أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
زلزال بقوة 7.2 على مقياس ريختر يضرب شرق أستراليا 3 أردنيين ضمن قائمة العلماء الأكثر تأثيرا بالعالم معونة شتوية لـ 92 ألف أسرة فقيرة 61 جنسية مقيد دخولها المملكة بينها 9 عربية موغابي يرفض التنحي عن رئاسة زيمبابوي إصابة شخص بعيار ناري في مشاجرة مسلحة باربد اردني يعيد طفلتين مفقودتين الى ذويهما بالكويت الوحدات يتقاسم صدارة الدوري مع الرمثا والفيصلي يستعيد نغمة الانتصارات وزراء الخارجية العرب : خطوات متدرجة إزاء إيران اقرار مشروع قانون الموازنة العامة لعام 2018 صافرات الإنذار تعلن تباطؤ دوران الأرض .. 2018 عام الزلازل المدمرة التحقيق مع نتنياهو للمرة السادسة في قضايا فساد وفاتان و 3 اصابات بحادث تصادم في العيص اعتصام امام "النواب" رفضا لاتفاقية الغاز - صور الملك يتلقى اتصالا هاتفيا من العاهل الإسباني 22 نائبا يطالبون بالوقوف على تجاوزات مدير "الأونروا" بالأردن تنقلات بـ"الجمارك" (اسماء) تحويل ولي أمر طالب اعتدى على معلم بالرمثا للمدعي العام الملك يستقبل وفدا من كلية الدفاع الوطني الإماراتية المومني: ماذا جرى بتحقيقات اسرائيل حول حادثة السفارة؟
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة خبير اسرائيلي : الأردن يواجه تحديا امنيا على...

خبير اسرائيلي : الأردن يواجه تحديا امنيا على حدوده الشمالية

خبير اسرائيلي : الأردن يواجه تحديا امنيا على حدوده الشمالية

15-05-2017 11:41 AM

زاد الاردن الاخباري -

قال خبير إسرائيلي بالشؤون العربية ان " الأردن يواجه تحديا أمنيا كبيرا على حدوده الشمالية مع سوريا، ويسعى لتفادي هذا الخطر بإقامة حزام أمني بينه وبينها".

وقال الخبير إيال زيسر في تقرير له نشرته صحيفة "يسرائيل هايوم" العبرية أن الاردن يخطط قوات لسوريا بهدف إنشاء منطقة أمنية بينه وبينها لإبعاد داعش عن حدوده، ولمحاولة إيجاد عائق في وجه إيران وحزب الله في محاولتهما إيجاد موطئ قدم في جنوب البلاد .

واوضح ان "هناك نقصًا في القوات الروسية والسورية والإيرانية التي يمكنها حسم الوضع والانتشار في سوريا لضمان الهدوء، والمتطرفون يحاربون ويلحقون الضرر بصفوف جيش النظام ".

وأضاف "روسيا تسعى لإقامة مناطق آمنة، وهو ما يعني تقسيم سوريا إلى مناطق نفوذ بين اللاعبين على اختلاف أنواعهم"، موضحا بقوله "ستحافظ تركيا على المناطق التي تسيطر عليها في شمال سوريا، والولايات المتحدة والأكراد سيستمرون في تعزيز سيطرتهم شرق سوريا إذا تمكنوا من طرد داعش، والأردن أيضا سيحصل على مناطق في جنوب البلاد".

وفي المقابل يقول زيسار، "موسكو ستضطر للتنازل عن ثلاثة أرباع سوريا، لكنها بذلك ستضمن بقاء الأسد في الحكم غربي الدولة، وهو الجزء الأهم والأكثر سكانا في سوريا".

وأشار إلى أن "الأردن مثل إسرائيل يواجه تحديًا كبيرًا، فتنظيم داعش عزز من وجوده على الحدود الشمالية، وهناك ذراع للتنظيم في منطقة حوض اليرموك، كما أن مقاتلي داعش موجودون في الشرق وعلى مساحة مئات الكيلومترات على حدود سوريا والأردن"، مضيفا أن "داعش يتحمل المسؤولية عن قائمة طويلة من العمليات التي تمت على الحدود، والأسوأ من ذلك ، أنه ينفذ عمليات داخل الأردن".

وختم الخبير الإسرائيلي قائلا "الخيار الآن بالنسبة للأردن هو ما بين داعش والحرس الثوري الإيراني، والمملكة لا ترغب في هذا أو ذاك، لذا فهو مضطر لفحص إمكانية تدخله فيما يحدث في سوريا اعتمادا على القبائل البدوية في الجانب السوري من الحدود، إضافة للدروز الذين يخشون على مستقبلهم".

وأضاف "تل أبيب لا يمكن أن تسمح لنفسها بالتدخل بالحرب السورية بشكل مباشر، ومن الواضح أن ما تقوم به في الجانب الآخر من الحدود، غير كاف لمنع تواجد إيران في الجانب السوري من هضبة الجولان، لكن روسيا لها مصالحها الخاصة في سوريا، وقد حان الوقت للبحث عن حلول أخرى".








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع