أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الفيصلي الى نصف نهائي البطولة العربية تشييع جثمان الحمارنة في مادبا من جديد .. الاحتلال يقتحم الأقصى ويعتقل المعكتفين داخله الجيش السعودي يعترض صاروخا بالستيا أطلقه الحوثيون باتجاه مكة معان : 3 اصابات بالرصاص بـ"زفة عرس" عشرات الإصابات في مواجهات عقب فتح الأقصى قرارات وتشكيلات قضائية - أسماء توجيه تهمتين لـ"قاتل السفارة" ومطالب بمحاكمته وفق القوانين الملك يزور بيت عزاء الجواودة - صور أكثر من 100 ألف يدخلون المسجد الأقصى - صور وفيديو الملك: لن نتنازل عن أي حق من حقوق الضحايا وعن حقوق مواطنينا - صور اجتماع أردني – أمريكي غير معلن لعب دوراً حاسماً بمسألة "الأقصى" الملك يعود إلى أرض الوطن الحمارنة يرفضون تعويضات الاحتلال ويطالبون باعدام القاتل الكرك : باكستانية تنهي حياتها شنقا الافراج عن شاهد "حادثة السفارة" وفاة موقوف متهم بمحاولة تفجير السفارة الأمريكية بعمان وزير إسرائيلي: خرجنا ضعيفين من "أزمة الأقصى" مستشار السلطة : ضعف كبير في التنسيق مع الأردن كتلة هوائية حارة تؤثر على المملكة الاحد
الصفحة الرئيسية أردنيات الافتاء : لا يجوز لـ"المعتدة" الخروج...

الافتاء : لا يجوز لـ"المعتدة" الخروج للحج

الافتاء : لا يجوز لـ"المعتدة" الخروج للحج

18-07-2017 01:12 AM

زاد الاردن الاخباري -

مازالت السبعينية (نجاح) – اسم وهمي- محتارة بين التوجه للحج هذا العام أم تأجيله للعام المقبل بعدما توفي زوجها مؤخرا ما أدخلها في العدة.

(نجاح) التي طالما انتظرت تحقيق حلمها بالحج بلغت سعادتها منتهاها عندما إشتملت قوائم أسماء الحجاج لهذا العام والتي تصدرها وزارة الاوقاف على اسمها واسم إبنها وزوجته للحج لاول مرة في حياتها -قررت سؤال دائرة الافتاء حول الموضوع خاصة وانها تبلغ السبعين من عمرها حول جواز خروجها للحج هذا العام أم تأجيله للعام المقبل بسبب عدتها بعد وفاة زوجها.

مفتي عام المملكة الدكتور محمد الخلايلة قال «إن عدة الوفاة اتفق عليها الائمة الاربعة أنها تأتي كحق للزوج من جهة ولبراءة الرحم وعدم إختلاط الانساب من جهة اخرى وليس لعدم اختلاط الانساب فقط».

وبين «ان العدة لوفاة الزوج (عبادة ) تقتضي مكوث المراة في مسكنها لمدة أربع شهور وعشرة ايام, فهي قضية( تعبدية ) تعطي للمرأة الحق بالتأثر والحزن على زوجها وتمنحها الفرصة للخروج من الازمة النفسية بعد وفاة زوجها «.

وأكد الخلايلة انه « يجوز للمعتدة بوفاة زوجها الخروج للعمل سواء كانت موظفة أو معلمة أو غيرها من المهن إقتداء بما سمح به الرسول محمد صلى الله عليه وسلم حينما سمح لمرأة معتدة في فترة الطلاق بجذي النخل من بستانها. لما روى جابر قال: طُلقت خالتي ثلاثا , فخرجت تجذّ نخلها , فلقيها رجل , فنهاها , فذكرت ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فقال: (اخرجي , فجذي نخلك , لعلك أن تصدّقي منه , أو تفعلي خيرا) رواه النسائي وأبو داود

فالخروج للحاجة ولشراء الحاجيات وللتطبب و للعمل نهارا جائز شرعا للمعتدة بوفاة زوجها بحسب الخلايلة.وليس كما تدعيه بعض الواعظات محليا ممن يطالبن ببقاء المعتدة بوفاة زوجها (سجينة البيت) لمدة اربع شهور وعشرة ايام.

الا انها- بحسبه–في هذه الفترة ممنوعة من عقد الزواج ومن التزين من الحلي أو الكحل أو الحناء، وتجتنب الصباغ كله إلا الأسود، وكذلك تجتنب الطيب كله، وذلك لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: «المتوفى عنها زوجها لا تلبس المعصفر من الثياب ولا الممشق ولا الحلي ولا تختضب «.

ودعا الخلايلة للابتعاد عن التقاليد المخالفة للشرع، والتي منها ما يحبس المرأة في بيتها طوال 130 يوماً من وفاة الزوج والى التيسير على الأرملة لإخراجها من أزمتها النفسية بفقد الزوج، وليس التعسير عليها ومنعها مما أحله الله لها بحجة التقاليد والعادات.

اما بالنسبة لموضوع الحج فان الحج يعد فريضة يشترط فيها الاستطاعة ولذلك يجوز تأجيلها لعام اخر اذا كانت السيدة معتدة في فترة الحج.

فالفتوى للمعتدة لا تفرق بالعمر بين المعتدة الصغيرة بالعمر والكبيرة.

اما عدة المرأة فهي نوعان الاولى( المتوفى عنها زوجها ولم تكن حاملاً ) وتبلغ أربعة أشهر وعشرة أيام، لقوله تعالى: «وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجاً يَتَرَبَّصْنَ بِأَنفُسِهِنَّ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَعَشْراً فَإِذَا بَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا فَعَلْنَ فِي أَنفُسِهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَاللّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ» آية 234 سورة البقرة.

وهذه المدة لا تختلف إذا كانت الأرملة صغيرة السن أو كبيرة السن، وكذلك سواء كانت كتابية أو مسلمة، وذلك لعموم الآية في الأزواج المتوفى عنهن أزواجهن.

والنوع الثاني ( المتوفى عنها زوجها إذا كانت حاملاً) فعدتها بوضع الحمل، ولو كان بعد الموت مباشرة، لقوله تعالى: «وَأُوْلاتُ الأَحْمَالِ أَجَلُهُنَّ أَن يَضَعْنَ حَمْلَهُنَّ وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْرًا» آية 4 سورة الطلاق.

وبالتالي فإن عدّة الحامل المتوفى عنها زوجها وضع حملها عند جمهور العلماء.

الراي








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع