداً بمجازر الغوطة الكويت تكشف عن سبب فشل مجلس الأمن في الاتفاق على موعد بداية الهدنة في سوريا 11 ألف مخالفة سرعة وقطع إشارة خلال شهر في إربد القبض على 3 أشخاص بقضايا احتيال في عمان الأردن يحصد الإنجاز المميز لأفضل بطاقة ذكيه شخصية لعام 2018 الزراعة تطرح عطاءين بكلفة 100 ألف دينار لمشروع إقليم عراق الأمير السياحي الشواربه : مسارات الباص سريع التردد تشكل حلول مرورية دائمة فضلا عن خدمة المشروع مقتل 500 مدني خلال 7 أيام من القصف على الغوطة الشرقية تسليم 24 مسكنا للأسر الفقيرة في اقليم الجنوب يوميات الغوطة .. كيف يعيش الناس تحت الأرض؟ ذبحتونا: خفض معدلات القبول في جامعات الأطراف لا يسهم إلا بالمزيد من التراجع لسمعة هذه الجامعات جرش .. سقوط درج منزل على طفلة وحالتها سيئة اربد: العثور على قنبلة قديمة إغلاقات بشوارع في العقبة إثر عاصفة مطرية جرفت الأتربة والحجارة اعداد المرضى المراجعين من "الركبان" بأزدياد لـ 300 حالة يومياً كشف ملابسات سرقة 171 الف يورو من احد المنازل في اربد "الجمارك" تنتظر اجراءات تحويلها إلى دائرة عسكرية ترامب سيلتقي كبار قادة السعودية وقطر والإمارات في واشنطن القصف مستمر على الغوطة الشرقية لليوم السابع خطة استراتيجية وطنية للسياحة العلاجية
مقارنة وقراءة نسب نجاح ومعدلات التوجيهي في 2016 و2017
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة مقارنة وقراءة نسب نجاح ومعدلات التوجيهي في 2016...

مقارنة وقراءة نسب نجاح ومعدلات التوجيهي في 2016 و2017

12-08-2017 07:42 PM

لا يعد ارتفاع نسبة النجاح لهذا العام نتاج "تطوير" مسّ امتحان الثانوية العامة، لأنه ببساطة لم يتم (حتى اللحظة) تطبيق أيّ من الخطط والأفكار عمليا في الامتحان، وبالتالي سارت الأمور وفق نظام التوجيهي المعمول به منذ سنوات.
وعليه يمكن محاولة تفسير ارتفاع نسبة النجاح من زاوية أثر إلغاء فرع الإدارة المعلوماتية على إرتفاع نسبة النجاح في الفرع الأدبي، مما انعكس على النسبة العامة، بعد أن اتجه أغلب طلبته إلى الفرع الأدبي، مما أحدث فرقا فيه، وأخرجه من فرع خاص بضعيفي التحصيل، يرافقه تدن دائم في نسب النجاح، إلى فرع يضم عددا كبيرا من الطلبة المتفوقين، إضافة إلى نسبة هامة من متوسطي التحصيل.
وإذا أضفنا لما سبق، مستوى الأسئلة المعتادة للفرع الأدبي والتي راعت على الدوام الانطباع السائد حول المستوى التحصيلي لطلبة هذا الفرع، يمكن تفسير ارتفاع نسبة النجاح بشكله العام.
ومن جانب آخر يمكن تفسير ارتفاع معدلات الطلبة ضمن جميع الفئات، بإلغاء سؤال التميز (غير المعلن) في أغلب الاختبارات، ومنحه حصة ضئيلة في الجزء المتبقي من الاختبارات، وهذا ما تم رصده من خلال التقارير التي غطت الاختبارات وما تضمنته من آراء للطلبة والمعلمات والمعلمين المتخصصين.
ارتفاع المعدلات سيعيدنا إلى ما كنا عليه قبل أربعة سنوات، وسيُحدث صدمة القبول الجامعي، وتدني فرص حصول مرتفعي المعدلات على المقاعد المرغوبة أو الجاذبة.
ففي ظل وجود أكثر من 3059 طالبة وطالب، تجاوزت معدلاتهم ال 90%، مقارنة بـ 2625 في 2016، يكون استبعاد جزء من أصحاب معدلات "الممتاز"، وجزء كبير من الـ"جيد جدا" من تخصصات الطب والهندسات، وهي التخصصات الجاذبة لهذه الفئة من الطلبة، أمرا حتميا، وبالتالي فإن اللجوء إلى التعليم الخاص للمقتدرين هو الحل، مع بقاء غير المقتدرين خارجا.

 





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع