أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الجيش اللبناني: طائرتان اسرائيليتان تخرقان الاجواء اللبنانية النواب يخصصون الأحد القادم لمناقشة "رفع الأسعار" السعود يهاجم نواب "فيسبوك" والرياطي: أخلاقي أكبر من الرد! "الضريبة" تطلب تزويدها بأسماء الموظفين تمهيدا لصرف الدعم الملك والملكة يغادران أرض الوطن للمشاركة فـي المنتدى الاقتصادي العالمي بدافوس لا تغيير على أسعار سلع التونة والسردين وزيت الزيتون والدجاج المجمد قلة المشروعات الحكومية تخفض استهلاك الاسمنت إضراب شامل بفلسطين نصرة للقدس حملة عنان تكشف عن طريقة تعامله مع مرسي والإخوان حال فوزه بالانتخابات تراجع صادرات المملكة من الاثاث 23 مليون دينار العام الماضي سلوفينيا تعلن استعدادها للاعتراف بدولة فلسطين اصطدام شاحنة وقود بقطار غرب كندا يتسبب باندلاع حريق ضخم احباط تهريب 6.2 مليون حبة مخدرة والقبض على المتورط الرئيسي (صور) "إضحك على ما تفرج" الأردنيون يقترحون ضرائب جديدة للحكومة عبر تويتر تراجع مخالفات "التوجيهي" الإعلان قريبا نتائج التحقيق بشكاوى حجاج مصادر رسمية: إسرائيل التزمت بمحاكمة قاتل الأردنيين مصادر عراقية: إحالة عطاء ‘‘أنبوب نفط البصرة العقبة‘‘ خلال أيام الطراونة: تقارير منظمات حقوق الإنسان عن اللاجئين السوريين بالأردن غير دقيقة 80 نائبا يطالبون بإلغاء رفع الضريبة على الدواء
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة خبير اسرائيلي : الأردن يواجه تحديا امنيا على...

خبير اسرائيلي : الأردن يواجه تحديا امنيا على حدوده الشمالية

خبير اسرائيلي : الأردن يواجه تحديا امنيا على حدوده الشمالية

15-05-2017 11:41 AM

زاد الاردن الاخباري -

قال خبير إسرائيلي بالشؤون العربية ان " الأردن يواجه تحديا أمنيا كبيرا على حدوده الشمالية مع سوريا، ويسعى لتفادي هذا الخطر بإقامة حزام أمني بينه وبينها".

وقال الخبير إيال زيسر في تقرير له نشرته صحيفة "يسرائيل هايوم" العبرية أن الاردن يخطط قوات لسوريا بهدف إنشاء منطقة أمنية بينه وبينها لإبعاد داعش عن حدوده، ولمحاولة إيجاد عائق في وجه إيران وحزب الله في محاولتهما إيجاد موطئ قدم في جنوب البلاد .

واوضح ان "هناك نقصًا في القوات الروسية والسورية والإيرانية التي يمكنها حسم الوضع والانتشار في سوريا لضمان الهدوء، والمتطرفون يحاربون ويلحقون الضرر بصفوف جيش النظام ".

وأضاف "روسيا تسعى لإقامة مناطق آمنة، وهو ما يعني تقسيم سوريا إلى مناطق نفوذ بين اللاعبين على اختلاف أنواعهم"، موضحا بقوله "ستحافظ تركيا على المناطق التي تسيطر عليها في شمال سوريا، والولايات المتحدة والأكراد سيستمرون في تعزيز سيطرتهم شرق سوريا إذا تمكنوا من طرد داعش، والأردن أيضا سيحصل على مناطق في جنوب البلاد".

وفي المقابل يقول زيسار، "موسكو ستضطر للتنازل عن ثلاثة أرباع سوريا، لكنها بذلك ستضمن بقاء الأسد في الحكم غربي الدولة، وهو الجزء الأهم والأكثر سكانا في سوريا".

وأشار إلى أن "الأردن مثل إسرائيل يواجه تحديًا كبيرًا، فتنظيم داعش عزز من وجوده على الحدود الشمالية، وهناك ذراع للتنظيم في منطقة حوض اليرموك، كما أن مقاتلي داعش موجودون في الشرق وعلى مساحة مئات الكيلومترات على حدود سوريا والأردن"، مضيفا أن "داعش يتحمل المسؤولية عن قائمة طويلة من العمليات التي تمت على الحدود، والأسوأ من ذلك ، أنه ينفذ عمليات داخل الأردن".

وختم الخبير الإسرائيلي قائلا "الخيار الآن بالنسبة للأردن هو ما بين داعش والحرس الثوري الإيراني، والمملكة لا ترغب في هذا أو ذاك، لذا فهو مضطر لفحص إمكانية تدخله فيما يحدث في سوريا اعتمادا على القبائل البدوية في الجانب السوري من الحدود، إضافة للدروز الذين يخشون على مستقبلهم".

وأضاف "تل أبيب لا يمكن أن تسمح لنفسها بالتدخل بالحرب السورية بشكل مباشر، ومن الواضح أن ما تقوم به في الجانب الآخر من الحدود، غير كاف لمنع تواجد إيران في الجانب السوري من هضبة الجولان، لكن روسيا لها مصالحها الخاصة في سوريا، وقد حان الوقت للبحث عن حلول أخرى".








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع